دبلوماسيان جزائري ونمساوي يزوران الغرفة،لتجارة بين الامارات والجزائر ارتفعت20ضعفاً خلال4سنوات

بحث حسن محمد بن الشيخ رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي العلاقات التجارية والاقتصادية مع كل من الجزائر والنمسا حيث تضاعفت القيمة الاجمالية للتجارة بين دولة الامارات العربية المتحدة والجزائر الشقيق عشرين ضعفاً خلال السنوات الاربع الماضية في الوقت الذي بلغ فيه حجم التبادل التجاري بين الدولة والنمسا168مليون درهم خلال النصف الاول من العام الماضي . وكان رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي قد استقبل امس كلا من احمد بن فليس سفير الجزائر بالدولة ونيكولاس سيفالد القائم بالأعمال الجديد لسفارة النمسا بحضور عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام الغرفة واحمد عبدالرحمن البنان مساعد المدير العام للدراسات والشؤون الدولية ومحمد عبداللطيف البسام مساعد مدير عام الغرفة للعلاقات التجارية والمعلومات وثاني جمعة بالرقاد مدير العلاقات الخارجية. واعرب حسن محمد بن الشيخ عن تفاؤله نحو قيام علاقات اقتصادية مزدهرة بين دولة الامارات العربية والجزائر الشقيق سيما بعد استقرار الاوضاع السياسية بالجزائر. ومن ناحيته اشار السفير الجزائري الى ان التعامل التجاري بين الامارات والجزائر ازداد بشكل يفوق التوقعات بعد معرض المنتجات الجزائرية الذي اقيم في دبي في فبراير الماضي وقال ان في دبي حالياً حوالي ثمانمائة رجل اعمال جزائري كما ان السفارة اصدرت حوالي سبعين تأشيرة لرجال أعمال من الامارات خلال شهر اغسطس الماضي, وقال ان هناك اربعة خطوط بحرية حالياً بين الامارات والجزائر كما تسير الخطوط الجوية الجزائرية رحلة الى الامارات اسبوعياً. وقال السفير الجزائري ان عدداً من رجال الاعمال المواطنين باشروا الاستثمار في الجزائر ويشجع على ذلك قانون الاستثمار الجزائري الذي يعتبر من اكثر القوانين تشجيعاً على الاستثمار. ودعا حسن محمد بن الشيخ رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي الى ان تواظب الجزائر على المشاركة في المعارض الدولية التي تقام في دبي للتعريف بمنتجاتها القابلة للتصدير, كما اعرب عن استعداد غرفة دبي لاستقبال الوفود التسويقية وتسهيل لقاءاتهم مع رجال الاعمال الاماراتيين وبالاشارة الى الاستثمار عبر رئيس غرفة دبي عن استعداد الغرفة للترويج للمشاريع الاستثمارية الجزائرية وأعرب عن الترحيب باستلام قانون الاستثمار وملخصات المشاريع الاستثمارية لتعميمها على رجال الاعمال. ومن المنتظر ان تصل بعثة جزائرية الى الامارات خلال الشهر المقبل لعقد اتفاقية لمنع الازدواج الضريبي وحماية الاستثمار تعزيزا للتعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين. من ناحية اخرى, اعرب حسن محمد بن الشيخ رئيس غرفة تجارة وصناعة دبي عن ارتياحه لتطور العلاقات الاقتصادية مع النمسا ودعا الى بذل المزيد من الجهود من الطرفين لتعزيز هذا التطور, وقال رئيس الغرفة ان هناك امكانيات عديدة في البلدين لتطوير التبادل السياحي خصوصاً وان البلدين يتمتعان بمزايا وتسهيلات عديدة لجذب السياح منها الفنادق الفخمة والمنتجعات السياحية والنشاطات الثقافية اضافة الى عنصري الأمن والسلامة. وقد بلغ حجم التبادل التجاري بين دولة الامارات عبر دبي وبين النمسا 173 مليون درهم عام 1994 مقابل 213 مليون درهم عام 1997 وبلغ 168 مليون درهم للنصف الاول من العام الماضي. ومن جانبه فقد اشاد القائم بالأعمال النمساوي بالعلاقات المتينة القائمة بين البلدين واعرب عن شكره وتقديره لغرفة دبي للدعم والخدمات التي تقدمها للشركات النمساوية في الدولة. وذكر نيكولاس سيفالد ان عدد الشركات النمساوية يزداد في الامارات باطراد وقد تم مؤخراً تأسيس مشروع مشترك بين شركة نمساوية واخرى من الامارات لانتاج اجهزة الضغط اضافة الى تأسيس ثلاث شركات توزيع في المنطقة الحرة لمطار دبي الدولي متخصصة في المعادن والمواد الاولية والمعدات التقنية وقطع الغيار الصناعية. وذكر القائم بالأعمال النمساوي ان عدداً من الوفود التجارية سيزور دبي في السنة المقبلة كما ان عدد الشركات النمساوية المشاركة في المعارض يزداد باستمرار, وستشارك شركات عديدة في المعارض المقامة قريباً في دبي ومنها (جلف بيوتي) و(اندكس) وغيرها. وتحدث المسؤول النمساوي عن القوانين المالية والتسهيلات التي تقدمها حكومته للمشاريع الاقتصادية والتي تشكل عنصراً مهماً للمستثمرين الاجانب ودعا الى تشكيل وفد من رجال الاعمال في دبي لزيارة النمسا والاطلاع على فرص التعاون مع نظرائهم هناك. خلال زيارة السفير الجزائري للغرفة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات