من هم سعداء الحظ في حفل الختام ؟تسع مفاجآت تنتهي مع تاريخ من خمس تسعات

تختتم مفاجآت صيف دبي فعالياتها اليوم بتاريخ 9/9/,1999 وهو رقم غريب, ويوم غريب أيضا تحدث عنه الكثيرون, وثارت حوله الشائعات والأقاويل الكثيرة منذ أيام أثناء مفاجآت الصيف عندما وقع كسوف الشمس الذي شاهدناه بوضوح في دولة الامارات , والذي صادف بداية فعاليات المفاجآت العلمية, وأعتقد ان الأمر كان مجرد مصادفة, وان كانت خير من ألف ميعاد كما يقولون, فقد تخصصت المفاجآت العلمية في غالبيتها للبحث في علوم الفضاء والكون والأرض, وسمعنا أحاديث لضيف المفاجآت العلمية عالم الفضاء الشهير د. فاروق الباز حول ظاهرة الكسوف وعلاقة الشمس والقمر بالأرض, ويأتي هذا اليوم ذو التاريخ المكون من خمس تسعات ليكون ختاما لهذه المفاجآت العجيبة والغريبة, التي احتوت على أحداث عجيبة وغريبة, وحققت نجاحا يفوق التوقعات, وكأنه موعدها مع القدر مثلما جاء موعد كسوف الشمس في بداية المفاجآت العلمية, ومثلما جاء ختام المفاجآت اليوم مع هذا التاريخ الغريب, وقد سمعنا الكثير عن هذا التاريخ المكون من خمس تسعات من أحاديث وشائعات ونبوءات المتنبئين, وادعاءات المنجمين, ويقولون ان العراف الفرنسي الشهير (نوسترادموس) الذي ظهر في مطلع القرن السادس عشر, كان له نبوءات كثيرة جمعها في شكل قصائد شعرية في كتابه الشهير (المئويات الفكرية) المعروف باسم (كتاب القرون) والذي يحتوي على 975 نبوءة تحقق منها حتى الآن, كما يدعون أكثر من ستمائة نبوءة, ويقولون ان منها نبوءات كثيرة مرتبطة بالعام الأخير في القرن العشرين, وخاصة بالرقم خمس تسعات الذي هو تاريخ اليوم. وان كان (نوسترادموس) لم يتحدث في نبوءاته عن مفاجآت صيف دبي 99 التي تختتم فعالياتها اليوم مع الخمس تسعات, فلانه بلا شك لم يتوقع لها كل هذا النجاح الكبير, كما ان (نوسترادموس) لم يتوقع ان في هذا اليوم الغريب سوف يظهر على الأرض, وبالتحديد في دبي (مليونير جديد) سوف يكسب بمحض الصدفة والحظ (مليون درهم) في السحب النهائي الذي سوف يجري اليوم في ختام مفاجآت صيف دبي, وهو السحب الذي ينتظر نتيجته مئات الآلاف من الذين شاركوا في هذا السحب, ويتوقع كل واحد منهم أن يكون هو سعيد الحظ وصاحب المليون. بلا شك ان رقم الخمس تسعات في تاريخ اليوم سوف يعني الكثير بالنسبة لسعيد الحظ في سحب المليون, ولن ينساه أبدا وسوف يظل متفائلا به طوال عمره. أيضا هناك مصادفة غريبة في مفاجآت صيف دبي 99 تتوافق مع تاريخ يوم ختامها المكون من خمس تسعات, وهي انها احتوت على عدد تسع مفاجآت في هذا العام بالتحديد, ولا ندري اذا كان هذا الأمر محض صدفة أم كان مرتبا له من قبل أن يأتي ختام التسع مفاجآت في يوم تسعة من الشهر التاسع من عام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين. أيا كانت ما تعنيه كل هذه المصادفات الرقمية الغريبة مع رقم تسعة في مفاجآت صيف دبي ,99 فإن الأمر الذي نحن متأكدون منه هو ان المفاجآت حققت نجاحا كبيرا يستحق منا أن نهنئ القائمين عليها سواء من الرعاة الرئيسيين أو فرق العمل في دوائر وهيئات حكومة دبي التي شاركت في تنظيم المفاجآت التسع, ونهنئ أيضا فريق العمل الرائع في مكتب تنظيم المفاجآت في لجنة مهرجان دبي للتسوق, وعلى رأسهم المنسق العام الجديد (حسين لوتاه) الذي أثبت في مفاجآت هذا الصيف انه بالفعل خبرة وكفاءة عالية في صناعة وادارة المهرجانات الكبيرة. ولا ننسى اليوم أن نهنئ أنفسنا أيضا نحن جمهور دبي في المفاجآت فقد استمتعنا بهذا الكم الكبير والرائع من الفعاليات التي زاد عددها عن أربعمائة فعالية على مدى حوالي ثمانين يوما, تحولت فيهم دبي إلى مدينة رائعة وجميلة تعيش في عدد كبير وممتد وممتلئ بالبهجة والمرح والمتعة والسعادة. واليوم ومع الخمس تسعات وغرائب ومفاجآت هذا اليوم, أعتقد اننا سوف نستمتع مع مفاجآت أخرى غريبة وعجيبة في حفل ختام المفاجآت الذي سوف يقام اليوم في مبنى تلفزيون دبي, والذي سوف نودع معه حلم اليقظة الجميل الذي استمر طوال الصيف مع هذا الكوكتيل الرائع من الفعاليات الناجحة التي قدمتها لنا مفاجآت صيف دبي ,99 وإلى اللقاء مع مهرجانات ومفاجآت أكثر نجاحا وتطورا في عام 2000. كتب مغازي البدراوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات