ثلاثة أجنحة وطنية في المعرض، افتتاح فعاليات بريميوم99اليوم بمشاركة100شركة

تبدأ في العاشرة من صباح اليوم فعاليات معرض(بريميوم 99)بمركز دبي التجاري الدولي بمشاركة100شركة عالمية ومحلية من10دول من مختلف انحاء العالم, ويفتتح المعرض الذي يعد المعرض التجاري الدولي الرابع لمنتجات السلع المميزة والأوسمة وجوائز المهرجانات وهدايا الشركات الترويجية والقرطاسية المكتبية بالقاعة رقم6ويستمر حتى الخميس المقبل . ويشارك بالمعرض ثلاثة اجنحة وطنية تمثل كلا من ايطاليا وهونج كونج وتايوان بالاضافة الى شركات متعددة من الهند وكوريا وجنوب افريقيا والاردن ولبنان والامارات. وتتضمن قائمة معروضات (بريميوم 99) مجموعة هائلة من المنتجات المميزة من الساعات والمفكرات وآلات التصوير والجلديات والافلام والنظارات والحقائب والميداليات والمنتجات المصنوعة من الكريستال والخزفيات والفضيات والمجلدات والدفاتر والملفات ومستلزمات المكاتب وعلاقات المفاتيح وزينة السيارات وأغلفة الاطارات والدمى الترويجية واطقم المائدة وزينة المهرجانات والتحف والمجوهرات التقليدية ومواد الرسم والتلوين, وذلك اضافة الى القطع الرئيسية والاكسسوارات التي تستخدم في انتاج الهدايا الترويجية التي تصنع بمواصفات خاصة حسب طلبات الزبائن. وقال جوستان بطرس المدير التنفيذي لشركة تشانلز للمعارض المنظمة للمعرض في مؤتمر صحفي عقد أمس ان حركة الاعمال المتسارعة والمنافسة الشديدة التي انتقلت من مرحلة المحلية الى العالمية في جميع مجالات العمل فرضت على الشركات ضرورة تبني جميع الممارسات التسويقية المتاحة لتحفيز الزبائن المحتملين وكسب ولاء عملائهم الحاليين. واشار الى ان الهدايا الترويجية باتت واحدة من ابرز الوسائل التي اخذت تستأثر بحيز هام من الاستراتيجيات التسويقية للمؤسسات حيث يهدف (بريميوم 99) الى تلبية متطلبات جميع المهتمين بهذا القطاع سواء من التجار والوكلاء المختصين في المنطقة الذين يريدون لقاء المنتجين من مختلف انحاء العالم لتوقيع عقود مشاركة او تمثيل او مدراء ومسؤولي المشتريات الذين يبحثون عن افكار مبتكرة يثبتون من خلالها اهتمامهم بعملائهم. تطور اماراتي واشار بطرس بالحضور الوطني المميز هذا العام مؤكداً انه يظهر التطور الانتاجي الملحوظ لصناعة هذه المنتجات في الامارات من خلال عدد من المنتجين والتجار الذين يبرزون في المعرض كلاعبين في الاسواق المحلية واسواق التصدير الاقليمية. وقال ان حرص معظم الاسماء الوطنية الرائدة في هذا المجال على العودة الى المعرض عاماً بعد عام يؤكد الجدوى الكبيرة التي تجنيها من وراء المشاركة في هذا الحدث الذي اصبح يشكل نقطة ارتكاز لها لتمتين وجودها في الاسواق المحلية وقاعدة انطلاق لها الى الاسواق الخليحية والتصديرية. وقال سليمان أبو زكي مدير العلاقات بالشركة المنظمة ان استقطاب المعرض لهذا الحضور الدولي يبرز معدلات النمو المستمرة لقطاع هدايا الشركات الترويجية في السياسات التسويقية في المنطقة والطلب الكبير على منتجات الجوائز بمختلف انواعها لتعكس النشاط المزدهر للمهرجانات والدورات الرياضية فيها. واشار الى مشاركة 27 شركة وطنية بارزة في هذا المعرض بينها العديد من المصنعين الذين يستأثرون بحصص لا يستهان بها من السوق المحلي وبعض أسواق التصدير ايضاً مؤكداً ان هذا يبرز التطور الانتاجي الملحوظ لهذه الصناعة والتزايد المستمر في في اعداد الشركات التي تتوجه نحو الانخراط في هذا النشاط لتواكب حركة هذا القطاع التسويقي الناشط. 350 مليون دولار من جهة اخرى, كشف جوستان بطرس ان اجمالي ما تنفقه منطقة الخليج على بند واحد فقط وهو الهدايا يقدر بحوالي 350 مليون دولار في العام الماضي بينما يقدر انفاق الامارات وحدها بحوالي 120 مليون دولار تم انفاقها في استيراد الهدايا. وقال ان هذا السوق الواسع يشجع الشركات ليس فقط على الاستيراد وانما ايضاً الانتاج ودفع نمو هذا القطاع المحلي, مشيراً الى معدلات نمو كبيرة للمشاركة المحلية بالمعرض. واوضح ان معدل النمو بالمعرض هذا العام لا يتعدى 3% وذلك نتيجة لتأثره في الفترة الماضية بالأزمة الاقتصادية في جنوب شرق آسيا من ناحية وقيام العديد من الشركات العالمية بالتعاقد مع وكلاء محليين لها وبالتالي لم تعد تحضر الى المعرض. وتوقع جوستان بطرس نجاحاً كبيراً لهذا المعرض اكثر من اي عام سبق نظراً لانه آخر معرض في القرن العشرين ويسبق احتفالات القرن مباشرة وهو الامر الذي تنمو فيه بشكل كبير مبيعات الهدايا, واشار الى ان توقيت اقامة المعرض في سبتمبر من كل عام هو الانسب نظراً لان الشركات تستعد في هذه الفترة لشراء احتياجاتها قبل احتفالات رأس السنة. وقال ان معرض (بريميوم 98) شهد اربعة آلاف زائر تقريباً متوقعاً ان يرتفع الرقم هذا العام الى عشرة آلاف زائر من رجال الاعمال والشخصيات المهمة. اثناء المؤتمر الصحفي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات