غرفة دبي تكرم المؤسسات والجمعيات الخيرية في الدولة - البيان

غرفة دبي تكرم المؤسسات والجمعيات الخيرية في الدولة

اقامت غرفة تجارة وصناعة دبي حفل تكريم للمؤسسات والجمعيات الخيرية في اطار المساهمات التي تقدمها ضمن نشاطات حملة شهر العطاء التي تنظمها سنويا, حضره رئيس الغرفة حسن محمد بن الشيخ ومديرها العام عبدالرحمن غانم المطيوعي ومساعد المدير العام للدراسات والشئون الدولية, منسق عام حملة شهر العطاء أحمد عبدالرحمن البنا ومدير العلاقات الخارجية ومساعد المنسق العام لحملة شهر العطاء ثاني جمعة بالرقاد. وحضر من جانب الجمعيات كل من علي سعيد نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الاصلاح والتوجيه الاجتماعي, ود.محمد مراد امين سر جمعية توعية ورعاية الاحداث في دبي, وممثل عن هيئة الاعمال الخيرية في دبي, وعن الجمعية الخيرية في الفجيرة وعن منظمة الدعوة الاسلامية لافريقيا في الشارقة. واشاد حسن محمد بن الشيخ بالدور الانساني الكبير الذي تقوم به المؤسسات والجمعيات الخيرية في الامارات واعرب عن استعداد غرفة دبي لتقديم المساعدة الممكنة لها من خلال وضع تسهيلاتها تحت تصرفها. وتمنى رئيس غرفة دبي على الجمعيات وضع الاقتراحات التي ترتابها لتعزيز التعاون مع الغرفة ووضع الخطط للدورة الثالثة لحملة شهر العطاء. وقال حسين بن الشيخ خلال لقائه مع ممثلي الجمعيات ان الملتقى الذي اقيم بالتزامن مع حملة شهر العطاء منح الجمعيات فرصا للالتقاء والتعارف على خطط بعضهم البعض والغرفة ترحب بتوفير كافة التسهيلات اللازمة لانجاح فكرة انشاء لجنة او تجمع للجمعيات الخيرية في الدولة. وللعام الثاني على التوالي قام رئيس غرفة دبي بتسليم المبالغ المخصصة لكل جمعية والتي تم اقتطاعها من الجوائز التي قدمتها الغرفة خلال شهر العطاء بنسبة 20% من كل جائزة. وبلغ حجم الجوائز المقدمة مليون وثمانين الف درهم تم توزيعها بمعدل 216 الف درهم لكل جمعية. وقال عبدالرحمن المطيوعي ان الغرفة على استعداد بشبكة اتصالاتها الدولية توفير كافة التسهيلات في دول العالم لخدمة الجمعيات الخيرية في الدولة. من جانبه قال على سعيد نائب جمعية الاصلاح ان الملتقى كان فرصة جيدة للتعرف على انشطة الجمعيات المختلفة والاستفادة من جراتها وتجارتها لدى الجمعيات الاخرى مشيداً بدور غرفة دبي في تطوير هذه العلاقة بين الجمعيات في الدولة. واكد الدكتور محمد مراد ان هناك فائدة كبيرة من وراء فكرة انشاء لجنة للتنسيق بين الجمعيات الخيرية في الدولة وذلك بتطوير ادائها معربا عن امله ان تتولى الغرفة تشجيع هذه الفكرة. واعرب ممثلو الجمعيات عن شكرهم لمساهمة غرفة دبي في نشر البسمة والفرح في قلوب المحتاجين, وعلى دعمها للتعاون اللامحدود مشيرين إلى المعرض الذي استضافته الغرفة ورعته تحت مظلتها حيث جمعت اكثر من 30 جمعية خيرية في بداية شهر رمضان المبارك. وحقق المعرض نتائج جيدة من خلال تعريف الجمعيات بنشاطاتها للزائرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات