تشارك فيها دبي بوفد كبير، 4.19% زيادة المشاركة في بورصة برلين السياحية

افتتحت امس بورصة برلين السياحية ,2000 وهو معرض سياحي دولي يشارك فيه شركات السياحة ووكلاؤها من جميع انحاء العالم, وتعقد هذا العام دورته الرابعة والثلاثين وتشارك فيها دبي بوفد كبير. ويعتبر الملتقى السياحي العالمي في برلين الذي يستمر حتى الخامس عشر من الشهر الجاري فرصة للشركات السياحية لاجراء الاتصالات والترويج وتوقيع العقود السياحية ايضا. وقد ارتفع عدد المشاركين في دورة العام الحالي بنسبة 4.19% نظراً لتزايد اهمية بورصة برلين السياحية على مستوى العالم. وبلغ عدد الشركات المشاركة خلال الدورة الحالية 8808 شركات من 177 دولة في انحاء العالم (مقابل 7374 شركة من 199 دولة العام الماضي, وتغطي هذه الشركات كل الانشطة السياحية وصناعة السياحة. وارتفع عدد الشركات الاجنبية المشاركة في المعرض السياحي الدولي إلى 6832 شركة, منها 67 شركة تشارك في البورصة السياحية ببرلين لاول مرة مقابل 5893 شركة اجنبية عام ,1999 بارتفاع بنسبة 9.15%. كما ارتفع عدد الشركات الالمانية المشاركة ايضاً بنسبة 4.33% إلى 1976 مقابل 1481 شركة عام 1999. ويركز العارضون خلال الدورة الحالية على سياحة العطلات والسياحة لاغراض تعليمية وثقافية وصحية, وسفر وسياحة كبار السن والشباب والجولات في المدن الكبرى وسياحة الحوافز والرحلات النهرية والبحرية وصناعة السياحة بصفة عامة. ويشمل المشاركون في بورصة برلين السياحية كل ميادين العمل السياحي الوطني والاقليمي, وهناك ممثلون لهيئات سياحية وطنية وخاصة واقليمية ومكاتب سياحية ومنتجعات صحية ووكلاء سياحيين وغيرهم من ممثلي الشركات. سوق برلين السياحية تتوقع 60 الف زائر تجاري تتوقع سوق برلين اكثر من 60 الف زائر تجاري من اكثر من 190 دولة ومنطقة خلال الدورة الحالية, والغرض الاساسي من زيارتهم هو اجراء اتصالات تجارية سياحية جديدة, والتعرف بأنفسهم في السوق والتعرف عليها وتطوير معلوماتهم المهنية واقامة علاقات تجارية ودراسة اتجاهات منافسيهم والتعرف على آخر التطورات والتغيرات التي تحدث في المجال السياحي. ويشمل الزائرون المهنيون في مجال السياحة لهذه الدورة صناعة قرارات واعضاء مجلس ادارات ومديرين تنفيذيين في شركات وهيئات سياحية, ويؤكد حضورهم على أهمية ومكانة بورصة برلين السياحية. ويغطي الدورة الحالية نحو سبعة آلاف صحفي من مئة دولة. مركز لسياحة الشباب في بورصة برلين 2000 كشفت ردود الفعل الاعلامية واستطلاع آراء العارضين والمشاركين في بورصة برلين 2000 عن مواقف ايجابية بشأن فكرة انشاء جناح لسياحة الشباب, يضم كل ما يهم الشباب في مجال السياحة هذا العام ايضاً. وقام سوق برلين السياحي التجاري بالتعاون مع الاتحاد الدولي لهيئات السياحة الشبابية وشركة جوجاندرزين السياحية الكبيرة في المانيا بتوسيع نطاق هذا المفهوم واضافوا عدداً من الفاعليات المثيرة لتعزيز مفهوم السياحة الشبابية. وهناك أكثر من 80 عارضا من عشر دول يشاركون في جناح السياحة الشبابية على مساحة تزيد على ألف متر مربع. سياحة كبار السن والخدمات السياحية تقيم بورصة برلين للسياحة ايضا مركزا لسياحة المسنين وخدمات السياحة الخاصة بهم لأول مرة خلال الدورة الحالية. ويمثل السائحون في الفئة العمرية أكبر من 50 عاما شريحة نامية في السياحة العالمية وصناعة السياحة بصفة عامة. ومن الأهمية بمكان لشركات ووكلاء السياحة ان تكون قادرة على تحديد الاتجاهات المالية واهتمامات العملاء والمستهلكين من هذه الفئة العمرية. ويجري استطلاع للرأي في مركز سياحة المسنين في بورصة برلين 2000 لتحديد الافكار الشخصية والتوقعات والآمال للزائرين الى هذا الجناح والتعرف عليه. وسوف يمكن تبادل معلومات المشاركين في البورصة من كيفية توجيه نشاطهم نحو فئة السائحين المسنين لتوفير المنتجات والخدمات السياحية التي تفي باحتياجاتهم وطلباتهم, كما يعقد مؤتمر حول موضوع سياحة المسنين 2000 بالهئيات والشركات السياحية لحضوره. ويعقد المؤتمر بالتعاون بين بورصة برلين للسياحة ومعهد السياحة الألماني وهيئة بادن فورشبخ ورابطة الخدمات السياحية في برلين. أجنحة اخرى في بورصة برلين للسياحة الى جانب جناح ومركز السياحة الشبابية وجناح مركز سياحة المسنين والخدمات السياحية تضم بورصة برلين 2000 ايضا جناحا لخطوط الطيران والرحلات البحرية والنهرية ويوفر هذا الجناح رؤية للخدمات المتاحة من الهيئات والمنظمات السياحية المعنية بهذه المجالات. أفكار جديدة في مركز الدراسات السياحية الإسم الجديد لبورصة برلين السياحية هذا العام هو مركز الدراسات والابحاث والممارسات والتدريب ـ بورصة برلين السياحية ,2000 بهدف التركيز على جوانب البحث والممارسات العلمية والتدريب في مجال السياحة. وفي ظل هذا الاسم الرسمي الجديد تقدم جامعات وكليات فنية وهيئات تعليمية وتدريبية ابحاثا في بورصة برلين هذا العام. والهدف من مركز الدراسات السياحية هو تعزيز دوره كهمزة وصل بين الدراسات الاكاديمية وسوق السياحة, أي بين النظرية والتطبيق في هذا المجال. كما يعكس هيكل مركز الدراسات السياحية المدى المتزايد لفرص التدريب المتقدم في المجال السياحي. كما يوفر المركز الى جانب المعلومات والخدمات رؤى علمية على المستوى الدولي وخدمات في مجال التدريس والبحث بالتعاون مع شركات ومكاتب السياحة, وسوف يكون المركز ساحة لعرض احدث نتائج الدراسات والابحاث السياحية لأول مرة في بورصة برلين السياحية. تكنولوجيا سياحية: تعرض 134 شركة في مجال التكنولوجيا السياحية منتجات جديدة مبتكرة ومفاهيم خاصةب بالخدمة السياحية في بورصة برلين السياحية 2000. ونظراً للتقدم السريع في مجال تكنولوجيا المعلومات وتزايد أهميتها, فإن هذا القطاع من البورصة قد اكتسب اهمية متزايدة في اطار المفهوم الأعم الاشمل للتكنولوجيا. ويحتفل المؤتمر الالكتروني لبورصة برلين السياحية 2000 بمرور عشرين عاماً على انشائه, ويعقد في الدورة الحالية من 13 حتى 15 من الشهر الجاري, وهو من الفاعليات الهامة المصاحبة لبورصة برلين السياحية, ويعقد المؤتمر في إحدى قاعات البورصة السياحية ويصاحبه معرض في قاعة مجاورة يعرض فيه العارضون المبتكرون منتجات في مجالات مثل معالجة البيانات والوسائط المتعددة والاتصالات وخدمات الشبكة الالكترونية. المنشورات السياحية وتضم بورصة برلين السياحية 2000 أيضا معرضاً للمنشورات والمطبوعات السياحية تشارك فيه 26 شركة نشر من ألمانيا والنمسا وسويسرا لعرض مطبوعات تساعد في الإعداد للرحلات أو اصطحابها خلال الرحلات السياحية. ويهدف هذا المعرض إلى تعزيز العلاقة بين الناشرين وممثلي الشركات والهيئات السياحية في صناعة السياحة. وتتزامن أيضا مع بورصة برلين السياحية 2000 سلسلة من الاجتماعات والندوات, تساهم في تعزيز سمعته ومكانته كمؤتمر ومعرض عالمي, ويستطيع الزائرون التجاريون للبورصة, اضافة الى الحصول على البيانات والمعلومات عن السياحة العالمية, والحصول على معلومات عن التطورات في صناعة السياحة والاتجاهات الدولية, وهي متاحة أيضا أمام رجال الاعلام والصحافة. وتوفر هذه الاجتماعات والندوات التي اعتادت بورصة برلين للسياحة على تنظيمها الفرصة للمتخصصين والتجاريين, اضافة الى ان هناك اجتماعات للمتخصصين وندوات ومؤتمرات صحفية وندوات تهدف إلى اتاحة الفرصة لتبادل الآراء والمعلومات والتحليلات حول الموضوعات التخصصية في صناعة السياحة. إعداد مصطفى عبدالعظيم

تعليقات

تعليقات