تعقد عموميتها الثلاثاء في عجمان:10 ملايين درهم الأرباح الصافية لـ العربية للصناعات الثقيلة

حققت الشركة العربية للصناعات الثقيلة وهي شركة وطنية مساهمة عامة ومقرها عجمان ارباحا صافية بلغت 10.6 ملايين درهم خلال العام الماضي . وتعقد الجمعية العمومية للشركة اجتماعها الثاني والعشرين في فندق (كمبنسكي) بعجمان يوم بعد غد ( الثلاثاء). وقال عبيد علي المهيري في كلمة له في التقرير السنوي للشركة ان اداء الشركة كان العام الماضي جديرا بالثناء وهو العام الحادي عشر على التوالي الذي تحقق فيه الشركة ارباحا مسجلة بذلك تحسنا في العائدات والارباح بمبلغ 63.6 مليون درهم و 10.6 ملايين درهم على التوالي. واشار الى ان اصلاح السفن لايزال هو نشاط عمل الشركة التقليدي وهو مصدر الدخل الاساسي اذ يسهم بنسبة 60% من اجمالي حجم العمل. مشيرا الى ان الشركة واجهت ضغط عمل الى حد ما العام الماضي حين قامت باصلاح مامجموعه 110 سفن مع ان هذا الرقم اقل من السنة السابقة الا ان الايرادات الاعلى نسبيا والتي تم تحقيقها تعكس القيمة المعززة للتصليحات التي تم انجازها . ويرفع مجلس ادارة الشركة توصية الى الجمعية العمومية بتوزيع ارباح بنسبة 10% للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 98 وسيتم تحويل 1.06 مليون درهم للاحتياطي القانوني و 4.8 ملايين درهم كارباح يتم توزيعها و 430 الف درهم يتم تحويلها لمخصصات اخرى و 4.3 ملايين درهم تحول للارباح المحتجزة. المشاريع المهمة وقال تقرير مجلس الادارة ان احد المشاريع المهمة كان اصلاح وتحويل باخرة معالجة الارساء وتم تضخيم الباخرة بـ 12.2 مترا, وتم كذلك تركيب تجهيزات اضافية, انجز هذا المشروع ضمن الوقت المحدد في العقد تحت الاشراف الدقيق للمالك وتحت معايير ضبط الجودة. كما اشتملت اعمال التصليح الاخرى التي تم انجازها على اعمال فولاذية مكثفة والآلات على بوارج, زوارق تموين وقطر. ان اهداف الشركة الاستراتيجية بتنويع قاعدة عملائها قد حصدت ثمارها مع ابرام خمسة عقود للحوض الجاف ومن عقود عالمية جديدة ومتنوعة للحوض الجاف وذلك من شركات ملاحة عالمية جديدة ومتنوعة. تم تحقيق تقدم معتبرا ايضا في قطاع بناء السفن الجديدة وتمكنت الشركة خلال السنة, بنجاح, من تسليم بارجة قادوسية منفصلة لحساب (جلف كوبلا) دبي. ان التقدم في انشاء باخرة ذات دفع ذاتي وذات رفع ذاتي متعددة الاغراض لحساب بيبي لاين ليمتد, المملكة المتحدة, يسير على نحو جيد .. علاوة على ذلك, فان بناء هذه البواخر يعزز مهاراتنا وقدراتنا الفنية ويقدم اساسا للشركة للدخول في هذا القطاع من العمل ذي القيمة المضافة. في مجال المشاريع الصناعية, فقد نجحنا ببناء وتسليم ثماني رافعات قنطرية باطارات مطاطية ذات 16 عجلة لاستخدامها في محطة حاويات عدن, اليمن. تم تسليم الرافعات في الوقت المحدد ونالت على رضى العملاء التام. لقد اظهر ذلك التزام الشركة بتقديم خدمة بأعلى مستوى من الودة وكان مؤشرا على قوة الشركة العربية للصناعات الثقيلة بتعهد القيام باعمال تصنيع معقدة. استمر قسم التصليح العائم الخاص بنا, النسر العربي للهندسة البحرية في المساهمة بشكل ايجابي في اداء الشركة. لقد انتجت جهود اعادة هيكلة هذا القسم ثمارها حيث اظهرت زيادة في الارباح بمعدل 61% لتصل الى مبلغ 2.829.183 درهم في عام 1998, ويتوقع ان يستمر هذا القسم بلعب دور ايجابي في النمو الاجمالي للشركة. نظرة مستقبلية للاعمال شهد عام 1998 انخفاضا باسعار النفط من حوالي 18 دولارا للبرميل الى اقل من 10 دولارات للبرميل في نهاية العام . لقد اثر ذلك عكسيا على اقتصاديات الشرق الاوسط واصبح مالكو السفن يميلون الى تقييد مصروفاتهم بأعمال التصليح والصيانة الروتينية . بسبب هذا التراجع, فاننا نتوقع نموا معقولا لعام 1999. وقد منح المساهمون بالشركة موافقتهم في عام 1998 لانشاء حوض جاف جديد لتقديم خدمة اصلاح بواخر لغاية 20.000 طن ساكن ويقوم مستشارو الشركة حاليا بتصميم الحوض الجاف, ويتوقع ان يبدأ الانشاء في النصف الاول من عام 1999. من المتوقع انجاز الحوض الجاف الجديد مع نهاية عام 2000. متطلبات عام 2000 استعدادا لعام 2000, تم تخصيص موازنة لتدريب الموظفين على آخر ما توصلت اليه مهارات تكنولوجيا المعلومات, وقد ادرك موظفو تكنولوجيا المعلومات العاملين للشركة منذ فترة طويلة الحاجة للاعداد لعام 2000, ومنذ بداية عام 1998, فقد شرعت باعادة برمجة جميع برامجها وتحديث اجهزة الكمبيوتر بالشركة ويتوقع ان يتم انجاز هذا في منتصف عام 1999. استمرت الشركة العربية للصناعات الثقيلة بتلقي دعم هيئة ميناء الشارقة التي منحتها عمليتي تصليح رئيسيتين بالحوض الجاف لبارجة الخدمة 1 وبارجة الخدمة 2. إن هاتين البارجتين كانتا خارج الخدمة لمدة تزيد عن خمس سنوات وتم احضارهما إلى الشركة العربية للصناعات الثقيلة لزيادة عمرهما وقيام الشركة العربية للصناعات الثقيلة بتقديم حل اقتصادي التكاليف وزمني للمالكين. بعد معالجة هياكلها الحالية, ثم تركيب مضاعفات تحت الماء جديدة لتقوية بدن هذه البواخر. بشكل اجمالي, ثم تجديد ما مجموعه 150 طنا من الفولاذ على هاتين البارجتين. وتم انجاز الأعمال بنجاح وضمن ميزانية المالكين والجدول الزمني المحدد. استمرت أعمال الشركة العربية للصناعات الثقيلة ذات الاحتراف والجودة باجتذاب عملاء جدد. وأحد أولئك العملاء الجديد كان سيبلك أوفشور دبي (ذ.م.م) والتي قامت بمنح ما مجموعه 18 باخرة لتصليحها في الحوض الجاف خلال عام ,1998 وتشكل هذه زيادة بنسبة 100% مقارنة بالسنة الماضية. والأعمال الرئيسية التي تم انجازها كانت على الباخرة سيبلك مينتينر, الباخرة سيبلك كونستركتور والباخرة سيبلك ديفندر. كما حظيت الشركة أيضا برعاية عملاء منتظمين آخرين مثل سواير باسيفيك أوفشور, دبي وبروكان للتجارة العامة, والتي أرست في الحوض الجاف خمس وثلاث بواخر على التوالي. تم تأمين الحصول على عملاء جدد خلال السنة والذين شملوا شركات عالمية مثل هونج كونج سالفيج آند تواج, هونج كونج, سامسون مارين, الهند والدوحة للخدمات البحرية من قطر. التصنيع في هذه السنة, تقوم الشركة العربية للصناعات الثقيلة بتسليم رافعات قنطرية مزودة بـ16 عجلا مطاطيا إلى بورت أوف سنغافورة أوثوريتي كوربوريشن (بي اس ايه). سوف يتم تشغيل الرافعات من قبل (بي اس ايه) في محطة الحاويات الخاصة بها في عدن, اليمن. ويبلغ قياس كل رافعة 5.23 مترا, ومزودة بذراع امتداد واحد زائد ستة. مع طاقة رفع قدرها 40 طنا ومسافة رفع بحد أقصى 15 مترا, تكون الرافعات قادرة على تستيف أربع حاويات فوق بعضها. كما انها مجهزة بفارشات تلسكوبية ونظام مقاوم للانحراف الهيدروليكي, مما يسهل الحركات السريعة للحاويات أثناء العمليات. أعمال التصنيع الأخرى التي تم أداؤها شملت أوامر شراء مكررة من حوض دبي الجاف بخصوص خطوط أنابيب. البناء الجديد كما شهدت السنة أيضا تسليم الشركة لبارجة قادوسية منفصلة لأحد عملائها المنتظمين, (جلف كوبلا) دبي. وتسمى كابا ب ي, حيث كانت الباخرة مجهزة بنظام هيدروليكي خاص قادر على عمليات التوجيه من قارب قطر للاسناد. سوف يتم استعمال كابا ب ي التي يبلغ طولها 40 مترا لعمليات الحفر وتكديس الصخور ونقل السائب. يتم حاليا بناء الباخرة ذات الدفع الذاتي والرفع الذاتي لصالح بيبي لاين ليمتد, المملكة المتحدة تحت اشراف تام من قبل ديت نورسك فيريتاس ووفقا لقانون موبايل اوفشور دريلينج يونيت (وحدة الحفر البحرية المتحركة) . عند انجازها, فإنها ستضيف حجر زاوية آخر إلى سجل انجازات الشركة كأحد شركات تصليح السفن وبناء السفن العاملة في منطقة الخليج. التصليحات العائمة شهدت شركة النسر العربي للهندسة البحرية سنة حافلة بالأعمال خلال عام 1998. ان برنامج اعادة الهيكلة المستمر والقائم الذي تم انجازه على مدى السنوات قد مكن الشركة من تحقيق انجاز قياسي في عام 1998. بعض أكثر الأعمال أهمية والتي تم توليها شملت التصليحات العائمة التي تم تنفيذها على كاستورو-2 وكاستورو-5 التابعتين لسايبيم (البرتغال) كمرسيا مارتيمولدا. كما قمنا أيضا بارسال فرقة ابحار في رحلات تصليح إلى جانب الباخرة انتاريس من الفجيرة إلى سنغافورة. على مدار الساعة, كان يتم تصليح المحركات طوال الرحلة وقد تم انجازها حسب القناعة الكاملة لعميلنا, آر آند بي فالكون كوربوريشن, الولايات المتحدة الأمريكية. العميل الجديد (بي جي اس) اوشن سيسميكخ انك, (الولايات المتحدة الأمريكية, استمر بدعم شركة النسر العربي للهندسة البحرية بعملين رئيسيين خلال السنة بخصوص تصليحات عائمة ورسو في الحوض الجاف للباخرة جوناثان تشويست والباخرة بولاه تشويست. وعلى الرغم من قصر فترة الاشعار المعطى, قامت شركة النسر العربي للهندسة البحرية بتنفيذ تصليحات كاملة بنجاح وجميعها ضمن الفترة الزمنية المحدودة المطلوبة من قبل المالكين للوفاء بالتزامات عقودهم. وهنالك أعمال أخرى معتبرة تم القيام بها شملت تصليحات في الحوض الجاف وعائمة لعميلنا المنتظم شاينا فيشيريز كومباني والذي منح ما مجموعه سبع بواخر إلى شركة النسر العربي للهندسة البحرية. يذكر ان الشركة العربية للصناعات الثقيلة تأسست, كشركة مساهمة عامة بامارة عجمان, وفقا للمرسوم الصادر من صاحب السمو حاكم عجمان في سنة 1975. يتكون رأسمال الشركة المصرح به والمصدر من 185.480 سهما قيمة كل منها 100 درهم تم دفعها بالكامل وباجمالي قدره 500.018.48. قرر مساهمو الشركة في الاجتماع غير العادي المنعقد بتاريخ الرابع من يوليو 1998 اصدار أسهم جديدة لزيادة رأس المال بنسبة 1:2 (1 سهم لكل 2 سهم مصدر) خضوعا للحصول على الموافقات المطلوبة وفقا لأحكام القانون الاتحادي لدولة الامارات العربية المتحدة رقم 8 لسنة 1984 وتعديلاته اللاحقة. وقد تم قبل 31 ديسمبر 1998 الحصول على الموافقات المطلوبة لاصدار الأسهم الجديدة. يمنح قانون الشركات التجارية رقم 8 لسنة 1984 (كما هو معدل) فترة 5 سنوات كحد أقصى يستطيع مجلس الإدارة خلالها الدعوة للاكتتاب في الأسهم الجديدة. الموجودات وقد بلغ صافي موجودات الشركة بنهاية العام الماضي 4.68 مليون درهم مقابل 63 مليون درهم في عام 97 بينما بلغ اجمالي الموجودات المتداولة 5.72 مليون درهم العام الماضي ومجموع المطلوبات المتداولة 7.40 مليون درهم وقد استثمرت الشركة العام الماضي 5.5 ملايين درهم. يذكر ان رأسمال الشركة يبلغ 48 مليون درهم فيما يبلغ الاحتياطي القانوني حتى نهاية العام الماضي 79.5 ملايين درهم والاحتياطي العام 8.4 ملايين درهم والأرباح المستبقاة 5.10 ملايين درهم. دخلت الشركة في سنة 1992 في مشروع مشترك يعرف بـ ايه اتش آي ويسترن ايجل. مع كيبيل ايجل (بي تي اي) ليمتد سابقا ويسترن ايجل (بي تي اي ليمتد) وهي شركة تابعة لـ (الكيبيل كوربوريشن ليمتد) . ان الهدف من هذا المشروع هو تقديم خدمات الصيانة للبواخر وهي عائمة. تم خلال عام 1995 تحويل المشروع المشترك إلى شركة ذات مسؤولية محدودة مسجلة في امارة دبي تحت اسم النسر العربي للهندسة البحرية. وبلغت حصة الشركة من أرباح (النسر العربي) العام الماضي 414.1 مليون درهم. كتب علي شهدور

طباعة Email