ترحيب حار بزيارة وفد الغرفة لشنغهاي، مسئول صيني يعلن عن توقيع توأمة بين دبي وشنغهاي

أعلن مسئولون اقتصاديون بشنغهاي وممثلون عن البلدية انه سيتم التوقيع على اتفاقية توأمة بين مدينتي دبي وشنغهاي في الرابع والعشرين من الشهر المقبل وذلك بمدينة دبي.جاء ذلك خلال استقبال وو شينج لين نائب رئيس دائرة العلاقات الاقتصادية الخارجية والممثل التجاري لبلدية شنغهاي لوفد غرفة تجارة وصناعة دبي الذي يزور شنغهاي حاليا ضمن جولته الآسيوية. ويرأس الوفد احمد سيف بالحصا ويضم كلا من راشد المزروعي وعبدالله محمد صالح وابراهيم العباس وهاني اليتيم وهشام الشيراوي ومحمد البسام ومحمد محمود. ورحب المسئول الصيني بحضور كل من نائب المستشار الاقتصادي بدائرته ورئيس ادارة التعاون الاقتصادية الخارجي بوفد غرفة دبي. وأشار الى ان الفرصة اتيحت له لزيارة دبي والمنطقة الحرة بجبل علي, وقد اخذ انطباعا عن المنطقة وان هناك صناعات كثيرة جدا. قال وو شينج لين, نائب رئيس ادارة العلاقات الاقتصادية الخارجية في شنغهاي ان حركة البناء في دبي اعطته انطباعا جيدا عن المدينة الحديثة, مشيرا الى ان احد كبار المسئولين قام بزيارة دبي مؤخرا وأبدى اعجابه بها, وقال ان دبي تتمتع بموقع هام وتمتاز بالتجارة والصناعة في المنطقة, وأكد على اهمية توقيع اتفاقية للتوأمة بين دبي وشنغهاي لأنها ستكون ناجحة بكل المقاييس وستعم بالفائدة على الجانبين. وقال وول شينج لين ان شنغهاي مدينة تجارية هامة وسوف تصبح مركزا للتجارة والمال على المستوى العالمي, وسوف تقوم البلدية بالانتهاء من اعمال التطوير العمراني والاقتصادي لتصبح خلال 5 الى 10 سنوات مركزا عالميا للتجارة. وأعلن عن عزم المسئولين في شنغهاي اقامة مركز للتجارة الصينية في دبي, مشيرا الى انه يمكن لعدد اكبر من الصناعات الصينية ان تقام في جبل علي حيث ان مستوى المنطقة الحرة عالمي وباستطاعة بضاعتنا الوصول للاسواق الاقليمية لديكم بشكل جيد. وأشار وو شينج لين ان هناك عدة مجالات للتعاون كالمقاولات والانشاءات والعقود لنصل بين المدينتين الشقيقتين دبي وشنغهاي الى مراحل متقدمة اقتصادية, فشنغهاي لديها فرق خبيرة في مجالات التعاقدات والانشاءات وباستطاعتها القيام بإنشاء مشاريع ضخمة في قطاعات الطرق والكهرباء والجسور. من جهته أعرب أحمد سيف بالحصا رئيس الوفد ونيابة عن كافة اعضاء الوفد عن شكره وتقديره للاستقبال الجيد الذي لقيه الوفد من المسئولين بشنغهاي وأوضح ان معلوماتهم عن دبي اسعدتنا كثيرا. وقال ان التطورات المتلاحقة والسريعة في شنغهاي كانت مفاجأة جيدة لنا, وأصبحت تنافس اكبر المدن الاوروبية بعمرانها وتطورها, وأشار الى زيارة الوفد لعدد من المناطق الاقتصادية والصناعية الهامة بشنغهاي والاطلاع على التطورات الجيدة فيها. وأوضح بالحصا اننا في الامارات ودبي بصفة خاصة ننظر الى الصينيين باعتبارهم من اهم الشركاء التجاريين معنا, وهي تحتل المرتبة الثانية في التبادل التجاري مع دبي بعد امريكا, وننظر لتعميق وزيادة حجم التبادل التجاري, فشنغهاي مركز تجاري هام للصين, وكذا هو الحال لدبي التي تعتبر مركزا تجاريا هاما بالنسبة لدول الخليج والشرق الاوسط. من جهته أوضح محمد البسام مساعد مدير عام الغرفة للشئون التجارية والمعلومات عضو الوفد ان دبي تلعب دورا هاما في تجارة المنطقة, وقال اننا نأمل ان تشارك المؤسسات والشركات في شنغهاي في معارض عديدة دولية تنظم في دبي, كما نأمل ان يتم فتح مكتب تجاري خاص بمدينة شنغهاي في دبي لتعزيز العلاقات التجارية. وقال راشد المزروعي عضو مجلس ادارة الغرفة وعضو الوفد ان شنغهاي هي المدينة الصينية الثانية التي يزورها الوفد بعد بكين لتنمية العلاقات التجارية والاقتصادية بين دبي والصين. أما عبدالله محمد صالح عضو مجلس ادارة الغرفة وعضو الوفد, فقد اوضح ان زيارة الوفد للصين مهمة جدا ومكنتنا من التعرف عن قرب على مسائل وخطوات ايجابية في مجالات الاقتصاد والتجارة والعمران, لم نكن نعرفها عن الصين وشنغهاي بالذات. ورحب بزيارة الوفود الصينية لدبي ومشاركتها في المعارض والمؤتمرات الدولية التي تقام في دبي بين الحين والآخر لعرض المنتجات الصينية وترويجها من خلال هذه المعارض. قام الوفد بزيارة للمنطقة الاقتصادية الحرة في هونج ياو لكبنج في شنغهاي وعقد مباحثات مع المسئولين هناك بحضور شينج سوي رئيس المنطقة حيث استعرض الجانبان سبل التعاون المشترك وتعزيز العلاقات التجارية والتبادل التجاري, كما عرض الوفد المزايا التي تقدمها حكومة دبي للمستثمرين الاجانب في كافة ارجاء دبي ومناطقها الصناعية والمنطقة الحرة بجبل علي والمنطقة الحرة بمطار دبي الدولي وما تحتويها من مصانع تصل الى 780 مصنعا من اجمالي 1600 مصنع في الدولة. بالحصا يقدم درع غرفة دبي لأحد المسئولين بشنغهاي خلال اجتماعات الوفد مع مسئولين بشنغهاي ورجال أعمال

طباعة Email
تعليقات

تعليقات