في مباحثات وزير الاقتصاد بألمانيا، تطابق وجهات النظر بشأن تنمية العلاقات بين البلدين

بدأت أمس بمقر الهيئة العامة للتنمية الاقتصادية بولاية سكسونيا بجمهورية المانيا الاتحادية جلسة المباحثات الاولى بين وفد دولة الامارت الاقتصادى التجارى والجانب الالمانى. وترأس جانب دولة الامارات معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى وزير الاقتصاد والتجارة والجانب الالمانى هانس هينرش بويه المدير العام لهيئة التنمية الاقتصادية لولاية سكسونيا لشئون التجارة الخارجية بحضورعدد من كبار المسئولين بوزارة الاقتصاد ورجال الاعمال بالقطاع الخاص فى ولاية سكسونيا. وقد بدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة لهانس هينرش بويه أكد خلالها على تطابق وجهات النظر بين كل من المانيا ودولة الامارات فيما يختص بتنمية وتطوير العلاقات التجارية بين البلدين وكذلك توافق الآراء حول الاسلوب الامثل لدعم هذا التعاون. وأشار فى الكلمة التى ألقاها الى ان ولاية سكسونيا ولاية غنية فى تراثها وتاريخها كما انها تعتبر من اغنى الولايات الالمانية. وعقب ذلك القى معالى الشيخ فاهم القاسمى كلمة قال فيها ان هناك تشابها فى الاهداف الاقتصادية بين البلدين كذلك يوجد تشابه آخر فى الظروف التى مرت بها البلدان ايضا حيث اشار الى ان المانيا وقبل فترة كانت بلدين ومن ثم اصبحت دولة واحدة وكذلك الحال فى دولة الامارات حيث كانت عبارة عن امارات متفرقة واصبحت دولة واحدة. وأضاف معاليه ان التشابه الموجود بين البلدين اضافة الى تطابق وجهات النظر حول القضايا الاقتصادية سوف يساعد فى تحقيق الاهداف المرجوة بوقت أسرع. وأشار فى كلمته ايضا الى ان الوفد الذى حضر معه يمثل وفدا تجاريا عالى المستوى ويعتبر اعضاؤه نخبة الفعاليات الاقتصادية والتجارية المختلفة فى دولة الامارات. كما القى خليل محمد شريف الفولاذى النائب الثانى لرئيس غرفة تجارة وصناعة ابوظبى كلمة حول أهمية اقتناص رجال الاعمال الالمان الفرصة لاستغلال دولة الامارات فى تنمية النشاط الاقتصادى بين البلدين مشيرا الى ان الاستثمار الالمانى مازال يعتبر بسيطا جدا. وأضاف ان الامارات تعمل جاهدة على تنويع مصادر اقتصادها بالجانب الاستثمارى ايضا وعدم الاعتماد على مصدر النفط فقط مشيرا الى المميزات التى تقدمها دولة الامارات العربية المتحدة الهادفة الى استقطاب الاستثمار الاجنبى. وعقب ذلك القى حسين النويس عضو غرفة تجارة وصناعة ابوظبى كلمة اشار فيها الى ان الوقت الان مناسب لدخول التعاون الاقتصادى والتجارى بين البلدين الى مفهوم اخر أقوى وأوطد من مفهوم البيع والشراء الذى يتم حاليا بين رجال القطاع الخاص موضحا ان الوقت مناسب للدخول فى شركة استثمارية ومشاريع كبرى وأرساء قاعدة الشريك الاستراتيجى. كما القى حمد حارث المدفع المدير العام بالمنطقة الحرة بمطار الشارقة كلمة ركز فيها على المناطق الحرة الموجودة فى الدولة من مطارات وموانىء ونقاط جمركية برية والتسهيلات والحوافز التى تقدمها الدولة لتنشيط التجارة. وعقب انتهاء اعمال الجلسة الافتتاحية دخل رجال الاعمال فى محادثات جانبيه كل مع نظيره طبقا لنوع وخدمات القطاع التجارى حيث شرح كل جانب للاخر نوع نشاط شركته وكذلك المجالات التى يرغبون فى الدخول فى استثمارات بها فى كل من الامارات والمانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات