دوائر دبي تشيد بقرار ولي العهد وتبدأ تطبيقه في الحال

أشاد مدراء ومسئولو الدوائر المحلية في دبي بقرار الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بمنع عقد أي اجتماعات بين الموظفين أو زوار من خارج الدائرة ولا بين الموظفين أنفسهم قبل الساعة الثانية عشرة ظهرا حتى يتفرغ المدراء والموظفون لخدمة الجمهور وتسهيل أمر المراجعين . ورحب المدراء والمسئولون بالقرار الذي يستهدف خدمة الجمهور وسرعة انجاز معاملاته وتسهيل أمر المراجعين بما يحقق الفائدة من الخدمات المقدمة والتغلب على كافة الشكاوى من قبل الجمهور بشأن تأخير بعض معاملاتهم وقالوا ان القرار يأتي عن طريق اظهار الدوائر المحلية بأحسن مظهر أمام الجمهور وتقديم أفضل الخدمات بما يتواكب مع التطورات الاقتصادية وضرورة مواكبة الدوائر الحكومية لأساليب العصر الحديث في خدمة الجمهور وتسهيل أموره وقضاء مصالحه. وقد جاء أمر سموه في ظل ازدياد ظاهرة الاجتماعات الداخلية مما قد يعطل مصالح المواطنين والجمهور ذوي العلاقة. وأكد المدراء ان خدمة الجمهور أهم من الاجتماعات الداخلية لأن هذا هو هدف وفلسفة الدوائر المحلية. وأشاروا الى ان القرار يصب في مصلحة الجمهور أولا وهذا هو الشعار الذي يجب ان ترفعه كافة الدوائر الخدمية. حكمة القيادة أكد سلطان أحمد بن سليم رئيس سلطة موانىء ومدير عام سلطة المنطقة الحرة بجبل علي ان القرار الذي أصدره الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد ولي عهد دبي وزير الدفاع بمنع الاجتماعات بالدوائر الحكومية قبل الظهر يعكس حكمة القيادة لدى سموه, كما يعكس المتابعة الدقيقة والمتواصلة من جانب سموه لسير العمل بالدوائر. وأضاف ان هذا يعكس حرص سموه على مراقبة الدوائر, مؤكدا ان هذه المراقبة لها أثر كبير في تطور الدوائر, فهذا القرار لم يأت من فراغ, إنما جاء من المتابعة المتواصلة والمستمرة والدقيقة لكافة تفاصيل العمل وخاصة ما يتعلق منها بخدمة الجمهور. وأوضح بن سليم ان هذا القرار سيكون له مردود اقتصادي كبير حيث ستوفر الدوائر وقتا أكبر لانجاز المعاملات, وهو ما يعني زيادة عدد المعاملات المنجزة, وستكون الدوائر قادرة على انجاز المعاملات في وقت قياسي. والى جانب ذلك سيكون هناك أثر كبير ايضا على جمهور المتعاملين, حيث سيتمكن أي عميل من انجاز معاملته في أسرع وقت ممكن, وسيكون فيه تسهيل على الجمهور لأنه في كثير من الاحيان كان العميل يذهب الى الدائرة ولم يكن هناك وضوح بالنسبة له كيف وأين ينهي معاملته وكم تستغرق من الوقت والآن أصبح كل شيء واضحا. شجاع وحكيم ووصف بن سليم القرار بأنه شجاع وحكيم, فقد تعودنا في قرارات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع انها تمتاز بالشجاعة والسرعة ايضا حيث يصدر القرار بأسرع مما يتصور أحد وربما يكون البعض مازال يبحث أو يناقش فيكون القرار أسرع مما يتصور وينفذ ايضا بأسرع ما يمكن وهو ما يحقق فوائده في الحال. وأوضح ان سلطة موانىء دبي بدأت بالفعل تطبيق القرار منذ صباح أمس حيث تم تأجيل كافة الاجتماعات الصباحية الى ما بعد الواحدة والثانية ظهرا. وأعرب عن اعتقاده ان جميع الدوائر الحكومية بدبي ستفعل ذلك لأن كل الدوائر هدفها الأساسي خدمة الجمهور. خصوصية السياحة قال خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري ان قرار الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد يعكس اهتمام سمو رئيس دائرة السياحة بأهمية اعطاء الوقت الكافي من قبل الدوائر المسئولة والمعنية لخدمة الجمهور وقضاء مصالحه وسرعة انجاز المعاملات وهذا شيء جيد حتى يشعر الجمهور وبخاصة المراجعين في القطاع الخاص بالاهتمام من المسئولين بحسن تقديم الخدمات وانجاز المعاملات بسرعة وان الموظفين موجودون لخدمتهم. وأضاف بن سليم: في اعتقادي ان هناك بعض الخصوصية بالنسبة لدائرة السياحة فاستقبال الوفود الخارجية يصب في مصلحة دبي والاقتصاد المحلي لأنها وفود تأتي بالجديد وتروج لدبي بالخارج, وهذا يحقق دخلا محليا يساهم في التطور والتنمية عن طريق زيادة عدد السياح والاستثمارات السياحية. وبالنسبة لنا في دائرة السياحة فسوف ننفذ القرار ونتغلب على كافة العقبات المتعلقة بالاجتماعات فليس هناك مشكلة في اجتماعات الموظفين, أما باقي الاجتماعات مع اللجان الفرعية للفنادق أو شركات السياحة وغيرها فنعمل على تقنينها وسوف ننتظر التوصيات والتوضيحات في هذا الشأن لأن قرار سمو الشيخ محمد أمر ايجابي في خدمة الجمهور وهذا هو الهدف والفلسفة التي نعمل بها في دبي لنصل الى مفهوم الجودة الشاملة داخل دوائرنا المحلية, واعطاء صورة صحية وسليمة عن الخدمات وسرعة انجاز المعاملات وحسن المعاملة وهي لغة العصر الحديث. مصلحة الجمهور وقال حميد سلطان قطامي مدير دائرة العقارات بدبي: اننا بالفعل كنا لا نعقد اجتماعات داخل الدائرة بعد الثانية عشرة ظهرا من أجل خدمة الجمهور وانجاز معاملاته بحيث لا نجعل أي مراجع ينتظر الموظف لكي يشعر الجمهور بأن كل الجهود داخل الدائرة مسخرة من اجل خدمة انجاز معاملاته بالسرعة المطلوبة, وبالتالي تقديم خدمة جيدة له تساعده في تحقيق الهدف. ومن هنا ـ كما يضيف حميد قطامي ـ فإن قرار سمو الشيخ محمد بن راشد يصب بالفعل في مصلحة الجمهور وتوفير الوقت اللازم لقضاء أعماله وانجاز معاملاته. ومن جانبنا هناك مراجعة ومحاسبة للموظف في حالة تأخير انجاز معاملات المراجعين بحيث لا تشغله أي أمور أخرى عن خدمة الجمهور. وقال خليفة الخلافي مدير عام دائرة الاراضي والأملاك بدبي ان قرار سمو الشيخ محمد بن راشد كنا نتمناه وننتظره قبل ذلك لأن ذلك فعلا يخدم الجمهور وله أثر كبير في نفوس الناس, حيث يعكس اهتمام المسئولين بمشاكل وقضايا الناس وضرورة تقديم افضل خدمة لهم وبشكل سريع. وفي رأيي ان خدمة الجمهور وانجاز معاملاته بسرعة أهم بمراحل من الاجتماعات الكثيرة داخل الدوائر, فالمهم هو تلبية حاجات الناس وخلق مناخ مناسب وصحي بين الدائرة المحلية والجمهور حتى يقبل عليها بارتياح وثقة بأن معاملته ومصلحته سوف تنجز على أكمل وجه وبسرعة فائقة لأن الموظفين داخل الدائرة متفرغون له تماما بعيدا عن أي اجتماعات. خدمة الاستثمار أشاد محمد القرقاوي مساعد المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي بقرار الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع, وقال ان الدوائر الحكومية كلها دوائر خدمية ولهذا لا يمكن ان تكون دائرة خدمية ويجلس موظفوها في اجتماعات دائمة وخاصة في فترة الذروة بالنسبة لمعاملات الجمهور. وقال ان هذا القرار يصب في اطار المصلحة العامة ويهدف لخدمة المواطنين والمقيمين والاجانب بدولة الامارات العربية المتحدة. كما ان القرار يعمل على دعم الاستثمار بدبي وذلك من خلال تقديم تسهيلات لكافة المتعاملين بمن فيهم المستثمرون وانجاز معاملاتهم في أسرع وقت ممكن واعطائهم الاولوية المطلقة على أي عمل آخر حتى لو كان الاجتماعات التنظيمية الداخلية للدوائر. وأضاف ان قرار سموه رسالة للموظفين بالدوائر الحكومية بتقديم خدمة العملاء على أي أمر آخر خاصة وان الدوائر تتعامل مع شريحة واسعة الى أقصى مدى ممكن. رفع الانتاجية وأكد القرقاوي ان الآثار الاقتصادية للقرار ستظهر في صورة زيادة الانتاجية للقطاع الحكومي من خلال زيادة المعاملات, كما ستظهر في زيادة انتاجية القطاع الخاص ايضا الذي سيستفيد من الاداء المتميز للقطاع الحكومي واختصار الاجراءات وسرعة الانجاز وغيرها من الامور التي تعني القضاء تماما على أي آثار للروتين والبيروقراطية. وأشار القرقاوي الى ان دائرة التنمية الاقتصادية بدأت منذ صباح الأمس تطبيق القرار بتأجيل اجتماعاتها الصباحية الى ما بعد الظهر. وأكد ان قرار سموه يعكس متابعة يومية من خلال ملاحظات و زيارات معلنة وغير معلنة للدوائر ولقاءات ليس فقط مع موظفي الدوائر وإنما ايضا مع المتعاملين وأصبحت المتابعة والمراقبة والمستمرتين جزءا معروفا من ادارة سموه واسلوبه المتميز في القيادة. رضا العملاء عادل الشيراوي مساعد المدير العام لدائرة موانىء وجمارك دبي أكد ان الدائرة تطبق هذا القرار بالفعل وتعقد كل اجتماعاتها عصرا أو مساء, وأشاد بالقرار قائلا انه يعزز دور الدوائر الحكومية في تحقيق رضا العملاء. وأوضح الشيراوي ان تحقيق رضا العملاء يتحقق من خلال سرعة انجاز المعاملات وتخصيص الوقت الكافي لذلك كما يتحقق من خلال اعطاء صلاحيات للموظفين التنفيذيين لانجاز المعاملات واتخاذ القرار دون الحاجة للرجوع الى المديرين. وقال ان قرار الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع يستهدف أساسا تحقيق هذه المعايير بهدف التسهيل على العملاء وانجاز معاملاتهم بأسرع وقت ممكن. وأكد ان قرار سموه سيكون له آثار ايجابية على مختلف الانشطة والقطاعات, وان هذه الآثار لن تكون فقط في التيسير على العملاء, ولكن ستكون لها آثار مالية واقتصادية واجتماعية وادارية ملموسة. وأوضح ان دائرة موانىء وجمارك دبي بدأت تطبيق القرار. متابعة: عادل السنهوري و عبد الفتاح الفايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات