تعاون الدوائر المحلية وراء ترشيح دبي، مقراً لاجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين

أشادت بلدية دبي بالانجاز الكبير الذي تحقق من خلال ترشيح دولة الامارات العربية المتحدة لاستضافة اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين عام2003لما لهذا الحدث من آثار ايجابية مباشرة على مختلف القطاعات الاقتصادية والسياحية بالدولة, وهو الأمر الذي سيظهر جليا في النشاط الكبير ونسبة الاشغال العالية التي سوف تواكب انعقاد المؤتمر على القطاعات الفندقية والمواصلات وغيرها , لاسيما وان الحدث الكبير سوف يفضي بانعكاسات ايجابية غير مباشرة تتمثل في توطيد العلاقات الاقتصادية ومصداقية التعامل التجاري في دولة الامارات بشكل عام ودبي بشكل خاص, ودعم وتطوير النهج المالي والتوجه الاقتصادي المنبثق عن توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بجعل مدينة دبي مركز المال والأعمال في المنطقة. وصرح المهندس ابراهيم شريف بالسلاح مدير الادارة المالية في بلدية دبي ان اختيار مدينة دبي سوف يسهم بشكل فاعل في تحقيق نقلة نوعية في اقتصاد الامارة وابرازها كمركز تجاري هام ومميز على مستوى الشرق الأوسط والعالم, مشيرا الى ان الاختيار لم يكن وليد الصدفة, بل جاء تتويجا للجهود الكبيرة التي بذلتها كافة الدوائر المحلية بامارة دبي الى جانب وزارة المالية والصناعة في الارتقاء بمستوى الخدمات العامة, عوضا عن البنية التحتية المطورة للمدينة في وسائل الاتصالات والمواصلات الحديثة وشبكات الطرق العصرية وتوافر الخدمات المساندة كمواقف السيارات والتطور الكبير في ميادين الصحة والبيئة وما توليه بلدية دبي من اهتمام كبير في هذا الميدان من حيث الرقابة الفعالة في صحة الأغذية والمطاعم والعناية الفائقة بنظافة المدينة وابرازها بمظهر يليق بمكانتها وسمعتها, الى جانب سعي بلدية دبي الى توفير المرافق السياحية المختلفة ونشر الرقعة الخضراء والمتنزهات في أرجاء المدينة. وأضاف ان المرحلة المقبلة تتطلب المزيد من التنسيق والعمل الدؤوب بين مختلف الجهات في الدولة للخروج بالصورة المرجوة, والتنسيق مع بلدية دبي بوصفها المسؤولة عن انجاز معظم المشاريع في الامارة, مع ضرورة وضع خطة شاملة للانتهاء من كافة المشاريع القائمة وعلى رأسها مشاريع الطرق, واتخاذ كل الاجراءات اللازمة لتذليل العقبات أمام الوفود المشاركة وتقديم الدراسات والمقترحات التي من شأنها انجاح هذا الحدث بشكل يليق بسمعة ومكانة امارة دبي. وتجدر الاشارة الى ان بلدية دبي كانت قد قامت باستقبال البعثة الفنية المنبثقة من السكرتارية المشتركة لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي, وقد قام المهندس ابراهيم شريف بالسلاح خلالها بتقديم عرض مفصل عن السياسة التي تنتهجها بلدية دبي في تطوير البنية التحتية كهدف أساسي لتطوير القطاع الصناعي والاقتصادي للامارة مع الأخذ بعين الاعتبار الصحة العامة للامارة والحفاظ على المعايير المطلوبة في النظافة البيئية, وقد أبدت اللجنة اعجابها الكبير بما وصلت اليه المدينة من تطور وتقدم جعلها في مصاف المدن العريقة, ووعدت اللجنة خلال استقبال مدير عام بلدية لدبي لها بتقديم تقرير يليق بمدينة دبي الى الجهات المعنية في صندوق النقد والبنك الدوليين. المهندس ابراهيم شريف بالسلاح مدينة دبي تستعد لاستضافة الاجتماع عام 2003

طباعة Email
تعليقات

تعليقات