افتتح أمس ويستمر حتى الثلاثاء المقبل، شركات عالمية ومحلية تشارك في معرض تكسبو99بالشارقة

طالب احمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة بدعم الدور الذي تلعبه صناعة الملابس والمنسوجات محليا واقليميا وعالميا واقامة حوار وتنسيق فيما بين جميع العاملين في صناعة وتجارة الملابس الجاهزة في الدولة بهدف توسيع حجم التعاون بينهم والاستفادة من السوق المحلية وكذلك الاسواق المجاورة في طرح تلك المنتجات . ودعا المدفع رجال الاعمال والمستثمرين الى السعي في اقامة مشروعات استثمارية في الدولة بالتعاون مع خبرات فنية متقدمة من الدول الاخرى لانتاج مستلزمات هذا القطاع, وأعرب عن أمله في ان يتم التنسيق والتعاون الخليجي لدعم ومساندة الانشطة الصناعية التي يرتبط انتاجها بالاسواق الخارجية لمواصلة نجاحها التسويقي في اطار المناخ السائد بعد توقيع اتفاقية الجات على اعتبار ان التصدير للأسواق الخارجية للمنتج الخليجي يمثل المحور والهدف الاستراتيجي في حركة التبادل التجاري بين دول مجلس التعاون الخليجي ومختلف دول العالم مطالبا بالعمل على تجاوز المعوقات التي تواجه تحقيق هذا الهدف من خلال خطة عمل متكاملة وجذرية. جاء ذلك خلال افتتاح رئيس غرفة الشارقة أمس لفعاليات معرض تكسبو 99 وهو المعرض التجاري العالمي لصناعة النسيج والملابس الجاهزة والآلات وماكينات الخياطة والحياكة والتطريز والاكسسوارات والذي ينظمه مركز اكسبو الشارقة ويستمر حتى يوم الثلاثاء المقبل بمشاركة 70 عارضا من الشركات المحلية والعالمية التي تعرض أحدث التقنيات المستخدمة في عالم صناعة النسيج والملابس الجاهزة ومستلزماتها, وحضر الافتتاح عدد من رؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية ورؤساء ومديري الدوائر وممثلي المراكز التجارية بالدولة, بالاضافة الى رجال أعمال محليين وخليجيين ورؤساء الوفود المشاركة في المعرض. وأشار المدفع الى أهمية معرض تكسبو نظرا لأنه يخدم احد القطاعات الصناعية في الدولة, إذ اصبح هذا النشاط يمثل ركيزة أساسية في حركة التجارة الخارجية لدولة الامارات وأحد الروافد الرئيسية في صادرات الدولة, مشيرا الى ان نسبة الصادرات من هذا النشاط وصلت الى 3.96% من جملة منتجات هذه الصناعة, الأمر الذي أحدث طفرة كبيرة في نوعية المنتج وجودته. من جانبه ذكر محمد بن دخين مدير مبيعات المعارض بمركز اكسبو الى ان معرض تكسبو اكتسب شهرة عالمية كبيرة خلال أعوامه السبعة الماضية مما جعله احد أهم المعارض التجارية المتخصصة من نوعها. وقال ان المعرض يشهد هذا العام مشاركات دولية من الشركات التي تطرح أحدث الآلات والماكينات والتقنيات العالمية المستخدمة في صناعة المنسوجات والملابس الجاهزة والمنسوجات من عدة دول منها بلجيكا, الصين, مصر, ايطاليا, المملكة المتحدة, هونج كونج, استراليا, البحرين, فرنسا, كوريا, الهند, اليابان, الاردن, نيبال, عمان, باكستان, سنغافورة, سريلانكا, تايوان, تركيا, الولايات المتحدة, بالاضافة الى الامارات. وأضاف انه يتم لأول مرة طرح عدد من الآلات والماكينات الجديدة داخل الاسواق, ومنها على سبيل المثال آلات خياطة تم تصميمها خصيصا لانتاج الثوب الخليجي للرجال والنساء, مشيرا الى ان العديد من المصنعين في العالم يحرصون على التواجد في مثل هذه المعرض المتخصص والمتميز, حيث يتواجد العديد من ممثلي هذه الشركات العالمية في المعرض للتعريف بالمنتجات الجديدة والتصاميم الحديثة ذلك كون المعرض يعتبر مدخلاً جيداً للدخول من خلاله الى اسواق منطقة الخليج بشكل خاص والشرق الاوسط بشكل عام. وقال ان اهمية المعرض تتمثل ايضاً في اهمية تجارة وصناعة المنسوجات والملابس الجاهزة واثرها الحيوي في اقتصاد المنطقة حيث يقدر الطلب في هذا القطاع بحوالي 5.6 مليارات دولار سنوياً, وتشير الاحصائيات الى أن صناعة المنسوجات اصبحت تمثل ثاني اكبر مصدر غير نفطي بعد الالمنيوم وتمثل 15% من الصادرات غير النفطية للامارات ويوجد داخل الدولة حوالي 200 مصنع منها 160 مصنعاً مسجلاً بوزارة الصناعة, وتعتبر اسواق الامارات الاكبر في منطقة الخليج حيث تقدر قيمة مبيعات الآلات والماكينات بحوالي 100 مليون درهم سنوياً في حين تقدر قيمة صادرات الملابس بحوالي مليار درهم سنوياً. وتشير الاحصائيات إلى انه من بين دول الخليج الست فإن دولة الامارات بها اكبر طلب على الصناعات النسيجية وذلك يرجع ليس فقط لانها تحوي اكبر تجمع لمصنعي الملابس في المنطقة ولكن ايضاً لانتعاش تجارة اعادة التصدير بها الى العديد من دول العالم كما ان دول الخليج هي من الدول الاكثر استيراداً للمنسوجات والملابس الجاهزة على مستوى العالم, كماان السوق الخليجية تعتبر هدفاً تجارياً كبيراً بالنسبة لمصانع المنسوجات والملابس الجاهزة في العالم وتستحوذ الملابس الجاهزة خاصة بالفئة العمرية من 5-25 عاماً على النصيب الاكبر من حيث تتراوح ما بين 05 الى 60% من اجمالي الملابس الجاهزة المخصصة لتلك الفئة. ويقسم المعرض الى اربعة اقسام رئيسية حسب المنتجات وهي قسم الملابس الجاهزة وقسم الماكينات والآلات ومكوناتها وقسم الاقمشة والنسيج وقسم الاكسسوارات والمعرض مخصص للتجار فقط ويفتح ابوابه من العاشرة صباحاً الى الثامنة مساء. كتب مصطفى عويضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات