سوق الصرافة المحلية، 7%تراجع بحجم التعاملات واستقرار الدولار

تراجعت حركة تداول العملات بشكل عام خلال الاسبوع الماضي في سوق الصرافة المحلية بنسبة 7% مقارنة بالاسبوع الذي سبقه واتسم نشاط تداولها بالهدوء وبطء الحركة, سيما بعد استئناف عملية الاستعداد للموسم الجديد على مختلف الاصعدة والقطاعات وتقلص حركة السفر والسياحة في الوقت ذاته, الأمر الذي برز بصورة جلية مع مطلع شهر سبتمبر الجاري . وفيما يتعلق بأسعار العملات في محلات الصرافة المحلية, استطاع (الاخضر) ان يحافظ على استقراره الذي تواصل لمدة ثلاثة أسابيع متتالية, بحيث حقق المعروض منه محليا تناسبا مع حجم الطلب عليه دون ان يتفوق أحد الطرفين على الآخر, في حين فاق المعروض من العملات الخليجية والعربية والآسيوية بصفة عامة على حركة الطلب عليها خلال الاسبوع المنصرم. وسجل الجنيه الاسترليني على صعيد العملات الاجنبية ارتفاعا طفيفا في كل من اسعار بيعه وشرائه, كما ارتفع سعر شراء المارك الالماني ثلاثة فلوس في الاسبوع الماضي, وصعد كذلك الفرنك السويسري, في الوقت الذي استقرت فيه اسعار كل من الفرنك الفرنسي والعملة الاوروبية الموحدة (اليورو) الذي تكاثفت التعاملات فيه على صورة تعاملات بنكية, اما بالنسبة للدولار الاسترالي فقد هبط على خلاف معظم العملات الاوروبية, ويرجع السبب وراء ذلك الى ظاهرة تحسن أسعار العملات الاجنبية للمرة الأولى بعد انقضاء موسم السياحة والسفر مع نهاية شهر اغسطس الماضي من العام الحالي, ويرجع الى ارتفاع سعر الفائدة, مما انعكس بالشكل الايجابي على مسيرة أسعار أغلب العملات الاجنبية في محلات الصرافة المحلية. وقد ثبت الدولار خلال الاسبوع الماضي عند سعر 665.3 دراهم للشرا و675.3 دراهم للبيع, وصعد سعر شراء الجنيه الاسترليني فلسين ليصل الى 92.5 دراهم وسعر البيع ستة دراهم, وارتفع سعر شراء المارك الالماني ثلاثة فلوس حينما وصل السعر الى 93.1 درهم وسعر الشراء 98.1 درهم, كما سجل سعر شراء الفرنك السويسري 35.2 درهم وسعر البيع بلغ 39.2 درهم واستقر سعر المائة فرنك فرنسي عند 57 درهما سعر الشراء, و59 درهما سعرالبيع, وهبط سعر شراء الدولار الاسترالي ثلاثة فلوس حينما استقر عند 32.2 درهم وسعر البيع بلغ 38.2 درهم. وثبت سعر شراء عملة اليورو عند 75.3 دراهم و88.3 دراهم سعر البيع. واستقرت اسعار جميع العملات الخليجية ما عدا الدينار الكويتي الذي خسر خمسة فلوس في اسبوع واحد ليتراجع سعر شرائه الى 90.11 درهما, وسعر البيع الى 10.12 درهما, وثبت الريال السعودي على 975.0 درهم سعر الشراء و980.0 درهم سعر البيع, وكذلك الحال بالنسبة للألف ريال قطري بحيث استقر سعر الشراء عند 05.1 درهم, وسعر البيع 08.1 درهم, وبلغ الريال العماني 5.9 دراهم سعر الشراء و53.9 دراهم سعر البيع. وتراجع سعر شراء المائة جنيه مصري فلسين ليستقر عند 103 سعر الشراء و107 دراهم سعر البيع, واستقرت المائة الف ليرة لبنانية عند 237 درهما سعر الشراء و247 درهما سعر البيع, والالف ليرة سورية عند 71 درهما. وتحسنت اسعار الالف ين ياباني ليرتفع سعر شرائه الى 75.33 درهما وسعر البيع 5.34 درهما نظرا لارتفاع سعر الفائدة في بورصة طوكيو الاسبوع الماضي. وسجل سعر شراء الدولار السنغافوري تراجعا طفيفا ليصل الى 14.2 درهم وسعر البيع 18.2 درهم, اما المائة رينجت ماليزي فقد استقر عند 94 درهما سعر الشراء و98 درهما سعر البيع, وخسرت الألف بات تايلاندي فلسين فقط ليتراجع الى 88 درهما سعر الشراء و95 درهما سعر البيع, ولحقه سعر شراء الألف بيزوس فلبيني الذي استقر بعد هبوطه فلسين اثنين عند 88 درهما وسعر البيع 95 درهما. واستقر سعر شراء الألف روبية هندية عند 80 درهما وسعر بيعها عند 86 درهما, كذلك ثبتت الالف روبية باكستانية عند 65 درهما سعر الشراء و70 درهما سعر البيع, وخسر الألف تومان ايراني خمسين فلسا ليتراجع سعر شرائه عند 50.3 دراهم وسعر البيع 25.4 دراهم. كتبت لولوة ثاني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات