نائب رئيس المجموعة في الامارات لـ (البيان) :(كانو)تتملك شركات بالدولة ومنطقة الخليج قريباً

كشف مشعل حمد كانو نائب رئيس مجموعة(كانو)في الامارات والبحرين عن اعتزام المجموعة لتملك شركات خليجية خلال المرحلة المقبلة, حيث يتم الاعلان عن انشطتها وعملياتها في وقت لاحق من العام الحالي . واستبعد كانو الدخول في اندماج مع شركات اخرى في المنطقة في الوقت الحالي, مشيرا الى ان قضية طرح المجموعة للمساهمة لم يأت أوانه, حيث يحتاج الأمر لدراسات مستفيضة ومطولة. وأشار مشعل كانو ان المجموعة تركز حاليا في مجال تكثيف انشطتها في مجال السفريات والمعدات في سوق الامارات وذلك من خلال اعتماد برامج وخطط للاستفادة القصوى من المركز السياحي للامارات واجتذاب أعداد أكبر للسياح من مختلف انحاء العالم. وردا على سؤال حول وضع (كانو للسفريات) حاليا في سوق الامارات, قال ان حصة هذا الفرع في سوق الدولة قد ارتفعت الى 5% مقابل 1.0% قبل سنتين على وجه التحديد, ونحن نستهدف رفع النسبة الى 10% بحلول عام 2005 وذلك من خلال منح الخدمات للشركات الكبرى العالمية المتواجدة في الامارات ودول المنطقة, فهذه الشركات ملتزمة التزاما كاملا من أجل الحصول على خدمات راقية بغض النظر عن السوق. وأضاف ان (كانو للسفريات) ابتعدت عن المضاربات وحرب الاسعار الجارية في السوق على القطاع التجاري في بيع تذاكر السفر وتركز انشطتها على الشركات الكبرى في تقديم خدماتها المتميزة لها. وأشار الى ان المجموعة لها شراكة طويلة الاجل مع مؤسسات دولية معروفة في مجال السفر, وهذه العلامة لن تتأثر بدخول اتفاقية منظمة التجارة العالمية حيز التنفيذ, مشيرا الى ان البعض من الوكلاء في هذا القطاع سوف يتأثرون بهذه الاتفاقية بسبب عدم قوة علاقتهم مع شركائهم الدوليين الحاليين. وأوضح ان (كانو للسفريات) تقدم حاليا نظاما جديدا للحجوزات غير متوفر لدى الوكلاء الآخرين في الشرق الاوسط خاص بالحجوزات بهدف اجتذاب الاموال المنفقة على هذا القطاع في دولة الامارات وعدم خروجها لأسواق اخرى, فالحجوزات التي تتم حاليا بانظمة متطورة في اسواق أوروبا والولايات المتحدة الامريكية يمكن تقديمها في دولة الامارات وبنفس الجودة وبأسعار منافسة. وعن الدور الذي ستلعبه (كانو للسفريات) على صعيد مستقبل صناعة السفر في الدولة, قال ان الشركة ستركز بالمرحلة المقبلة على اجتذاب أعداد أكبر من السياح خاصة عن طريق السفن السياحية للاستفادة من امكانات دبي العالية في مجال استقبال السفن البحرية السياحية, مشيرا الى ان التسهيلات التي تقدم من الحكومة لهذه الانشطة نستفيد منها بشكل مباشر الى جانب تعزيزها من خلال التعاون مع الدوائر المختصة بهذا المجال. وأشار الى ان حجم سوق تذاكر السفر في الامارات ودول التعاون يصل الى 50 الف تذكرة, وهذا الرقم يمكن الاستفادة منه في الاستحواذ على الحصة الأكبر عن طريق تقديم خدمة متميزة للمسافر. وأضاف ان الفعاليات المستمرة في الدولة تساعد وتنمي من حركة السياحة في المنطقة بشكل عام والامارات بشكل خاص, الأمر الذي ينعكس ايجابا على قطاع السياحة والسفر, موضحا ان (كانو للسفريات) سوف تستثمر ما بين 10 الى 15 مليون درهم في هذا القطاع في الدولة والبحرين. وقال ان المنافسة بالسوق على قطاع سوق السفر أدى بدوره الى انخفاض الاسعار مما أثر على الخدمة المقدمة على مختلف الاصعدة, الأمر الذي يستوجب مراجعة شاملة للسوق لتعميم المنفعة على كافة السوق. ودعا مشعل كانو لانشاء تجمع لوكلاء السفر والسياحة في الامارات وذلك للتعرف على مشاكل هذا القطاع ومحاولة حلها للارتقاء بالمهنة خاصة ان كثيرا من تجار الشنطة دخلوا على الخط لتحقيق ارباح سريعة دون التفكير في النتائج المترتبة على ذلك. وأشار الى ان غياب هذا التجمع سيضر بمصالح كافة الاطراف سواء على الصعيد المحلي والاقليمي خاصة ان العديد من المسافرين بالمنطقة يعتمدون على سوق الامارات للحصول على تذاكر سفرهم. وتؤدي (سفريات كانو) وهي احد القطاعات المهمة في شركة يوسف بن احمد كانو دورا بارزا وفعالا في مجال خدمات السفر والسياحة, وذلك من خلال شبكة واسعة من مكاتب السفريات التي تنتشر عبر بلدان الخليج العربية منها اكثر من خمسين منفذا تغطي المملكة العربية السعودية ودولة البحرين ودولة الامارات العربية المتحدة. وترجع علاقة شركة يوسف بن احمد كانو بالسفريات الى عام 1937 عندما عينت وكيلا لخطوط امبريال ايرويز (الخطوط الجوية البريطانية حاليا) التي ما زلنا نعمل وكلاء لها, وكانت تنظم رحلات جوية بين المملكة المتحدة والهند واستراليا مع التوقف في مطار البحرين. ونظرا لنشاطها وكفاءتها حصلت سفريات كانو في عام 1947 على عضوية منظمة الطيران العالمية (اياتا) وأصبحت تعمل كوكيل عام لكبريات شركات الطيران العالمية. ولأنها وكيل للعديد من شركات الطيران العالمية, بما فيها الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الجوية العالمية المتحدة وطيران الخليج والخطوط الهندية, كما تمثل عددا من الفنادق العالمية الشهيرة وشركات تأجير السيارات وغيرها من الخدمات المرتبطة بالسفر والسياحة فإن بامكانها تقديم حزمة من الخدمات المتكاملة التي تلبي مختلف الاحتياجات وبأسعار تنافسية. وتتضمن خدمات (سفريات كانو لرجال الاعمال والشركات) مجموعة فريدة من الخدمات مثل: خدمات الاستقبال وتقديم المعونة اللازمة لاتمام اجراءات الوصول والمغاردة في المطارات الرئيسية, حجز تذاكر السفر, توصيل الوثائق, تقديم المعونة اللازمة بشأن تأشيرات السفر والاجراءات الصحية وغيرها. ولكون سفريات كانو وكيلا عاما للعديد من شركات الطيران العالمية ـ كما سبق القول ـ وللارتباط الوثيق بينها وبين الوكالات العالمية الاخرى النظيرة فإن بامكان مكاتبها تقديم خدمات الحجز الفوري واصدار التذاكر لحجوزات الرحلات, كما يمكن تأكيد حجوزات الفنادق بصورة سريعة وأسعار مميزة بفضل الاتفاقات المبرمة مع مجموعات الفنادق الدولية الشهيرة أو عن طريق شركات الطيران التي توجد لديها ترتيبات خاصة مع هذه المجموعات. أضف الى ذلك خدمات تأجير السيارات وحجز تذاكر المسرح وغيرها. ولأن الشركة مساهمة في اتحاد النرويج للتأمين فإن بامكانها توفير تأمين شخصي شامل لرجال الاعمال وغيرهم بأفضل الشروط الممكنة. ولدى قسم السياحة التابع لسفريات كانو مجموعة من التسهيلات الفريدة والخيارات الرائعة لتمضية العطلات بما يناسب كل الرغبات ويجعل لوقت العطلة طعما فريدا مميزا بين ايام الحياة. ان لسفريات (كانو) اسلوبها المتميز والمعروف في خدمة عملائها وهو احد السمات الرئيسية لشركة شيدت سمعتها التجارية على امتداد اكثر من مائة عام خلت على الجودة والموثوقية. مشعل كانو خدمات جيدة للمجموعة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات