معرض الامارات في اثيوبيا29سبتمبر الجاري،شركات أمريكية تسعى للحصول على توكيلات من نظيرتها بالدولة

أكد سلطان بن سليم رئيس سلطة المنطقة الحرة بجبل علي والمدير العام لموانئ دبي ان معرض الامارات في العاصمة الاثيوبية الذي سيقام في أديس أبابا خلال الفترة من29سبتمبر إلى الثاني من اكتوبر بمشاركة عدد كبير من المؤسسات الصناعية في الدولة جاء انسجاما مع تطور الحركة التجارية في شرق افريقيا موضحا ان المعرض سيكون ركيزة أساسية في فرص التصدير . وأضاف بن سليم ان هناك زيادة في الطلب التجاري في هذه الاسواق على كثير من البضائع التي تنتجها الشركات القائمة في المنطقة الحرة حيث ان المنطقة الحرة لجبل علي وغرفة تجارة وصناعة دبي تلعبان دورا كبيرا في مساعدة الشركات القائمة في المنطقة الحرة في الوصول إلى أسواق جديدة مما دفع العديد منها إلى مواصلة التوسع في حجم اعمالها. وتنظم المعرض شركة (نيوفيلد) للمعارض برعاية غرفة تجارة وصناعة دبي وسلطة المنطقة الحرة بجبل علي وقد اكتملت كافة الاستعدادات لاقامة هذا الحدث. وأوضح عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي بأن اقامة معرض الامارات في اثيوبيا يأتي في اطار خطة الغرفة لفتح أسواق جديدة في القارة الافريقية. وليواكب تطلعاتها نحو أسواق جديدة وخصبة للاستفادة من فرص النمو في شرق افريقيا باعتبار اثيوبيا تمثل منفذا تجاريا مهما لعدد من دول شرق افريقيا واكد ان المعرض سيكون الركيزة الاساسية لتطوير التبادل التجاري والنشاط الاقتصادي بين دولة الامارات واثيوبيا. سوق كبيرة ومن جانبه, أكد ثاني جمعة بالرقاد, مدير ادارة العلاقات الخارجية في غرفة دبي ان معرض الامارات يأتي ضمن سلسلة معارض تقوم برعايتها غرفة تجارة وصناعة دبي وسلطة موانئ دبي ويتم تنظيمها في بعض الدول الافريقية والاسيوية التي تعتبر أسواقا متاحة للمنتجات الصناعية الوطنية التي أصبحت منافسة على المستوى العالمي لجودتها ومواصفاتها الدقيقة وأسعارها المنافسة. وحول أهمية المشاركة في معرض الامارات في اثيوبيا والذي تشرف على تنظيمه شركة نيوفيلد للمعارض أشار ثاني جمعة ان اثيوبيا تعد أحد الأسواق الكبيرة في القارة الافريقية وتعتبر بلدا مستوردا لعدد كبير من السلع الاستهلاكية والوسيطة وان المشاركة في هذا المعرض تتيح للمنتجات الوطنية فرصا واسعة للتسويق ليس في اثيوبيا فقط ولكن على مستوى الجزء الشرقي من افريقيا كما ان العاصمة الاثيوبية مقر لعدد من المنظمات والهيئات الدولية والاقليمية وباستطاعة الشركات الاماراتية النفاذ إلى هذه المنظمات عند مشاركتها في معرض الامارات في اثيوبيا وعرض منتجاتها على قطاع واسع من المستهلكين. وقال بالرقاد ان العديد من الشركات الأمريكية التي تتواجد لها فروع في اثيوبيا قد قامت بالاتصال بالغرفة وذلك بهدف الحصول على عناوين الشركات بالامارات لابرام صفقات توكيل لسلع من الامارات مشيرا إلى ان وفدا من هذه الشركات سيقوم بزيارة المعرض للغرض ذاته. وأضاف ان مشاركة المصانع المحلية سيتيح لممثليها الاطلاع على آلية عمل التنظيمات الحكومية وغير الحكومية في (أديس أبابا) لتكون المؤسسات الوطنية على قائمة مزودي هذه المنظمات بما تحتاج إليه الأمر الذي يؤدي بالنهاية إلى عقد الكثير من الصفقات. شرق القارة من جانبه, قال سمير فرج الله رئيس شركة نيوفيلد للمعارض الجهة المنظمة للحدث ان اثيوبيا من الاسواق الحيوية للامارات في شرق افريقيا حيث تتاح فرص تجارية ممتازة للسلع والمنتجات المصنعة بالدولة أو المعاد تصديرها إلى شرق القارة الافريقية حيث نلمس ذلك من خلال قوة المشاركة وهي تشمل قطاعات متعددة من بينها قطاع الزيوت النباتية والبلاستيك والمحارم الصحية بالاضافة للاتصالات والالكترونيات والاغذية والادوية والساعات والمستحضرات الطبية ومواد البناء. وأوضح ان تنوع المشاركة بهذا الحدث يتيح فرصا لابرام صفقات تجارية جيدة لتلك المؤسسات موضحا ان الحملة الترويجية للحدث بدأت في اثيوبيا حيث تكلفت 200 ألف درهم. وقال انه تم حجز المساحة الأكبر المخصصة للمعرض ومن المتوقع حجز باقي المساحة خلال الايام القليلة المقبلة التي تسبق اغلاق باب الحجز في العاشر من سبتمبر الجاري. وقال ان اختيار العاصمة الاثيوبية أديس أبابا لتنظيم هذا المعرض يأتي في ضوء تنامي معدلات الحركة التجارية الى القارة الافريقية التي تستأثر حاليا بالجزء الأكبر من صادرات الدولة والتي عوضت الانخفاض الكبير الذي طرأ على عملية التصدير إلى الأسواق الروسية. كما يأتي تنظيم المعرض في ضوء المكانة التي تحظى بها الاسواق الاثيوبية التي تعتبر من الاسواق الكبيرة في المنطقة والتي تعد منفذا لاعادة تصدير السلع والمنتجات المحلية إلى أسواق الدول المجاورة لها في منطقة شرق افريقيا. العلاقات التجارية من جهته قال بوسيرا أول المدير الاقليمي للخطوط الجوية الاثيوبية بمنطقة الخليج ان المعرض سيساهم بشكل فعال في تطوير العلاقات التجارية بين دولة الامارات واثيوبيا, وان الخطوط الاثيوبية تلعب دورا مهما في هذا المجال حيث تقوم بتسيير رحلة يوميا من مطار دبي الدولي للمسافرين إلى أديس أبابا إلى جانب أربع رحلات للشحن الجوي اسبوعيا. وأضاف ان الطيران الاثيوبي يقدم أسعارا خاصة لمسؤولي الشركات الصناعية والانتاجية المشاركة بالمعرض, وكذلك في عملية شحن البضائع والسلع المختلفة التي ستتواجد بالمعرض علاوة على التسهيلات الخاصة بتأشيرات الدخول. وتوقع ان ترتفع معدلات الشحن الجوي عبر الخطوط الاثيوبية في الاسبوع السابق على بدء المعرض مشيرا إلى استعداد الخطوط الاثيوبية لتسيير رحلات اضافية إذا تطلب الأمر ذلك. وأكد ان نسبة الاشغال على خط الشركة الذي يربط دبي بالعاصمة الاثيوبية يشهد اقبالا كبيرا من قبل الاثيوبيين الذين يعتمدون على أسواق الدولة بشكل رئيسي في تأمين الحصول على احتياجاتهم من مختلف السلع والبضائع. وقد أعلنت سوني عن مشاركتها بجناح ضخم تزيد مساحته عن 200 متر مربع وأوضح جينشورو ناكاي المدير العام لسوني ان مشاركة سوني في المعرض تأتي انسجاما من الموقع المهم للمنطقة الحرة لجبل علي وذلك في خدمة أسواق شرق أفريقيا, وتوجه بالشكر لكل من غرفة تجارة وصناعة دبي والمنطقة الحرة لجبل علي لاتاحة الفرصة لسوني للمشاركة في هذا الحدث والذي سيساعد كثيراً في تعميق العلاقات التجارية مع أثيوبيا. سلطان بن سليم عبدالرحمن غانم المطيوعي ثاني جمعة بالرقاد جينشورو ناكاي سمير فرج الله

طباعة Email
تعليقات

تعليقات