الزيادة بالسياحة الخليجية الى دبي بنسبة 51بالمائة

أكد محمد القرقاوي مساعد المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي أهمية المهرجانات والحملات الترويجية في دعم النشاط الاقتصادي بوجه عام في دبي وقال انه في جميع دول العالم توجد مواسم تجارية ولها تأثير كبير على حركة التجارة والنشاط الاقتصادي كله في هذه الدول , ولم تكن الامارات تعرف هذه الفعاليات حتى تم انشاء مهرجان دبي للتسوق وحقق نجاحا كبيرا ثم مفاجآت صيف دبي والآن حملة شهر العطاء, وبذلك نستطيع القول ان لدينا حركة تجارية طوال العام. وأعلن القرقاوي للمرة الأولى ان السياحة الخليجية لدبي زادت بنسبة 51% في هذا الصيف عن الفترة نفسها من العام الماضي بسبب هذه المهرجانات والفعاليات الترويجية. وأكد ان هذه الزيادة لم يكن أحد يتوقعها خاصة في صيف دبي الحار, كما انه لم يكن أحد يتوقع هذه الزيادة من جانب الاخوة في دول الخليج, كما زادت المبيعات بنسبة 35% على الأقل, وهي من أعلى النسب التي تحققها المهرجانات في أي مكان بالعالم. وأوضح القرقاوي ان النجاح الذي حققته المهرجانات والحملات الترويجية هي نتيجة لتعاون كامل وعمل مشترك بين الحكومة والقطاع الخاص وما تقدمه حكومة دبي من دعم للقطاع الخاص وذلك بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع بدعم القطاع الخاص وتفعيل دوره والتعاون والعمل المشترك من أجل رفعة ومكانة دبي. واضاف بأن نجاح هذه الفعاليات كان ثمرة التعاون والتنسيق بين كل الجهات والدوائر الحكومية مثل بلدية دبي وشرطة دبي ودائرة السياحة ودائرة التنمية الاقتصادية وغرفة تجارة وصناعة دبي وغيرها من الدوائر الحكومية. وأشاد محمد القرقاوي مساعد المدير العام لدائرة التنمية الاقتصادية بدور المجموعات الاقتصادية في انجاح هذه المهرجانات والحملات الترويجية مثل مجموعة مراكز التسوق ومجموعة الذهب ومجموعة تجار الأقمشة ومجموعة الالكترونيات ومجموعة شركات الدعاية والاعلان. وقال ان هذه المجموعات حققت نتائج ملموسة استفاد منها الجميع والحكومة تحث القطاع الخاص على التعاون والعمل المشترك من خلال هذه المجموعات وعندما يتم التنسيق والتفاعل تكون النتائج ملموسة كما ظهر من خلال الفعاليات والمهرجانات ونحن نترك الأمر للقطاع التجاري في النهاية لأنه هو المستفيد الأول ونكتفي بالتنظيم والمتابعة. وفي النهاية أكد القرقاوي ان جميع هذه المهرجانات والحملات الترويجية ما كان يمكن أن تحقق هذا النجاح بدون توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع وحضوره شخصيا الفعاليات ودعمه للعمل المشترك الذي يستهدف الارتفاع بمكانة دبي العالمية كأهم مركز تجاري في المنطقة. كتب عبد الفتاح فايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات