على مساحة عشرة آلاف متر، مبنى جديد لحركة السياحة في ميناء الحمرية

علمت (البيان) انه يجري حاليا دراسة انشاء مبنى جديد بميناء الحمرية يخصص لحركة السياحة واستقبال السياح الى جزيرة كيش الايرانية بالخليج في اطار الخط الملاحي السياحي الجديد المقرر تدشينه قريبا والذي ينطلق من ميناء الحمرية.وتقرر تخصيص مساحة عشرة آلاف متر مربع داخل الميناء لاقامة المشروع .وقال علي فولاد مدير ميناء وجمارك الحمرية في تصريحات خاصة ان اقامة هذا المبنى جاء مبادرة طيبة من الشركة الخاصة المتكفلة بتسيير هذا الخط الملاحي وهي شركة (عالم الملاحة) . وربما تكون هذه هي مبادرة فريدة من نوعها ان تتكفل شركة خاصة باقامة هذا المبنى على نفقتها وتجهيزه بكل الامكانيات اللازمة والتي تليق بالنشاط السياحي. كما سيضم هذا المبنى مكاتب لكافة الادارات والدوائر المحلية الحكومية ذات الصلة بهذا النشاط مثل الجمارك والشرطة والسياحة وغيرها من الادارات المختصة. وأوضح ان هذه المبادرة تؤكد عمق العلاقة بين القطاعين الحكومي والخاص في دبي بصفة عامة وفي دائرة موانىء وجمارك دبي وميناء الحمرية بصفة خاصة, وهي العلاقة التي يحرص عليها د. عبيد صقر بوست مدير عام جمارك دبي والقائمة على روح الفريق والعمل المشترك بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص لأن الهدف في النهاية هو خدمة دبي ودولة الامارات العربية المتحدة. وذكر انه يجري حاليا اجراء الدراسات اللازمة للمشروع لتحديد التكلفة الاجمالية والوقت الذي يستغرقه الانشاء, موضحا ان هذا المبنى مستقل تماما عن مبنى الميناء الجديد المقرر انشاؤه ليضم كافة الادارات والدوائر المحلية المختصة والتي تتعامل مع الموانىء والجمارك. وكانت (البيان) قد نشرت تفاصيل مشروع تسيير خط ملاحي سياحي الى جزيرة كيش عبر ميناء الحمرية. وأوضح علي فولاد ان الميناء على استعداد للقيام بدور كبير ليس فقط في نقل البضائع وإنما في كافة الانشطة الاقتصادية والتجارية سواء السياحة أو النقل بكافة انواعه أو التجارة. من ناحية اخرى أعلن علي فولاد ان الميناء بصدد شراء سيارات نظافة اتوماتيكية للميناء للحفاظ على الوجه الحضاري وابراز أعمال التطوير والتوسع الكبيرة التي تمت في الفترة الماضية وخطط التطوير التي مازالت مستمرة. وأوضح ان الميناء لفت انظار الجميع في يوم البيئة الذي أقيم تحت شعار (نظفوا العالم) وحضره مسؤولون من هيئات ودوائر حكومية وشعبية. وقد أشاد مسؤولو هيئة البيئة بالدولة بالمستوى الذي وصل اليه هذا الميناء رغم انه أحد الموانىء الشعبية ورغم ذلك حقق مستوى متقدما من النظافة والحفاظ على البيئة. علي فولاد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات