سوداتل توقع اتفاقية تزويد خدمات الثريا: اطلاق القمر الصناعي بموعده في مايو 2000

توقع الرئيس التنفيذي لشركة الثريا للاتصالات الفضائية يوسف السيد ان يتم توقيع اتفاقية قرض للثريا مع اربعة بنوك محلية واجنبية اخر الشهر الحالي او في منتصف مايو المقبل على ابعد تقدير. وقال ان موضوع القرض البالغ قيمته 600 مليون دولار لا توجد اي مشكلات عليه . واوضح ان اطلاق قمر الثريا الصناعي سيتم في موعده المحدد في مايو عام 2000 بينما سيتم تقديم خدمات الثريا تجاريا في شهر سبتمبر من نفس العام. وذكر السيد في تصريحات عقب توقيعه اتفاقية تزويد الخدمة بين الثريا وشركة (سوداتل) للاتصالات في السودان امس انه تم استلام عدة اجهزة تجريبية (جي اس ام) تم تصنيعها في سويسرا لصالح شركة الثريا وانه سيتم قريبا استلام اجهزة اخرى للاتصال عبر الاقمار الصناعية, وسيتم اختبار هذه الاجهزة لمعرفة مدى تطابقها مع التصاميم مشيرا الى ان مجموعة من خبراء الثريا سيعقدون قريبا اجتماعات مع المسؤولين في شركة هيوز تستمر عشرة ايام للتأكد من تطابق التصاميم مع جميع عناصر النظام من اجهزة التشغيل والمحطة الارضية والقمر الصناعي. وتوقع ان يصل عدد المشتركين في نهاية عام 2001 ما بين 450 الف مشترك الى 500 الف. وكشف السيد عن اجتماع نظمته الثريا يومي 3 و 4 ابريل الجاري لمزودي الخدمة الحاليين المحتملين غطى مختلف النواحي الفنية والتجارية واوجه النشاطات والتقدم الذي حققته الشركة. وقد حققت شركة الثريا للاتصالات الفضائية, المشغل الاقليمي الرائد لخدمات الاتصالات الساتلية المتنقلة, انجازا اخرا مع انضمام الشركة السوانية للاتصالات (سوداتل) الى قائمة مزودي خدماتها في المنطقة. حيث تم التوقيع على اتفاقية تزويد الخدمة بين الثريا والشركة السودانية للاتصالات (سوداتل) في أبوظبي صباح امس, الخامس من ابريل 1999. وقام بالتوقيع عليها نيابة عن الثريا سيف السيد, الرئيس التنفيذي للشركة وعن (سوداتل) الشيخ عبد القادر علي, مدير ادارة الحركة العالمية والخدمات المركزية, حضر حفل التوقيع الذي عقد بالمقر الرئيسي لشركة الثريا عدد من كبار المسؤولين من كلا الشركتين. وبموجب اتفاقية تزويد الخدمة هذه سوف تتولى الشركة السودانية للاتصالات (سوداتل) تزويع وتسويق خدمات ومنتجات الثريا في السودان, بما في ذلك اجهزة الهواتف المتنقلة وشرائح هوية المستخدم والفوترة وخدمات العناية بالزبائن. والجدير بالذكر ان الثريا قامت بالتوقيع سابقا على اتفاقيات مماثلة لتزويد خدماتها مع مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) واتصالات قطر (كيوتل) وشركة الاتصالات الباكستانية المحدودة. وبهذه المناسبة ادلى يوسف السيد الرئيس التنفيذي لشركة الثريا بتصريح صحفي عقب التوقيع قائلا: نحن مسرورون باقامة هذه العلاقة الطيبة والشراكة الاستراتيجية مع الشركة السودانية للاتصالات (سوداتل) . ويعتبر توقيع اتفاقية تزويد خدمات الثريا مع (سوداتل) هي احدى ثمار العلاقة المتميزة بين الشركتين. وقال ان سوق الاتصالات في السودان يعد من اسواق الاتصالات الكبيرة والحيوية في المنطقة, واننا نتطلع الى العمل مع (سوداتل) من اجل العمل معا على توسيع انتشار خدمات الاتصالات في السودان. واضاف يوسف السيد ان الثريا تعمل حاليا على ادخال نظام ساتلي متقدم للاتصالات المتنقلة في المنطقة, وسوف توفر من خلال هذا النظام مجموعة متطورة من خدمات الاتصالات, مشيرا الى ان الثريا تهدف من خلال علاقة الشراكة مع (سوداتل) الى تقديم خدمات اتصالات ساتلية متقدمة ومزايا واسعة من التجول الدولي وتوفير تغطية كاملة الى جميع المناطق في السودان. ومن جانبه قال الشيخ عبد القادر علي مدير ادارة الحركة العالمية والخدمات المركزية بالشركة السودانية للاتصالات (سوداتل) ان السودان بلد ضخم من حيث مساحاته الجغرافية الواسعة وفيه العديد من المناطق المتباعدة والقرى النائية. واضاف الشيخ علي ان خطط (سوداتل) لتوسعة شبكات الاتصالات الوطنية سوف تستمر ونأمل ان تسهم شراكتنا مع الثريا في توسيع وتطوير خدمات الاتصالات في السودان. وقال الشيخ علي: نحن سعيدون بان تصبح (سوداتل) مزودا لخدمات الثريا, المشغل الاقليمي الريادي للاتصالات الساتلية المتنقلة. ومن الجدير بالذكر ان (سوداتل) انضمت الى قائمة مساهمي الثريا العام الماضي وذلك من خلال شرائها نسبة من اسهم شركة الثريا. وقال الشيخ عبد القادر ان قرار انضمام (سوداتل) كطرف مساهم في الثريا يأتي ضمن الخطط الاستراتيجية طويلة الامد للسودان لتحقيق مساهمة فعالة في المشاريع الاقليمية الرائدة. واضاف الشيخ علي ان شركة الثريا حققت انجازات متميزة حتى الان, ونعتقد ان مشروع الثريا سوف يحقق فوائد على صعيد تطوير الاتصالات في بلدان المنطقة. واضاف الشيخ عبد القادر علي بان عدد المقاسم في السودان زاد من 20 الفا الى 200 الف مقسم وان هناك خطة خمسية جديدة بدأ تطبيقها ونسعى من خلالها الى زيادة عدد المشتركين الى مليون ونصف مشترك عام 2003. وذكر ان سوداتل حققت ارباحا قدرها 24 مليون درهم عام 1997. وتوقع ان تكون ارباح 1998 في حدود 42 مليونا. أبوظبي ــ مكتب (البيان) :

طباعة Email