تقرير (البيان) الاسبوعي عن سوق الذهب والمجوهرات المحلية، بيان مجموعة الذهب يعزز الثقة في سوق دبي وتجارها

سادت حالة من الارتياح سوق الذهب والمجوهرات المحلية بعد نفي مجموعة الذهب لشائعات هروب بعض التجار, وقالت مصادر تجار ان ذلك سوف يدعم الثقة بالسوق مؤكدة ان تجار الذهب وبما لديهم من الخبرة يمكنهم التكيف مع الارتفاع المفاجئ في السعر.وقال تاجر كبير بالسوق ان الحديث عن حالة ذعر ليست في ومبالغ فيها ولكن كل ما يمكن قوله انه حدث نوع من الاضطراب في اليومين الاوليين لارتفاع سعر المعدن المفاجئ وبصورة حادة. وذكر سعيد دميان من مجوهرات سعيد انه في مقابل الارتفاع الحاد بالاسعار فقد شهدت مخزونات التجار ارتفاعاً حاداً في قيمتها, وقد قابل ذلك نقص في السيولة مما سبب للبعض مشاكل في دفع ما يمكن تسميته هوامش الاسعار, مشيراً الى ان ارتفاع سعر الذهب ما يقارب من 70 دولاراً للأونصة في فترة زمنية وجيزة امر كان بعيداً عن الخيال في نظر البعض لان كل المؤشرات كانت تشير الى تراجع وليست ارتفاعاً. من ناحيته اكد معاذ بركات من مجلس الذهب العالمي انه يتوقع ان يصل سعر الأونصة الى 350 دولاراً مع نهاية العام وارجع ذلك الى محدودية العرض العالمي من المعدن حيث يتفوق الطلب بمقدار 1000 طن عن العرض في حين ان المسموح بتداوله هو 400 طن سنوياً فقط, وقال ان الارتفاع بسعر المعدن لن يكون له اثر سلبي خطير على صناعة الذهب في دبي. تجارة التجزئة عادية واشار الى ان تجارة التجزئة في دبي لم تتأثر بالارتفاعات الاخيرة بل ان مخزونات هؤلاء التجار حققت زيادة قدرها 30% في قيمتها, مؤكدا ان النشاط بالسوق عادي حالياً ولم يتأثر بالارتفاع السعري للمعدن, بل ان هذا الارتفاع عزز الثقة لدى المستهلك العادي بالاصفر الرنان. واشار الى عوامل محلية اثرت على اداء السوق بعيداً عن الارتفاع منها الايام غير المباركة الهندية حيث يمتنع الهنود من اصحاب الديانة الهندوسية عن الشراء لمدة اسبوعين, ثم ان معظم المقيمين عائدون من اجازات صيفية وعليهم التزامات للسكن او المدارس, ولكنه اشار الى ان الفترة المقبلة وخاصة بعد النصف الثاني من هذا الشهر سوف تشهد انتعاشاً جيداً لوجود العديد من المناسبات التي اعتاد سوق الذهب على الرواج فيها مثل اعياد رأس السنة ورمضان وعيد الفطر. وبالنسبة لحركة المعدن خلال الاسبوع فقد واصل سعر الذهب ارتفاعه ما بين صعود وتراجع بسيط وبلغ سعر العشر تولات صباح يوم الخميس 4542 درهماً مقابل 4250 درهماً بالاسبوع الماضي بارتفاع قدره 92 درهماً في اسبوع بينما بلغ سعر أونصة الذهب 1214 درهماً مقابل 1115 درهماً اي بزيادة قدرها 99 درهماً في اسبوع واحد. وبالنسبة لحركة الاونصة السعرية خلال الاسبوع فقد كانت يومي السبت والاحد الماضيين 305 دولارات و25 سنتاً ويوم الاثنين 312 دولاراً و25 سنتاً, لترتفع الى 225 دولاراً و90 سنتاً يوم الثلاثاء, ولتفقد 5 دولارات تقريباً يوم الاربعاء لتصل الى 321 دولاراً و65 سنتاً, وتعاود الارتفاع صباح يوم الخميس الى 330 دولاراً. اما اسعار عيارات الذهب المختلفة بالسوق المحلية فقد بلغ سعر جرام الذهب عيار 24 صباح يوم الخميس 38 درهماً و94 فلساً مقابل 36 درهماً و44 فلساً بالاسبوع الماضي, وعيار 22 بسعر 35 درهماً و71 فلساً مقابل 33 درهماً و41 فلساً, وعيار 21 بسعر 34 درهماً و7 فلوس مقابل 31 درهماً و88 فلساً, وعيار 18 بسعر 29 درهماً و21 فلساً مقابل 27 درهماً و33 فلساً. مؤشر اسعار الذهب محلياً خلال الاسبوع الماضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات