شركات عالمية تؤكد مشاركتها بمعرض الشرق الأوسط للبصريات

أكدت مصادر مركز دبي التجاري العالمي ان معرض الشرق الأوسط للبصريات, والمزمع إقامته في مركز دبي التجاري العالمي من10ـ13فبراير المقبل جذب اهتمام العديد من الشركات العالمية التي أبدت رغبتها في المشاركة فيه منذ الان, وتمثل هذه الشركات عدة دول في العالم منها اليابان, هولندا, سويسرا, فرنسا, النمسا, استراليا, ايطاليا, الصين, الاردن, الكويت, هونج كونج, الامارات العربية المتحدة, المملكة المتحدة وسنغافورة . وقال فيجاي مينون, مدير المشاريع الدولية في ادارة المعرض (يبين هذا الإقبال الكبير بوضوح المكانة المرموقة للمعرض, إذ أن شركات البصريات في العالم أجمع تدرك الأهمية الكبرى التي يضطلع بها معرض الشرق الأوسط للبصريات. وقد أكدت هذه الشركات على مشاركتها فيه) . وأضاف: (على مر السنين, اكتسب المعرض سمعة طيبة لدى العاملين في هذه الصناعة على أنه أهم حدث لقطاع البصريات في الشرق الأوسط, وهو السبيل الأمثل للحصول على المزيد من الصفقات التجارية الجديدة) . وسيشهد المعرض تقديم العديد من المنتجات ذات العلاقة بالعينين من نظارات وعدسات ومنتجات العناية بالعينين والمساعدات البصرية والكماليات وكل ما له علاقة بالحاجة المتزايدة لمنتجات البصريات في الشرق الأوسط, ويستهدف المعرض عدداً كبيراً من وكلاء وموزعي المنتجات البصرية بالإضافة الى الشركات الدولية التي تسعى الى تنويع قاعدة وكلائها الدولية وزيادة حصتها من سوق الشرق الأوسط. (أتوقع أن يزداد عدد المشاركين في المعرض بشكل كبير عند اقتراب موعد الافتتاح. وتبدي العديد من الشركات الأجنبية المساهمة اهتماماً كبيراً في المعرض لأنها تسعى الى استكشاف المزيد من آفاق التعامل التجارية في الشرق الأوسط وتعزيز ما لديها بالفعل من نشاطات تجارية موجودة في المنطقة) . أضاف مينون ويحتوي المعرض على العديد من المنتجات التي تشتمل على إطارات النظارات الطبية والشمسية, والعدسات الطبية والملونة وكمالياتها, ونظارات العمل لحماية العينين, والتقنيات البصرية العسكرية, ومعدات وأدوات التشخيص, وأدوات الجراحة وأدوات المستحضرات الصيدلية, وأدوات الانحراف الضوئي, ومعدات وأدوات قطع العدسات, وغيرها من المعدات والكماليات الأخرى. ومن المتوقع أن يجذب المعرض العديد من المستوردين والمصدرين والمختصين بصناعة البصريات من شتى أرجاء الشرق الأوسط والجمهورية الاسلامية في ايران وشبه القارة الهندية لاستكشاف المزيد من فرص التعاون التجاري وتدعيم تلك القائمة بالفعل في هذه الصناعة متغيرة المعطيات في الشرق الأوسط. وكانت تجربة المعرض السابقة في عام 1998 دليلاً قاطعاً للمكانة الكبيرة التي يتمتع بها المعرض في العالم, إذ شاركت فيه أكثر من 125 شركة من 24 بلداً حول العالم اشتملت على ايطاليا والمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية ودولة الامارات العربية المتحدة, وقد زار المعرض الذي استمر أربعة أيام آنذاك أكثر من 2000 زائر وعقدت فيه صفقات بلغت بمجملها 5 ملايين دولار. وينظم معرض الشرق الأوسط للبصريات من قبل مركز دبي التجاري العالمي الذي يحتفل هذا العام بمناسبة مرور عشرين عاماً على تأسيسه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات