تخفيف القيود على أسعار الصرف الاجنبي في مصر

قالت المجموعة المالية المصرية هيرميس أمس الخميس ان مصر خففت القيود على سعر صرف الجنيه المصري مقابل العملات الاجنبية ليعكس قوى السوق وقالت المجموعة في مذكرة أمس ان »شعبة الصرافة رفعت طواعية القيود على حركة اسعار الصرف بما يسمح لاعضائها بتحديد الاسعار وفقا لقوى السوق« واظهرت اسعار الصرف المعلنة أمس نطاقا اوسع للحركة بالمقارنة بالشهر الماضي، وعرضت عدة شركات صرافة سعر 470.3/490.3 جنيهات لبيع وشراء الدولار وكان النطاق في الاسبوع الماضي لا يتجاوز 47.3 جنيهات حسب السعر الاسترشادي المتفق عليه بين شركات الصرافة. وبلغ متوسط سعر الصرف في البنك المركزي أمس 4489.3 جنيهات للدولار مقابل 4447.3 جنيهات قبل اسبوع. وقالت هيرميس »ان القيود التي قصرت حركة الدولار على نطاق يتراوح بين 45.3 جنيهات و47.3 جنيهات بدىء العمل بها قبل بضعة اشهر في اطار تنسيق الجهود لتهدئة سوق الصرف«. وقال ديفيد شلبي من هيرميس في المذكرة »يقول الصيارفة في الوقت الحالي ان السعر في السوق غير الرسمية انخفض الى ما بين 48.3 و5.3 جنيهات للدولار ويتجه نحو التعادل مع السعر الرسمي في البنوك البالغ 44.3 جنيهات«. واكد موظف في احدى شركات الصرافة رفع القيود وقال ان السوق السوداء في الصرف الاجنبي انكمشت مع تعادل السعر في السوقين الرسمية وغير الرسمية، وأضاف ان سعر الدولار في السوق السوداء أمس بلغ 5.3 جنيهات. ـــ رويترز

تعليقات

تعليقات