استقرار مؤشر امنيكس والقيمة السوقية للأسهم قبل عطلة عيد الأضحى

خيم الهدوء بشكل كبير على أسواق الأسهم المحلية ولم تعقد صفقات تذكر عشية عيد الأضحى المبارك بسبب اجازة الدوائر الحكومية . ولم تشهد الأسعار أية تغيرات لذلك ظل مؤشر امنيكس الرئيسي والمؤشرات الفرعية القطاعية في حالة ثبات وكذلك القيمة السوقية للأسهم. فقد استقر مؤشر امنيكس الرئيسي أمس عند 2265.08 نقطة ومؤشر قطاع البنوك عند 2359.94 نقطة ومؤشر قطاع الخدمات عند 2316.42 نقطة ومؤشر قطاع التأمين عند 1351.62 نقطة ومؤشر قطاع الشركات القيادية عند 1263.57 نقطة ومؤشر قطاع الشركات الحديثة عند 1457.6 نقطة والقيمة السوقية عند 124.35 مليار درهم. وتؤكد التقارير اليومية لوسطاء الأسهم عودة الثقة إلى السوق بظهور كبار المستثمرين وصناديق الاستثمار مما عزز أسعار بعض الأسهم القيادية وخاصة بعد تقلص حجم المعروض منها وزيادة الطلب عليها. وذكر عبد الرحيم الفهيم مدير عام مركز الهامور للأسهم والسندات في أبوظبي ان سوق الأسهم المحلية شهدت في بداية الأسبوع الماضي حركة تعاملات نشطة نسبيا تميزت بكثرة الطلبات وقلة العروض واختفاء بعض الأسهم من السوق مما أدى إلى ارتفاع أسعار بعض الأسهم وعودة الثقة إلى سوق الأسهم المحلية بسبب دخول صغار المستثمرين وكبار المستثمرين إلى السوق. وقد كثرت الطلبات على سهم تبريد وسهم اعمار وسهم دبي الإسلامي وسهم أبوظبي الإسلامي وسهم دبي للاستثمار وسهم الواحة وسهم مناسك وسهم شعاع ومن المتوقع ان ينشط السوق بعد اجازة عيد الأضحى المبارك. وفي قطاع المصارف قال مدير عام الهامور ان سهم أبوظبي الإسلامي قد تداول في بداية الأسبوع بسعر 24.50 درهما وارتفع سعره في نهاية الأسبوع ليتداول بسعر 25.5 درهما مع اختفاء العروض عليه كذلك تم التداول على سهم دبي الإسلامي في بداية الأسبوع على سعر 20.50 درهما وارتفع سعر تداوله في نهاية الأسبوع إلى 22.5 درهما. أما في قطاع الخدمات فقد تداول سهم اعمار بسعر 29 درهما في بداية الأسبوع وارتفع سعر تداوله إلى 31 درهما في نهاية الأسبوع أما سهم دبي للاستثمار فقد تداول بسعر 14.75 درهما في بداية الأسبوع وارتفع سعر تداوله إلى 15.75 درهما في نهاية الأسبوع وتم التداول على سهم الواحة بسعر 19 درهما في بداية الأسبوع وارتفع سعر تداوله إلى 22 درهما في نهاية الأسبوع. أما في قطاع التأمين فقد كثرت الاستفسارات على سهم الخزنة وسهم الوثبة. وقال جلال أبو عوف من مكتب الوسيط للأسهم في أبوظبي: بنظرة عامة على سوق الأسهم نجد بوادر تحسن في أداء تتمثل في قلة العروض وزيادة حجم الطلب وبدت أسعار الأسهم المحلية مشجعة على الشراء بعد ان تولدت قناعة لدى بعض المستثمرين بأن معظم الأسعار الحالي هي الحد الأدنى وذات جدوى اقتصادية في المستقبل القريب وفيما يتعلق بحركة التعاملات نجد في قطاع الخدمات: تركزت الطلبات على الأسهم الحديثة إذ سجلت أوامر شراء على سهم اعمار وتداول بسعر 31.5, 32 درهما في بادية الأسبوع ثم توفرت عروض وانخفض الطلب إلى 30 درهما في نهاية الأسبوع, وتداول سهم تبريد بسعر 12 درهما ثم انخفض الطلب بعد توفر عروض بذات السعر ليصل الطلب إلى 11.5 , 11.75 درهما وارتفع الطلب على سهم دبي للاستثمار ليصل إلى 16 درهما في ظل اختفاء جانب العرض وارتفع سهم الواحة إلى 22.5 درهما وتم التداول بذات السعر ثم انخفض سعر الطلب ليصل إلى 22 درهما في نهاية الأسبوع وارتفع سهم أبوظبي الوطنية للفنادق على اثر اعلان الشركة عزمها تقديم أسهم منحة وطلب بسعر 175 درهما ولم تتوفر عروض بهذا المعدل. وفي قطاع البنوك تركزت الطلبات على سهم مصرف أبوظبي الإسلامي بسعر 25.5, 26 درهما ولم تتوفر عروض بهذا المعدل وتداول سهم بنك الخليج الأول بسعر 6.15, 6.25 دراهم وتوفرت عروض بهذا المعدل في نهاية الأسبوع وارتفع سهم بنك دبي الإسلامي ليصل الطلب إلى 22.5 درهما ثم ينخفض سعر الطلب إلى 22 درهما بعد توفر عروض بهذا السعر وسجلت طلبات شراء على بنك الشارقة الوطني بسعر 28 درهما وبنك الامارات الدولي بسعر 38 درهما. وفي قطاع التأمين لم يطرأ تغير على أسعار قطاع التأمين وحافظت على الأسعار السابقة فيما عدا سهم الوثبة للتأمين حيث سجلت أوامر شراء عليه بسعر 5.25 دراهم بكميات تجارية في ظل اختفاء المعروض. ومن المتوقع ان يشهد السوق حركة تعاملات نشطة بعد انقضاء عطلة العيد وتحرك المحافظ الاستثمارية وعودة كثير من المستثمرين من مناسك الحج. وقال حسن حمد رحمة الشامسي مدير مكتب شروق للأسهم في دبي: شهد سوق الأسهم نشاطا جيدا على مدار الأسبوع بعد ان لوحظ ازدياد في تسجيل أوامر الشراء من قبل العديد من المستثمرين الأمر الذي دفع الأسعار نحو الارتفاع وقد جاء هذا التحرك من قبل بعض المستثمرين والمحافظ الاستثمارية بعد ان ازدادت القناعات بضرورة العودة لسوق الأسهم لما تشكله الأسعار من جدوى اقتصادية وبعدما حققته الشركات من نتائج جيدة لهذا العام. ففي قطاع المصارف: لوحظ استقرار بعض الاسعار وتم التركيز على كل من بنك الامارات الدولي بسعر 38.5 درهما, كما سجل بنك أم القيوين طلبات بسعر 300 درهم وتركز الاسبوع الماضي التداول على سهم دبي الإسلامي الذي ارتفع سعره إلى حاجز 23 درهما كما تم تسجيل أوامر شراء على سهم أبوظبي الاسلامي. وفي قطاع الخدمات لوحظ ازدياد الطلب على سهم الفنادق الذي طلب بسعر 180 درهما وكان الأنشط سهم الاعمار الذي ارتفع إلى حاجز 31.5 درهما وقد لوحظ دخول بعض المحافظ ضمن هذه الأسعار الاقتصادية والمجدية للاستثمار وطلب الواحة بسعر 21.5 درهما والمناسك بسعر 12 درهما. وفي قطاع التأمين استمرت الحركة ضمن الأسعار المعلن عنها فيما طلبت أسهم دبي الوطنية للتأمين بسعر 5.75 دراهم وعرضت بسعر 6.25 دراهم وطلبت أسهم الوثبة بسعر 5 دراهم وبصورة عامة ما زال سوق الأسهم بحاجة لدخول كبار المستثمرين والمحافظ الاستثمارية مما يزيد امكانية انتعاشه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات