بمشاركة 200 هيئة حكومية وخاصة ، سعيد بن طحنون يفتتح المعرض الاول للصناعات المغربية

افتتح الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي مساء امس الاول المعرض الاول للمنتوجات والصناعات المغربية بمدينة العين والذي يقام بميدان الاحتفالات بمنطقة الخبيصي وتشارك فيه اكثر من200شركة ومؤسسة حكومية وخاصة من المغرب ويستمر لمدة 15 يوما . شهد حفل الافتتاح عدد من سفراء الدول العربية والخليجية والمسؤولين عن القطاع الصناعي المغربي وجمع من الفعاليات الاقتصادية والمهتمين. واشتمل برنامج الحفل على عروض ورقصات ولوحات فنية فلكلورية قدمتها فرق الفنون الشعبية المغربية التي تشارك على هامش المعرض وقد نالت اعجاب واستحسان الحضور. وعقب قص الشريط التقليدي قام الشيخ سعيد بن طحنون بجولة داخل المعرض تفقد خلالها اجنحته واقسامه واطلع على ما تتضمنه من منتوجات وصناعات تقليدية تعكس مدى التطور التي شهدته الصناعة المغربية وعمق الاصالة التي تتمتع بها الصناعة التقليدية القديمة. 74% مساهمة القطاع الصناعي وصرح محمد المعروفي المدير بمكتب التنمية الصناعية بالمغرب ان المعرض الذي يأتي ضمن برنامج المعارض الدولية المتخصصة يهدف الى التعريف بالصناعات المغربية الاساسية خاصة النسيج والجلود والصناعات الميكانيكية والكيماوية. واشار الى ان المعرض ينقسم الى قسمين رئيسيين هما قسم الصناعات المغربية الحديثة وقسم الصناعات التقليدية ويتضمن القسم الاول المنسوجات والالبسة الجاهزة التي تسهم بحوالي 36% من اجمالي الصادرات المغربية الموجهة الى فرنسا وباقي دول الاتحاد الاوروبي وتبلغ العائدات الاجمالية من هذه النوعية من الصادرات نحو مليارا, 400 مليون دولار سنويا. كما تضم الصناعات المغربية الحديثة التي يتضمنها المعرض الاحذية والمصنوعات الجلدية, المواد الغذائية المعلبة بالاضافة الى منتوجات الشيكولاتة والزيوت النباتية والشاي والقهوة وقطع غيار السيارات والادوات الصحية خاصة منتوجات السيراميك والتي تصدر جميعها الى دول الاتحاد الاوروبي. اما الصناعات التقليدية بالمعرض فتتراوح بين السجاد, الفضيات, والمصنوعات الخشبية, المشغولات الحديدية والازياء التقليدية المغربية. وأشار المعروفي الى ان اجمالي نسبة مساهمة القطاع الصناعي ارتفع من 53% عام 1985 الى 74% عام 1998 من اجمالي حجم الصادرات المغربية. ويضم المعرض الاول للمنتوجات الصناعية المغربية في العين جناحا خاصا بالسياحة.. وأوضح المدير بمكتب التنمية الصناعية بالمغرب ان المغرب تعتبر الوجهة الاولى لابناء الامارات على الساحة العربية وان ابناء الدولة يعتبرون من اكثر ابناء دول مجلس التعاون الذين يقصدون المغرب للسياحة. وتحدثت خديجة السنباطي المديرة المسؤولة بالمعرض المغربي بالعين انه لم يكن مدرجا ضمن برنامج المعارض الدولية المعتمدة لهذا العام ولكنه جاء تجسيدا للعلاقات الطيبة والمتميزة التي تربط بين القيادة بالبلدين والشعبين الشقيقين. وأضافت انه وبصرف النظر عن تنظيم المعرض الى انه ينطوي على اهمية كبيرة لانه يأتي في سياق الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات المغربية الرسمية من اجل ايجاد منافذ اكثر واوسع للمنتجات المغربية باسواق دول مجلس التعاون وعلى رأسها دولة الامارات مشيرة الى ان حجم صادرات المغرب الى دول المنطقة مازال ضعيفا وبعيدا تماما عن مستوى الطموح.. واعربت عن املها في ان يحقق المعرض الاول في العين الاهداف المنشودة خاصة وانه يضم مجموعة من الصناعات المغربية المتميزة وان غالبية العارضين فيه هم من المنتجين. انفتاح على الاسواق العربية وأكد يوسف العمراني المسؤول بقسم الاستثمار الخارجي بوزارة المالية بالمغرب على ان هناك توجها مغربيا جديدا نحو الانفتاح اكثر على الاسواق العربية بوجه عام وعلى اسواق الخليج على وجه الخصوص.. وقال نحن على استعداد كامل لخلق علاقات تجارية واستثمارية مع دول المنطقة مشيرا الى الزيارة التي قام بها وزير الاقتصاد والمالية المغربي بالمنطقة خلال فبراير الماضي والتي تعكس هذا التوجه الجديد. وأشار العمراني الى ان الارقام الخاصة بحجم التبادل التجاري بين المغرب ودول منطقة الخليج مازالت ضعيفة جدا وبعيدة تماما عن مستوى الطموح في الوقت الذي يتراوح فيه حجم صادرات المغرب الى دول الاتحاد الاوروبي ما بين 60, 75% من اجمالي حجم الصادرات منها 25% يتجه الى فرنسا وحدها. وتأتي فرنسا على رأس قائمة الاستثمارات الاجنبية في المغرب تليها كل من اسبانيا وامريكا. وأضاف مسؤول الاستثمار بوزارة الاقتصاد المغربية ان الناتج المحلي ينقسم الى 3 اجزاء الاول يتعلق بالمنتوجات الزراعية التي تساهم بحوالي ما بين 17 ـ 25% من الناتج المحلي حسب موسم الامطار ويتعلق الثاني بالصناعات التحويلية والخفيفة.. اما الجزء الثالث فيتعلق بقطاع الخدمات. وأشار الى ان المغرب يسعى في الوقت الراهن ضمن التوجه الخارجي الى خلق علاقات وصيغ تجارية مع دول اسيوية وخليجية لانتاج وحدات لانتاج الفوسفات للتصدير الى الخارج. الاتحاد الاوروبي بالمقدمة ومن جانبها تؤكد زينب الفيلالي رئيسة قسم الصادرات بمديرية السياسة التجارية الخارجية بالمغرب على ان الآمال معقودة الآن اكثر من اي وقت مضى على تحسين الارقام الخاصة بصادرات المغرب الى دولة الامارات وكذلك الاستثمارات الاماراتية بالمغرب خاصة وان الجهات المعنية هنا في الدولة بما في ذلك رجال الاعمال لديهم تصور كامل وواضح عن الطاقات الاستثمارية الواعدة التي يزخر بها المغرب. وعبرت الفيلالي عن املها في ان يسفر المعرض الاول في العين وغيره من المعارض التي تقيمها المغرب في دولة الامارات وغيرها من دول المنطقة في رفع حجم الصادرات المغربية اليها والتي مازالت ارقامها ضعيفة لا تتناسب ابدا مع اجمالي صادرات المغرب الى دول الاتحاد الاوروبي على الرغم من تميز المغرب بالصناعات التي يمكن لها ان تلقى سوقا رائجة بمنطقة الخليج ومنها دولة الامارات. وكان الشيخ سعيد بن طحنون حضر عقب انتهاء جولته التفقدية داخل المعرض الاول للمنتوجات والصناعات المغربية في العين حفل العشاء الذي اقامه القائمون على المعرض وذلك للتعريف بالاكلات الشعبية المغربية وقدمت فرق الفنون الشعبية المغربية المشاركة بعضا من لوحاتها ورقصاتها المتميزة خلال حفل العشاء مما اضفى على المعرض اجواء احتفالية مغربية تجسد وبعمق عراقة التراث المغربي الاصيل. سعيد بن طحنون يقص الشريط التقليدي ويتفقد اجنحة المعرض سعيد بن طحنون وبجواره والي البريمي لوحة من الفلكلور المغربي تصوير: ايمن عبد الفتاح

طباعة Email
تعليقات

تعليقات