محادثات حول التعاون فى مجال الطاقة بين الهند ونيبال

صرحت مصادر وزارة الخارجية الهندية بأن وزير الخارجية الهندى حسوانت سينج بحث أثناء زيارته الحالية لنيبال التعاون بين البلدين فى قطاع الطاقة واستيراد نيودلهى لفائض الكهرباء من نيبال مستقبلا فى اطار مساعى الهند المتعددة لتأمين احتياجاتها من الطاقة اللازمة لتنفيذ برنامجها الاقتصادى الطموح . وذكرت المصادر أمس ان الهند تولى اهمية قصوى لقطاع الطاقة مما يفتح الباب أمام التعاون مع نيبال فى هذا القطاع حيث لم تستثمر هذه الدولة الواقعة شمال الهند فى سفوح الهيمالايا امكاناتاتها الكبيرة من الطاقة فى الوقت الذى يؤكد فيه الخبراء انها يمكن ان تقيم مشروعات لتوليد 800 الف ميجاوات من الطاقة الكهربية. وأشارت المصادر الى وجود معاهدة بين الهند وباكستان وقعت عام 1996 لتوليد 6000 ميجاوات من الكهرباء يصدر معظمها الى الهند حيث تقع محطات توليد الكهرباء فى نيبال وتقام بالخبرة الهندية وتستخدمة القوى المائية بالاضافة الى اعتزام اقامة مشروع مشترك اخر بين البلدين فى نيبال قوته 2000 ميجاوات. وقالت المصادر ان المحادثات التى أجراها وزير الخارجية الهندى فى نيبال شملت ايضا التعاون الامنى بين البلدين خاصة تأمين الحدود المشتركة المفتوحة بين البلدين والتى تبلغ 1800 كيلومتر حيث تسمح الهند لرعايا نيبال بدخول الهند بدون جوازات سفرأو تأشيرات كما شملت المحادثات تكثيف التبادل التجارى بين البلدين والذى بلغ حجمه خلال العام المالى 98/1999 نحو 661 مليون دولار بالاضافة الى توسيع التعاون فى قطاع الزراعة وفى مجال مكافحة الفيضانات التى تتسبب فى اتلاف مساحات واسعة من الاراضى الزراعية وتشريد الاف السكان سنويا بالبلدين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات