تشمل قروضا اسكانية بفائدة 5.12%،(الامارات الدولي)وبنك بيروت يطرحان خدمات مالية جديدة

اعرب انيس الجلاف كبير المدراء التنفيذيين لدى بنك الامارات الدولي عن امله ان تحقق مصارف الدولة نتائج مالية جيدة للعام الحالي99على الرغم من بعض الظروف التي اثرت سلباً على اداء القطاع.وقال الجلاف الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع سليم صغير رئيس مجلس ادارة بنك بيروت ان اداء المصارف ستكون متفاوتة هذا العام معرباً عن توقعه بأن تشهد بعض المصارف نتائج ايجابية فيما ستشهد مصارف اخرى بعض التراجع وقال(اعتقد ان اداء البنوك لعام 99 بشكل عام سيكون مثل عام 98 ان لم يكن افضل قليلاً).واضاف اعتقد ان مصارف الدولة سيكون بمقدورها استيعاب الاثار التي خلفها تعثر بعض التجار هذا العام باستثناء مصرف او اثنين اللذين كانت مديونياتهما كبيرة الحجم اذ ستظهر في نتائجهما بشكل واضح. واعلن سليم صغير رئيس مجلس ادارة ومدير عام بنك بيروت عن طرح مجموعة من الخدمات المالية لعملائه في الامارات ومنطقة الخليج وذلك بالتعاون مع مجموعة بنك الامارات التي تمتلك حصة استراتيجية نسبتها 10% من اسهم البنك اللبناني الذي يتخذ من العاصمة بيروت مقراً له. وتتضمن هذه الخدمات كما اوضح خلال المؤتمر الصحفي قروضا اسكانية مدتها عشر سنوات وبفائدة اما 5.11% أو 5.12% مع فترة سماح لمدة سنة. وتحدث ايضاً عن برامج حسابات التوفير لمدة خمس او سبع او عشر اعوام والتي يمكن استخدامها لغايات التعليم بالاضافة الى التأمين على الحياة الذي يقدمه البنك. وحول النتائج المالية عن العام المنتهي في 30 يونيو 99 فقد اظهرت ارتفاعاً في اصول البنك بنسبة 77% لتصل الى 1537 مليون دولار امريكي فيما ارتفعت حقوق مساهمي البنك بنسبة 65% لتصل الى 104 ملايين دولار امريكي اما قروض وودائع العملاء فقد ارتفعت بنسبة 101% و87% على الترتيب في حين ارتفعت الارباح بنسبة غير مسبوقة بلغت 55% على اساس سنوي. وكان بنك بيروت قد قام بشراء معظم اسهم ترانس اورنيت بنك ش.م.ل في اواخر العام الماضي الامر الذي ادى الى ارتفاع عدد فروعه الى 30 فرعاً وجعله على قائمة اكبر عشر مؤسسات مالية في لبنان. من جانبه قال انيس الجلاف المدير العام وكبير المسؤولين التنفيذييين في مجموعة بنك الامارات:(هدفت شراكتنا مع بنك بيروت الى توسيع نطاق الخدمات المقدمة للعملاء, لقد تمثلت الاسباب الرئيسية التي دفعتنا الى اتخاذ قرار شراء حصة استراتيجية في بنك بيروت في نمو القطاع المصرفي اللبناني وسجل البنك الممتاز وادارته الكفؤة مما اسهم في تحقيق عائدات عالية على الاسهم اضافة الى اتجاه الدمج الذي يسود القطاع عامة في الوقت الراهن) . واضاف الجلاف:(تعد هذه الشراكة الاستراتيجية الاولى من نوعها بين بنكين في بلدينا, وسوف توفر للمستثمرين في دولة الامارات العربية المتحدة الفرصة للمشاركة في النمو الذي يشهده الاقتصاد اللبناني عبر الاستفادة من خبرات بنك بيروت) . وقالت بلسم الخليل, التي تم تعيينها مؤخراً مديرة لتطوير أعمال بنك بيروت في دولة الامارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي:(اصبح في امكان المستثمرين من دولة الامارات الحصول على استشارات مالية وخدمات لادارة محافظهم الاستثمارية من خلال الوحدة المصرفية الخاصة في بنك بيروت, وسوف يركز البنك على تطوير علاقات عمل اقوى ذات امد طويل بين لبنان ومنطقة الخليج) . تجدر الاشارة الى انه في مارس من العام الماضي تم توقيع اتفاق شراكة بين بنكي الامارات للاستثمارات المالية وبنك بيروت والتي كانت الاولى من نوعها بين بنوك دولتي الامارات ولبنان وكان بنك الامارات للاستثمارات المالية قد قام باسم مجموعة بنك الامارات بشراء 10% من اسهم بنك بيروت اوائل فبراير من العام الماضي في اطار خطة توسيع نطاق اعمال المجموعة بالاسواق العربية وخاصة المشرق العربي, وبنك بيروت هو احد ثلاثة مصارف مسجلة في بورصة بيروت وله 12 فرعاً في مختلف انحاء لبنان. خلال المؤتمر الصحفي تصوير: ابراهيم الريس

طباعة Email
تعليقات

تعليقات