تكنولوجيا المعلومات..لماذا ينخفض المستوى عربيا؟منطقة الخليج تواجه عجزاً في الكوادر البشرية

حذر عدد من خبراء تقنية المعلومات في الدولة من أن منطقة الخليج تواجه صعوبات اقتصادية في سبيل اعداد جيل وكوادر من المتخصصين المهرة أصحاب القدرة على تشغيل وادارة الشبكات التي تستند الى الانترنت . ويرى دونالد جريفيتس مدير عام سيسكو سيستمز الشرق الأوسط ان أنظمة الشبكات تكتسب أهمية كبيرة لارتباطها بصورة أساسية بأنظمة الاعمال, مشيراً الى ضرورة قيام الحكومات والشركات المختلفة باتخاذ الاجراءات اللازمة لتوفير كوادر بشرية قادرة على التعامل مع هذه الانظمة. وطبقاً لدراسة أعدتها مؤسسة انترناشيونال داتا كوربوريشن IDC فإنه بحلول عام 2002 سيصل حجم النقص أو العجز في الكوادر البشرية الخاصة بتصيم وبناء وادارة الشبكات الى نصف مليون شخص في مختلف انحاء العالم. وتشير الدراسة الى ان العالم العربي سيجد نفسه في مأزق جدى بسبب النقص الحالي في الموارد البشرية. ويتوقع الخبراء انه بحلول عام 2015 ينبغى على العالم العربي ان يوفر حوالي سبعة ملايين شخص لاستيعاب احتياجات السوق المتنامية بوتيرة سريعة خاصة مع تزايد أعداد مستخدمي الانترنت. وأوضح الخبراء ان اجمالي الانفاق على تقنية المعلومات سيتجاوز عالمياً حاجز الـ 230 مليار دولار أمريكي العام الجاري وهو ما يؤكد ضرورة اهمية تعاون حكومات الدول العربية والقطاع الخاص للتغلب على نقص الكوادر البشرية المتوقع. والسؤال الان ما هو الواقع العربي لمستخدمي الانترنت وكيفية استخدام الشبكة في منطقتنا؟ وللاجابة على ذلك قامت مجموعة دي.اي.تي لتكنولوجيا المعلومات باجراء استبيان للتعرف على هوية مستخدمي انترنت العالم العربي. وتم نشره على موقع المجموعة على الانترنت وارسال خطابات بالبريد الالكتروني الى عدد عشوائي من المستخدمين. وتقول المجموعة في استبيانها ان التجاوب كان كبيراً حيث استجاب أكثر من ألف شخص من المخاطبين وممن يزورون موقع المجموعة باستمرار على الشبكة فكيف كانت النتيجة؟ جاء أكبر عدد من المشاركين في الاستبيان من المملكة العربية السعودية بنسبة 34 بالمائة, تلتها مصر بنسبة 18 بالمائة, ثم الامارات العربية المتحدة بنسبة 12 بالمائة, فالاردن بنسبة 8 بالمائة, فالبحرين 7 بالمائة, ثم الكويت 6 بالمائة, وكانت النسبة متساوية لتونس وعمان 4 بالمائة, لتنخفض في لبنان الى 3 بالمائة, واليمن الى 2 بالمائة, فسوريا 1 بالمائة, وتلتها ليبيا بنسبة 8.0 بالمائة, واحتلت السودان آخر القائمة. متوسط أعمار المشاركين وكشفت الدارسة ان متوسط أعمار المشاركين يبلغ 9.29 سنة, أي بزيادة سنة واحدة على متوسط الاعمار التي سجلتها دراستنا السابقة. ويشير هذا الى ان تردد متوسطي العمر في الالتحاق بالشبكة بدأ يتلاشى. لكن بدلالة ان متوسط أعمار مستخدمي انترنت في البلدان العربية ما زال يقل عن المتوسط العالمي البالغ 33 عاماً. بلغ عمر أصغر المشاركين في الاستبيان 13 عاماً, وأكبرهم 68 عاماً. وبتقسيم أعمار المشاركين الى فئات عمرية, تمركزت النسبة الأكبر عند الفئة العمرية 21 ـ 35 سنة, حيث بلغت حوالي 70 بالمائة من أعداد المشاركين. الذكور يهيمنون وتقول الدراسة انه لم تتجاوز نسبة المشاركات 6 بالمائة, في حين بلغت نسبة الذكور 94 بالمائة, ونلمس بمقارنة هذه النسبة مع تلك التي رصدناها قبل عام ونصف والبالغة 2.4 بالمائة, زيادة طفيفة في مستوى التحاق النساء العرب بانترنت, لكن هذه النسبة لاتزال منخفضة جداً, اذا قارناها بنسبة 46 بالمائة, في الولايات المتحدة الامريكية, حالياً ونسبة 32 بالمائة على المستوى العالمي. ونأمل ان تتحسن مشاركة النساء في مجتمع انترنت العربي, في القريب العاجل. ونعتقد ان نمو المتاجر الالكترونية العربية, سيلعب دوراً هاماً في هذا التحسن. وبينت الدراسة, ان المهندسين العاملين في حقل الكمبيوتر والاتصالات, يمثلون أوسع شريحة من مستخدمي انترنت (15 بالمائة), يليهم العاملون الفنيون في حقل الكمبيوتر والاتصالات, أيضاً (10 بالمائة), وتعتبر هذه النتيجة طبيعية, اذا أخذنا بعين الاعتبار الصلة التاريخية الوثيقة, بين انترنت وهذه المهن ولم يحدد 9.3 بالمائة مهنهم! كما أظهرت الدراسة ارتفاع المستوى التعليمي لمستخدمي انترنت العرب. حيث يشكل الجامعيون نسبة 46 بالمائة, والحاصلون على ماجستير ودكتوراه 5.16 بالمائة, ومعاهد متوسطة 8 بالمائة, وعلى الرغم من هذا, تظهر الدراسة ازدياداً كبيراً في نسبة الذين لم يحصلوا أكثر من الثانوية العامة. فبلغت هذه النسبة 27 بالمائة, وتؤكد هذه الزيادةالتحول الذي بدأ يطرأ على انترنت, من أداة للمتخصصين, الى اداة شعبية. اتصال منتصف الليل أظهرت الدراسة, ان الفترة الزمنية المفضلة لاستخدام انترنت, تقع بين الساعة العاشرة ليلا ومنتصف الليل, حيث أوردها 21 من المشاركين أما أدنى الفترات استخداماً, فهي الواقعة بين السادسة والثامنة صباحاً, وتنسجم هذه النتائج مع الخصائص الديموجرافية لمستخدمي انترنت العرب, التي أظهرت ان معظمهم يستخدم انترنت من المنزل, أي بعد انتهاء ساعات العمل. كلفة الاتصال أجاب 65 بالمائة من المشاركين في الاستبيان, أن كلفة الاتصالات مرتفعة, فيما أجاب 33 بالمائة, أنها مقبولة, وأجاب 2 بالمائة فقط, أنها متدنية. مشكلات الاستخدام أجاب 4 بالمائة من المشاركين في الاستبيان, أنهم يواجهون مشكلات دائمة في استخدام انترنت. وأجاب 13 بالمائة, انهم يواجهون مشكلات كثيرة في استخدام انترنت. وأجاب 60 بالمائة, انهم يواجهون مشكلات أحياناً, وأجاب 18 بالمائة, انهم لايواجهون مشكلات إلا في حالات نادرة, وأجاب 5 بالمائة فقط انهم لايواجهون أية مشكلات. اللغات الاجنبية يستخدم 88 بالمائة من المشاركين في الاستبيان ـ الذي نفذته دي.اي.تي ـ اللغة الانجليزية, كلغة ثانية, لكن, تتفاوت درجة اتقان الانجليزية بينهم بشكل كبير. واحتلت الفرنسية المرتبة الثانية, حيث أجاب 2 بالمائة من المشاركين انهم يستخدمونها كلغة ثانية, لكن يجب ان ننبه الى ان عدد المشاركين في الاستبيان من بلدان شمال افريقيا العربية, كان قليلا نسبياً, ونعتقد لهذا السبب, ان نسبة انتشار الفرنسية بين مستخدمي انترنت العرب جاءت أقل من الحقيقة. المكان الرئيسي أظهرت الدراسة ان المكان الرئيسي لاستخدام الانترنت هو المنزل, فقد أجاب 72 بالمائة من المشاركين انهم يستخدمون الانترنت بشكل أساسي من المنزل, فيما أجاب 22 بالمائة انهم يستخدمونها بشكل أساسي في العمل, وأجاب 4 بالمائة من المشاركين انهم يستخدمون انترنت في الجامعة أو المعهد أو المدرسة, و2 بالمائة في مقاهي انترنت. واذا قارنا هذه النتائج, مع تلك التي رصدتها دراستنا السابقة, والتي أظهرت تساوي نسبة الاستخدام في العمل مع نسبة الاستخدام في المنزل, نجد ان نمو الانترنت يزداد بسرعة خارج أطر العمل. وتنسجم هذه النتائج مع التوجه العام للانترنت كتقنية ذات طابع جماهيري, وتقارب النسب التي أظهرتها دراستنا, النسب السائدة في الولايات المتحدة الأمريكية, لكنها تختلف جذرياً, عن النسب المسجلة في أوروبا, حيث نجد استخدام الانترنت في العمل يفوق استخدامها في المنزل. استخدام انترنت تبعاً لأيام الأسبوع بينت الدراسة ان اتصال مستخدمي الانترنت العرب بالشبكة يبلغ حده الأقصى يوم الخميس (38 بالمائة), يليه الجمعة (3.26 بالمائة), ويصل الى أدنى حد يوم الاثنين 8.4 بالمائة), ويراوح بين الحدين باقي أيام الاسبوع. تحقيق ـ طارق فتحي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات