الخمسة الكبار يواصل فعالياته وسط اقبال كبير من التجار ورجال الأعمال

واصل معرض الخمسة الكبار فعالياته أمس بقاعات مركز دبي التجاري العالمي وسط اقبال كبير من رجال الأعمال والمستثمرين من كافة القطاعات وبصفة خاصة قطاع البناء والتشييد, وكانت أهم سمات المعرض هذا العام الحضور الكثيف والصفقات المبكرة رغم حالة الركود التي تعاني منها المنطقة . وهو الأمر الذي دفع العديد من الشركات العالمية للمشاركة لعدة أسباب جوهرية أبرزها الطفرة الكبيرة التي يشهدها قطاع التشييد بدولة الامارات العربية المتحدة هذه الفترة. وثانيهما محاولة الخروج من نفق الركود والهدوء الذي تعاني منه معظم الدول بالمنطقة. وقد أكدت الشركات العالمية الفوائد الكبيرة التي جنتها من وراء المشاركة بالمعرض ابتداء من اتاحة الفرصة للقاء زبائنهم وعملائهم من مختلف دول العالم وتوثيق الروابط معهم, الى جانب عرض أحدث منتجاتهم واعتبار معرض الخمسة الكبار فرصة نادرة لتدشين هذه المنتجات واطلاقها عالميا. وأشاد العارضون من مختلف دول العالم بالمعرض من حيث التنظيم والتسهيلات التي تقدمها دبي للشركات لعرض منتجاتها وعقد الصفقات التجارية لدرجة تجعل من دبي عاصمة التسهيلات التجارية. من جانبها أكدت الشركة المنظمة ان المعرض قد حقق نجاحا كبيرا منذ اليوم الأول له ويعد نجاحا بكل المقاييس الخاصة بالمعارض, وان الشركة تقوم حاليا باعداد بيان ختامي للمعرض يتضمن عدد الزوار وبخاصة من التجار ورجال الأعمال وأصحاب الاختصاص وكذلك حجم الأعمال التي شهدتها الصفقات التجارية التي وقعت خلاله أو المفاوضات التي بدأت في هذا السبيل. وأشارت الشركة الى ان المعرض شهد صفقات مبكرة بعضها تم منذ اليوم الأول وسيتم الاعلان عن الرقم النهائي في ختام أعمال المعرض. خارج الصالات (البيان) قامت بجولة داخل صالات المعرض الست, وقد تحولت صالات مركز دبي التجاري العالمي الى ساحة للمبارزة بين الشركات الايطالية والالمانية والامريكية والانجليزية وغيرها من الشركات العالمية في عرض منتجاتها وابراز ابداعاتها بشكل عملي مهما كانت ضخامة المعدات والاجهزة المعروضة والتي تبدأ من صنابير المياه بأنواعها المختلفة وتتدرج حتى تصل الى الاوناش الضخمة وغيرها من المعدات الثقيلة التي اضطرت الشركات لعرضها خارج صالات العرض الرئيسية, حيث يتسع لها المكان. زوار متخصصون ستيوارت ادوارد لانز مدير التسويق في شركة مونتي كرابا الايطالية يؤكد ان المعرض من أنجح المعارض التي شهدها على الاطلاق. وهو مكان جيد لعرض المنتجات الجديدة, حيث ان دبي تعتبر مركزا تجاريا مهما يرتاده التجار ورجال الأعمال من مختلف دول المنطقة. ولهذا قامت شركة مونتي كرابا الايطالية باطلاق منتج جديد لها يتمثل في مطبخ كامل بحجم متر ونصف فقط أفقى يتسع لكل أدوات المطبخ العصري بطريقة مبتكرة لا يتخيلها أحد ويضيف ستيوارت ان دبي هي المكان الأمثل لتدشين مثل هذه المنتجات الحديثة نظرا لسمعتها الدولية في مجال التجارة وكونها المركز والبوابة الرئيسية للأعمال بالمنطقة, الأمر الذي يجعل من تسويق المنتجات بها أمرا أسهل من أي مكان آخر. وأشاد ستيوارت بالمعرض من حيث التنظيم, مؤكدا ان التنظيم الجيد يسهل عمل العارضين ويتيح لهم الفرص الكبيرة للقاء عملائهم واجراء مقابلات مع التجار ورجال الأعمال بالمنطقة ولكنه أشار الى ان معرض هذا العام يركز أكثر على السوق المحلي بالدولة, حيث ان أغلب الزوار من التجار المحليين بينما قلت هذا العام وفود التجار من الدول المجاورة ربما لأسباب تتعلق بأسواقهم المحلية. وأكد ستيوارت انه تمكن من الاتفاق مع عدد من رجال الأعمال بالامارات ليكونوا موزعين لمنتجاتهم بالامارات, وانه تمكن من خلال المعرض من استكمال مناقشات مع ستة من التجار على الصفقات يتوقع ان يتم استكمالها اثناء المعرض والتوقيع عليها بشكل نهائي وهذا انجاز كبير للمعرض. عاصمة التسهيلات شركة اخرى كويتية سعودية مشتركة هي مؤسسة السهو التجارية التي تعمل وكيلا لعدد من الشركات الألمانية والايطالية ويقول جمال عباس ممثل الشركة بالمعرض ان الشركات العالمية تسعى بكل جهدها لاقامة علاقات تجارية مع رجال الأعمال بالمنطقة التي تشهد طفرة عمرانية وتتسابق هذه الشركات في الحصول على وكلاء وموزعين لمنتجاتهم في هذه المنطقة وتقديم أحدث ما توصلوا اليه في هذا المجال. وعن المعرض يقول جمال عباس ان هذا المعرض فخر لكل العرب وان يوجد مثل هذا المعرض في دبي التي تقدم كل يوم الافضل والافضل وتظهر كل يوم أفضل من سابقه. وتقدم من الامتيازات والتسهيلات التجارية ما يجعلها أم التسهيلات والتجارة وعاصمة التسهيلات, ومهما تحدثنا عنها فلن نعطيها حقها في هذا المجال. وحول الشركات التي يتعامل معها قال ان شركته تقوم بتوزيع العديد من المنتجات العالمية وهي منتجات موصفة من قبل الاستشاريين الكبار بالدولة مثل خطيب وعلمي وعدنان سفاريني والخليج العالمية وغيرهم من الاستشاريين الكبار بالدولة وهو الأمر الذي يجعل التجار ورجال الأعمال أكثر ثقة في هذه المنتجات واقبالا عليها. سابك شركة سابك السعودية واحدة من الشركات الكبيرة بالمنطقة التي حجزت لنفسها موقعا مميزا بالمعرض. ويقول ممثل الشركة ان أحد مصانعها فقط هو الذي جاء ليشارك في المعرض, وهومصنع الشركة السعودية للحديد والصلب (حديد) التابعة لـ (سابك) . وأشار الى ان (حديد) تمثل أول مجمع متكامل للحديد والصلب بالمملكة العربية السعودية. وأشاد بالمعرض من حيث التنظيم والاقبال الجيد والتسهيلات الكبيرة التي قدمتها وتقدمها حكومة دبي والتي توفر بيئة جيدة للاستثمار وتجعل من دبي بالفعل مركز المال والأعمال بالمنطقة. وأوضح ان الشركة تقدم أجود المنتجات في مجال حديد التسليح ولفات الاسلاك والمقاطع الخفيفة, وقررت انشاء مجمع لانتاج مسطحات الصلب المدرفلة على الساخن والبارد والمجلفنة بجانب مجمعها الحالي بمدينة الجبيل الصناعية. ومن المتوقع ان يبدأ انتاج هذا المشروع الجديد قبل نهاية هذا العام بطاقة انتاجية 850 الف طن سنويا. ويتكون المجمع الجديد من وحدة الاختزال المباشر ومصنع الصهر وصب الصلب ومصنع درفلة لشرائط الصلب على الساخن, بالاضافة الى التجهيزات التي تنتج اللفات والالواح المدرفلة على البارد والملدنة والمجلفنة وحسب المقاسات المطلوبة من قبل العملاء. تكنولوجيا المياه ونختتم جولتنا مع شركة ايكوثيرم هيت ترانسفير تكنولوجي الاسترالية المتخصصة في قطاع تكنولوجيا المياه والبيئة, حيث يؤكد ممثل الشركة بالمعرض على النجاح الكبير والفرص التجارية المتعددة التي يوفرها المعرض. ويضيف ان منتجات شركته في مجال تكنولوجيا المياه والحفاظ على البيئة تلقى رواجا كبيرا بالمنطقة, وان شركته لديها بالفعل وكلاء وموزعون ورغم ذلك تحرص على الحضور الى المعرض كل عام وذلك للقاء عملائها والاتصال بهم وتوثيق الروابط معهم, الى جانب عرض منتجات جديدة واطلاعهم على أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا العالمية في هذا المجال. تحقيق: عبدالفتاح فايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات