أسواق المال العالمية ، صعود بورصات أوروبا واليورو مازال ضعيفا - البيان

أسواق المال العالمية ، صعود بورصات أوروبا واليورو مازال ضعيفا

شهدت بورصات اوروبا ارتفاعا عند فتح تعاملات امس بعدما امتد اثر الطفرة الكبيرة التي حققتها وول ستريت الى بورصات اسيا مع عودة الاضواء الى اسهم قطاعات الاقتصاد الجديد. غير ان متعاملين قالوا ان حركة التعامل كانت مقيدة مع توقع اعلان بيانات اسعار المستهلكين الامريكيين فيما يتوقع ان يلقي ضوءا اخر على احتمالات اسعار الفائدة الامريكية بعد اجتماع لجنة السوق المفتوحة الاسبوع المقبل0 كما ساد شعور بالحذر ازاء احتمال مواصلة وول ستريت اتجاه الصعود. وارتفع سعر الدولار مدعوما بارتفاع الاسهم الامريكية كما هبط اليورو الى ادنى مستويات امس في التعاملات الاوروبية مسجلا نحو 9663.0 دولار و40.102 ين وسط عمليات بيع قامت بها مؤسسات اسيوية. واستقر الدولار خلال التعاملات قرب مستوى 106 ينات غير ان اتجاه الصعود بدا محدودا مع تحويل مستثمرين يابانيين استثماراتهم الى الين قبيل تسوية الدفاتر في نهاية مارس الحالي. وتوقع متعاملون ان يسفر هذا الاهتمام الموسمي بشراء الين عن دعم العملة اليابانية الاسبوع المقبل. وارتفع مؤشر يوروتوب المؤلف من 300 سهم اوروبي 4.28 نقطة او 77.1 في المئة الى 13.1629 نقطة بينما صعد مؤشر يوروستوكس الاضيق نطاقا والمؤلف من 50 سهما ممتازا في منطقة اليورو 08.145 نقطة أو 80.2 الى 31.5320 نقطة. وفي لندن ارتفع مؤشر فاينانشال تايمز الرئيسي للاسهم البريطانية الممتازة أكثر من اثنين في المئة في المعاملات الصباحية في بورصة لندن للاوراق المالية اليوم الجمعة ليصعد الى أعلى مستوياته منذ ثمانية أسابيع قبل أن يتخلي عن مكاسبه. وقال متعاملون ان السبب الرئيسي في الارتفاع هو الصعود القياسي الذي سجلته الاسهم الامريكية أمس الاول في أعقاب بيانات جيدة عن التضخم. ارتفع مؤشر فاينانشال تايمز المكون من أسهم 100 موءسسة بريطانية كبرى 7.109 نقطة أي بنسبة 67.1 في المئة الى 9.6666 نقطة بعد ان صعد في وقت سابق الى 1.6713 نقطة. وفي فرانكفورت زاد مؤشر داكس 1ر3 في المئة وفي باريس صعد مؤشر كاك 5.2 في المئة. وفي نيويورك أغلقت بورصة وول ستريت على ارتفاع كبير امس الاول بفضل موجة اقبال كثيف على الشراء وهو ما دفع الاسهم الممتازة لصعود كبير لليوم الثاني على التوالي. وقطعت اسهم شركات التكنولوجيا مسارا نزوليا دام ثلاثة أيام واغلقت امس على ارتفاع كبير. واغلق مؤشر داو جونز للاسهم الصناعية الامريكية الممتازة وفق بيانات اولية غير رسمية مرتفعا 19.499 نقطة اي بنسبة 93.4 في المئة على 60.10630 نقطة مسجلا اكبر ارتفاع على الاطلاق في تاريخه في يوم واحد من حيث عدد النقاط. كما صعد مؤشر ناسداك المجمع شديد التأثر باسهم شركات التكنولوجيا 67.134 نقطة او بنسبة 94.2 في المئة وهي سابع اكبر زيادة في تاريخه من حيث عدد النقاط ليغلق على 29.4717 نقطة. وارتفع مؤشر ستاندارد اند بورز/500 بمقدار 33.66 نقطة اي بنسبة 76.4 في المئة الي 47ر1458 نقطة. وكانت السوق منتعشة منذ البداية بفضل اعلان بيانات اقتصادية جديدة اظهرت ان التضخم ما زال في نطاق السيطرة رغم النمو القوي للاقتصاد. وبلغ التضخم على مستوى اسعار الجملة في فبراير 3.0 في المئة مع استثناء اسعار المواد الغذائية والطاقة وهو مستوى لا يثير المخاوف ومن ثم كان له تاثير باعث على الارتياح في الاسواق. ومن ناحية أعلنت الحكومة الامريكية امس ان أسعار المستهلكين ارتفعت في فبراير يدفعها ارتفاع أسعار الطاقة والنقل والاسكان. ومن المرجح ان يعزز هذا التقرير التوقعات بان يقرر مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) زيادة متواضعة في أسعار الفائدة الاسبوع المقبل. وقالت وزارة العمل ان موءشر أسعار المستهلكين وهو أوسع مقياس للتضخم في البلاد ارتفع بنسبة تفوق التوقعات تبلغ 5.0 في المئة في فبراير الماضي بعد زيادته بنسبة 2.0 في المئة في يناير. وكان الاقتصاديون توقعوا نمو أسعار المستهلكين بنسبة 4.0 في المئة فقط في فبراير. وأوضحت البيانات ان المؤشر الاساسي الذي تستبعد منه أسعار الغذاء والوقود لشدة تقلبها زاد بنسبة 2.0 في المئة بعد زيادة مماثلة في يناير. وتجتمع لجنة تحديد اسعار الفائدة التابعة لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) يوم الثلاثاء المقبل وسط توقعات بارتفاع متواضع لاسعار الفائدة بنسبة ربع نقطة مئوية0 ومنذ يونيو الماضي ارتفعت اسعار الفائدة الامريكية اربع مرات. وفي طوكيو سجلت الاسهم اليابانية ارتفاعا كبيرا في نهاية المعاملات في بورصة طوكيو للاوراق المالية امس لليوم الثاني على التوالي يدعمها ارتفاع قياسي للاسهم الامريكية الممتازة ليلة أمس الأول. وقال متعاملون ان تألق الاسهم الامريكية دعم ثقة المستثمرين التي تأثرت في الآونة الاخيرة بهبوط حاد لاسهم قطاع تكنولوجيا المعلومات. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي في وول ستريت امس الاول 499 نقطة وهى اكبر مكاسب له على الاطلاق وقال متعاملون ان ذلك سيساعد مؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو على مواصلة الصعود في الجلسات القليلة القادمة. وارتفع مؤشر نيكي المؤلف من 225 سهما يابانيا ممتازا في نهاية جلسة التداول 09.313 نقطة او 63.1 في المئة الى 32.19566 نقطة. وأما عن أسواق العملات فقد سجل الدولار الامريكي ارتفاعا طفيفا مقابل الين الياباني في أواخر التعاملات في طوكيو امس يدعمه تزايد الشكوك بشأن الانتخابات الرئاسية في تايوان. ووأبدى متعاملون قلقهم من التوترات بين الصين وتايوان خشية ان تتصاعد اثر اعلان نتيجة الانتخابات التي تجرى اليوم السبت. وتسببت هذه المخاوف في الاقبال على شراء الدولار كملاذ امن للاستثمارات. كما دعم الدولار أيضا استمرار التكهنات بشأن تدخل بنك اليابان المركزي مشتريا للعملة الامريكية قبل عطلة نهاية الاسبوع التي تمتد ثلاثة أيام. وتباينت أسعار اليورو مقابل العملات الاخرى في أعقاب قرار البنك المركزي الاوروبي أمس بزيادة أسعار الفائدة الرئيسية. وسجلت العملة الامريكية 91.105/01.106 ينات مقارنة مع 46.105/49.105 ينات في اواخر التعاملات امس الاول . وبلغ سعر اليورو 9706.0/9710.0 دولار مقارنة مع 9693.0/9696.0 دولار في اواخر التعاملات امس الاول. ومن جهة أخرى ارتفع الجنيه الاسترليني امس بعدما سجل أمس ادنى مستوياته أمام اليورو الاوروبي في ثلاثة اسابيع. وجاهدت العملة البريطانية لتحقيق مكاسب كبيرة أمام كل من اليورو والدولار وسط توقعات استقرار أسعار الفائدة البريطانية لفترة مقابل زيادة أسعار الفائدة في منطقة اليورو أمس ربع نقطة مئوية. ومع غياب أي تقارير اقتصادية بريطانية مهمة بدا اتجاه الاسترليني معتمدا على اتجاه تعاملات اليورو مقابل الدولار. وفي الساعة 0930 بتوقيت جرينتش استقر مستوى اليورو مقابل الاسترليني دون تغير يذكر حول 50ر61 بنسا بانخفاض نحو ربع بنس عن اعلى مستوياته في اسبوع. بينما تراجعت العملة البريطانية طفيفا مقابل الدولار ولكن بارتفاع نحو نصف السنت عن مستوى 5677ر1 دولار وهو أدنى مستوياتها في سبعة شهور. أما اليورو الأوروبى فقد تأرجح حول مستوى 97.0 دولار في أوائل المعاملات الاوروبية امس منخفضا قليلا عن أعلى مستويات اليوم عند 9716ر0 دولار وسط مشاعر خيبة أمل بشأن بيانات مبيعات التجزئة الالمانية لشهر يناير التي جاءت اضعف من المتوقع. ولكن اليورو ابتعد عن أعلى مستوياته منذ أسبوعين والذي سجله أمس الخميس عند 9744ر0 دولار بعد ان رفع البنك المركزي الاوروبي أسعار الفائدة. وقال متعاملون ان التركيز تحول الان الى احتمال رفع أسعار الفائدة الامريكية الاسبوع المقبل. وقال محللون ان مستوى الدعم الاولي الان 9650.0 دولار. وأوضح المتعاملون ان صعود مؤشر داو جونز 93.4 في المئة أمس يوفر دعما متوسطا فقط للدولار ولكن المخاوف من تجدد التوترات الصينية التايوانية في ضوء الانتخابات الرئاسية في تايوان غدا السبت تدعم العملة الامريكية مقابل الين الياباني. وبلغ الدولار 94.105 ينات بالمقارنة مع 585.105 ينات في أواخر المعاملات الاوروبية أمس الاول. وبلغت العملة الاوروبية الموحدة 9686ر0 دولار مقارنة مع 9706ر0 دولار في أواخر المعاملات أمس. وعلى صعيد أسعار الذهب والمعادن النفيسة فقد سجل سعر الذهب انخفاضا طفيفا في أوائل المعاملات الاوروبية امس حيث فتح على 80.285/80.286 دولارا للاوقية (الاونصة) مقارنة مع اغلاقه في نيويورك امس الاول على 286/287 دولارا للاوقية. وقال متعاملون انهم يتوقعون ان يتعرض الذهب لضغوط بعد هبوطه لادنى مستوى منذ أوائل فبراير أمس الاول. واستقرت الفضة دون تغيير يذكر عند الفتح فبلغت 07.5/10.5 دولارات. للاوقية مقارنة مع 08.5/10.5 دولارات عند الاغلاق أمس الاول. وانخفض البلاتين قليلا الى 480/490 دولارا من 70.481/70.491 دولارا. وتراجع البلاديوم الى 700/730 دولارا من 708/738 دولارا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات