EMTC

القيم العائلية في المهرجان: معان اسلامية لبناء مجتمع متميز: بقلم - الشيخ جاسم المطوع

القيم التي اطلقها مهرجان دبي للتسوق 99 لم تأت من فراغ بل هي تعبيرات اسلامية من الدرجة الاولى حرص ديننا الحنيف على ابرازها والدعوة اليها لبناء اسرة سليمة في مجتمع سليم قوي تترابط او اصله بلا حدود . ان (حسن المعاملة) تعبر عن قيمة اسلامية عالية تحمل معاني كثيرة فالرسول عليه الصلاة والسلام يقول: اقربكم مني مجلسا يوم القيامة احاسنكم اخلاقا, اليس هذا كاف لبيان مدى اهمية تلك القيمة التي حملها مهرجان دبي للتسوق وهي عنوان كبير يندرج تحته حق الجار وبرالوالدين وصلة الرحم وتربية الابناء والعطف على الفقراء ومعان عديدة. ان العلاقة وثيقة جدا بين (حسن المعاملة) كقيمة اسلامية والترابط والتراحم فلا يمكن انشاء اسرة ومجتمع متميز الا اذا كانت هناك اسرة مترابطة تكون وجود مثل تلك الاسر التي يتوافر الود والرحمة لديها بينما ستؤدي في النهاية الى ابناء مترابطين ومتميزين والعكس صحيح فالاسر المفككة ستؤدي الى ابناء غير اسوياء ولهذا فإن التمسك بالترابط والتراحم يخلق في نهاية المطاف سعادة للاسرة والمجتمع. كما ان التواصل بين مختلف المفاهيم والقيم التي حملها مهرجان دبي للتسوق 99 فالاخلاق الحسنة تعني التمسك بالقيم الاسلامية العالية والمسلم سفير لدينه ولن يتأتى ذلك الا من خلال تمسكه بالقيم التي نادى بها الاسلام. ان الدعوة الى تلك القيم من خلال المهرجان امر هام للدعوة للالتزام بالدين وتشجيع الاخرين ليكونوا قدوة وعلامات بارزة في مجتمعاتهم واطلاق القيم عبر آلة من الحب والمرح ترسيخ اكثر ويساعد على استيعابها بشكل اسهل وصولا للهدف العام وهو خلق انسان قادر على بناء بلدة ومجتمعه. اما التميز فيعني الابداع والمتميز (كالشامة) بين الناس من حيث الاخلاق والشكل والقيم, وديننا الحنيف يدعم التميز وغرس القيم الروحية السامية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات