صعود اسعار تسعة اسهم بالسوق المحلية

شهدت اسواق الاسهم المحلية تطورات ايجابية في نهاية الاسبوع الماضي وخاصة يومي الاربعاء والخميس حيث ظهرت طلبات نشطة على اسهم منتقاه وعاد سهم اعمار للتألق حيث ارتفع بنسبة 15% . ولكن غالبية الاسهم الاخرى مازالت في انخفاض مما نتج عنه خسارة مؤشر بنك ابوظبي الوطني قرابة 34 نقطة. ومن الظواهر السلبية التي شهدتها السوق خلال الاسبوع تمديد فترة الاكتتاب في كل من اسماك وزيادة رأسمال بنك دبي الاسلامي حيث يتطلب السهم الاول فترة انتظار كبيرة حتى يحقق اية ارباح بينما يعتبر السهم الثاني مثقلا بخسائر. وظهرت بوادر الانتعاش الذي بدأت في نهاية الاسبوع الماضي مع عودة كبار المستثمرين من افراد ومؤسسات الى السوق من جديد. قال زياد الدباس مدير دائرة الاسهم في بنك ابوظبي الوطني ان مؤشر البنك انخفض 33.91 نقطة من 3355.45 الى 3321.54 نقطة الاسبوع الماضي, بالرغم من ارتفاع اسعار اسهم بعض الشركات والبنوك يومي الاربعاء والخميس وقد تاثر السوق سلبا نتيجة عدم تغطية زيادة رأسمال بنك دبي الاسلامي وتمديد فترة الاكتتاب اضافة الى عدم تغطية اسهم الشركة العالمية لزراعة الاسماك وتمديد الاكتتاب باسهمها ايضا, وقد شهد السوق ارتفاعا في حجم الطلب في نهاية الاسبوع الا ان توفر عروض بيع على اسهم معظم الشركات ادى الى توازن السوق بصورة عامة. تحول المنحنى وقال زهير الكسواني مدير مكتب الشرهان للاسهم في الشارقة تحول منحنى اسعار سوق الاسهم من الانخفاض المستمر منذ سبتمبر الماضي الى الارتفاع مع بداية الاسبوع بدون المرور في فترة استقرار والمعروف ان السوق غالبا ما يسير باتجاه واحد نتيجة لاسلوب التقليد المتبع فيه, ويبرر حالة سوق الاسهم انخفاض الاسعار ووصولها الى مستويات متدنية لبعض الاسهم واقتصادية للباقي, بالاضافة الى قرب انتهاء شهر ديسمبر الذي تزول معه ضغوط البنوك على المقترضين من عملائها. وكان من الواضح في السوق ان هناك قوة شرائية كامنة تنتظر انخفاض الاسعار التي انخفضت فعلا ولكن بواقع تداول كميات قليلة من الاسهم وغابت الكميات الكبيرة منذ شهر مضى علي الاقل مما يجعل حركة الاسعار سريعة التجاوب مع اية طلبات خصوصا بكميات كبيرة, وهذا ماحصل فعلا اذ ادت حركة الطلب الجديدة الى اختفاء جميع العروض السابقة او على الاقل رفع اسعارها وبدا سوق الاسهم خصوصا في نهاية الاسبوع يعاني من شحة العرض بالاسعار السائدة خلافا لما كان سائدا خلال الاسابيع السابقة. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل هذه الحركة مجرد فقاعة تستمر لفترة قصيرة ثم تنتهي وتعود حالة الركود ام هي بداية انتعاش فعلي ينهض بسوق الاسهم من كبوته؟ ويعتمد ذلك بالتحديد على حركة الاسعار فاذا ازدادت بسرعة فانها ستدفع بعض المستثمرين الى البيع مما يعود بها الى الهبوط, اما اذا ارتفعت تدريجيا فبامكان السوق استيعابها خصوصا اذا رافقت الارتفاع تداولات تعمل على تثبيت الاسعار. ارتفعت خلال الاسبوع اسعار 9 اسهم وانخفض اثنان فقط. في قطاع المصارف ونتيجة التداولات في بداية الاسبوع تراجع ابوظبي التجاري الى 535 درهما وسهم دبي الوطني الى 860 درهما بانخفاض 15 درهما لكل منهما وطلب سهم دبي التجاري بسعر 90 درهما بارتفاع درهم واحد وعرض بسعر 94 درهما وبلغ متوسط سعر سهم الخليج الاول 5.75 دراهم بارتفاع 75 فلسا. وتحولت اسعار بعض الاسهم من عروض الى طلبات فقد طلب سهم مصرف ابوظبي الاسلامي بسعر 24 درهما وسهم الاستثمار بسعر 35 درهما وسهم الامارات الدولي 38 درهما والشارقة الوطني 19 درهما. وفي قطاع الخدمات: عاد سهم اعمار يقود تعاملات السوق فقد شهد طلبات عديدة وبكميات كبيرة وتم تداوله بسعر 26.5 درهما بارتفاع درهمين ونصف وتوفرت عروض محدودة عليه باسعار تراوحت بين 27 الى 28 درهما, وسجل سهم اتصالات افضل طلب مما ادى الى اختفاء العروض فقد ارتفع بمقدار 40 درهما الى 1300 درهم, رغم ذلك لم تتوفر عروض باسعار قريبة وارتفع سهم دبي للاستثمار نتيجة التداولات والطلبات 1.5 درهم الى 15 درهما وطلب سهم الواحدة بسعر 20 درهما بارتفاع درهم واحد وعرض بسعر 23 درهما, وطلب سهم تبريد بسعر 10.5 دراهم بارتفاع 1.5 درهم ولم تتوفر عروض وطلب سهم شعاع بسعر 1.6 درهم بارتفاع 10 فلوس. وفي قطاع التأمين: حافظ على مستويات اسعاره مع تحول بعضها من العرض الى الطلب وارتفع سهم الوثبة 25 فلسا الى 4.50 دراهم وعرض بسعر 5.5 دراهم. إعمار يقود وقال محمد ابو قلبين مدير دار التوظيف للاسهم في ابوظبي بدأت سوق الاسهم المحلية يشهد نشاطا متوسطا في بداية الاسبوع الماضي وزادت الكميات المطلوبة عن الكميات المعروضه وكان ذلك بشكل رئيسي على اسهم بعض الشركات الحديثة وخاصة سهم اعمار وسهم مصرف ابوظبي الاسلامي وسهم شركة دبي للاستثمار وسهم شركة تبريد. وقد جرت تداولات على اسهم اعمار ودبي للاستثمار ومصرف ابوظبي الاسلامي وقد جرى طلب على سهم اتصالات على اسعار 1250 درهما وعرض على 1270 درهما وكذلك ارتفع سعر سهم مصرف ابوظبي الاسلامي من 22 الى 24 درهما وارتفع سهم اعمار من 23 الى 26 درهما وارتفع سعر سهم دبي للاستثمار من 13.5 الى 16 درهما وطلب على هذا السعر وعرض على سعر 17 درهما وطلب سهم تبريد بنفس اسعاره المعلنة واستمر عرض اسهم اطارات دون وجود طلبات عليها وطلب سهم طيران ابوظبي دون وجود عروض عليه وعرض سهم دبي الوطنية للتأمين على سعر 62 درهما وطلب سهم شعاع على 1.5 درهم وعرض على سعر درهمين وطلب سهم جلفار على سعر 3 دراهم وعرض على سعر 3.5 دراهم. تحسن ملحوظ وقال محمد علي ياسين مدير عام مركز الامارات التجاري ان حركة التداولات في سوق الاسهم المحلية خلال الاسبوع الماضي قد شهدت تحسنا ملحوظا حيث ارتفعت اسعار الاسهم الحديثة لأول مرة بلا استثناء منذ شهر اغسطس الماضي. وهذا يبشر بعودة الانتعاش للسوق المحلية ويعيد ثقة المستثمرين بالاستثمار فيها, بعد هبوط في الاسعار تجاوز المستويات المنطقية خلال نهاية شهر نوفمبر حتى منتصف شهر ديسمبر بشكل خاص. ويعزى هذا التحسن الى عودة كبار المستثمرين الى الشراء في هذه الاسهم وبكميات تجارية بعد وصول اسعارها الى مستويات تتيح لهم تحقيق ارباح مجزية خلال السنة المقبلة, ولان هذا العائد من السوق المحلية اصبح افضل ما يمكن الحصول عليه مع تخفيض البنوك لنسبة الفوائد لمستويات قد تصل من 3.50 ــ 4% خلال تلك الفترة اما عن سهم هذا الاسبوع, فهو بلاشك سهم شركة إعمار العقارية الذي ارتفع سعره 3.50 دراهم خلال الاسبوع الماضي وبنسبة 15% تقريبا ليصل الى 27 درهما وتداول بكميات تجارية. واضاف مدير عام مركز الامارات التجاري ان هذا التحسن قد تزامن للاسف مع عدم تغطية عمليتي الاكتتاب في بنك دبي الاسلامي وشركة (اسماك) مع اختلاف الاسباب المؤدية لذلك, فكثير من صغار المستثمرين فضلوا, وخاصة بعد تجربة شركة (اطارات) ان ينتظروا للاكتتاب في شركة (صناعات) في نهاية شهر يناير, حيث ان مستقبلها ودورها في تنمية القطاع الصناعي وبالتالي الاقتصاد الوطني في الدولة اوضح لهم من شركات (اطارات) و(اسماك) التي تعتمد في نجاحها على تصدير حوالي 70 ـ 80% من انتاجها للعالم والدول المجاورة, كما ان طريقة تقسيط الاكتتاب في (صناعات) (2.50 درهم في يناير, 2.50 درهم في اكتوبر, ثم الــ 5 دراهم المتبقية عند الحاجة) مشجعة للمستثمرين وخاصة الصغار منهم لتكييف انفسهم معها. ارتفاع الطلب وذكر عبد الرحيم الفهيم مدير عام مركز الهامور للاسهم والسندات في ابوظبي ان سوق الاسهم المحلية شهدت في بداية الاسبوع الماضي حركة تعاملات متوسطة تميزت بكثرة الطلبات على بعض الاسهم الحديثة وقلة العروض عليها أما في نهاية الاسبوع فقد ندرت العروض عليها مما ادى ذلك الى ارتفاع في اسعارها. وفي قطاع المصارف تم تداول سهم (ابوظبي الاسلامي) في بداية الاسبوع بسعر 22 درهما حيث كثرت الطلبات عليه في وسط الاسبوع ليصل الى سعر 25 درهما في نهاية الاسبوع اما سهم (الخليج الاول) فقد تم تداوله في بداية الاسبوع بسعر 5 دراهم ليصل في نهاية الاسبوع الى سعر 5.50 دراهم. اما في قطاع الخدمات فقد كان سهم (اعمار) نجم تداولات الاسبوع حيث تم تداوله في بداية الاسبوع بسعر 23.50 درهما, ليصل في نهاية الاسبوع الى سعر 26.50 درهما حيث تفوقت الطلبات على العروض عليه وتم تداول سهم الواحة في بداية الاسبوع بسعر 17 درهما ليصل في نهايته الى سعر 18 درهما حيث ازدادت الطلبات على العروض عليه وتم تداول سهم (تبريد) في بداية الاسبوع بسعر 9.50 دراهم ليصل في نهاية الاسبوع الى سعر 10 دراهم حيث تفوقت الطلبات على العروض عليه اما سهم (دبي للاستثمار) فقد طلب بسعر 14 درهما في بداية الاسبوع ليصل الى سعر 16 درهما في نهاية الاسبوع وطلب سهم (اتصالات) بسعر 1280 درهما وقلت العروض عليه. مستويات مشجعة وقال بدر المطوع مدير مكتب المطوع للاسهم في دبي: بدأ السوق بداية هادئة هذا الاسبوع حيث تميزت الايام الاولى بالهدوء والاستقرار النسبي للاسعار وزيادة كميات العروض على اغلب الاسهم في كافة القطاعات حيث وصلت الاسعار الى مستويات مشجعة للشراء, ولكن سرعان ما تحول السوق في منتصف الاسبوع ليسجل طلبات كثيفة على اغلب الاسهم النشطة مع اختفاء العروض وارتفاع تدريجي للاسعار, فقد كان سهم اعمار على رأس قائمة التداولات حيث ارتفع ليصل الى 27 درهما للطلبات في نهاية الاسبوع, وكذلك ارتفع سهم دبي للاستثمار من 13.5 الى 16 درهما في نهاية الاسبوع وسجلت طلبات على سهم تبريد بسعر 9.5 دراهم كما ارتفع سهم اتصالات ليصل الى 1280 درهما وارتفع سهم شعاع ليصل الى 1.75 درهم للطلبات. اما قطاع البنوك فقد شهد نفس حالة النشاط والتداولات في نهاية الاسبوع وظل سهم الشارقة الوطني ثابتا طوال الاسبوع حيث عرض على 20 درهما طوال الاسبوع وسهم الامارات الدولي على 37 درهما. اما في قطاع التأمين فلم يحدث تغير ملحوظ في اسعاره طوال الاسبوع حيث تميز هذا القطاع بالتأمين والهدوء في التداولات. ومن الملاحظ ان هذه الانتعاشة التي حدثت كانت نتيجة عودة بعض المستثمرين الى السوق واقتناعهم بأن مستويات الاسعار الحالية هي الانسب للعودة مرة اخرى مع تفاؤل الجميع باستمرار هذه الحال ليعود النشاط والروح للسوق. صعود تصحيحي وقال عبدالرحيم السفاريني مدير مركز الوثبة للأسهم في أبوظبي: شهدت الاسهم المحلية الاسبوع الماضي صعودا تصحيحيا سريعا للاسعار وانتقلت كافة الاسهم من العرض الى الطلب المكثف, وذلك بسبب قرب نهاية السنة المالية, بالاضافة الى اعلان شركة اعمار العقارية بداية العمل في مشروع المرسى الغربي, وتمت تداولات مكثفة على سهم اعمار العقارية ومصرف ابوظبي الاسلامي حيث ارتفع سعر سهم اعمار من 23 الى 27 درهما في نهاية الاسبوع ومصرف ابوظبي الاسلامي من 22.5 الى 24 درهما ودبي للاستثمار من 13 الى 15 درهما وسهم الخليج الاول من 5 الى 6 دراهم. أما بخصوص قطاع البنوك فقد طلب سهم بنك أبوظبي الوطني بسعر 700 درهم للسهم وبنك الاستثمار بسعر 35 ــ 36 درهما وبنك دبي الوطني بسعر 850 درهما وبنك الامارات الدولي بسعر 38 درهما وسهم بنك أبوظبي التجاري بسعر 530 درهما وسهم بنك أم القيوين بسعر 340 درهما وبالنسبة لبنك الخليج الأول فقد تم تداوله بسعر 6 دراهم وهناك عروض على سهم بنك الفجيرة الوطني بسعر 350 درهما للسهم وتمت تداولات مكثفة وبكميات مختلفة على اسهم مصرف ابوظبي الاسلامي بسعر 22.5 ــ 24 درهما. اما في قطاع الخدمات فقد تم تداول سهم دبي للاستثمار في بداية الاسبوع بسعر 13.5 درهما ليصل في نهاية الاسبوع الى 15 درهما وطلب سهم طيران ابوظبي بسعر 650 درهما وطلب سهم ابوظبي الوطنية للفنادق بسعر 180 درهما وتم تداول سهم الواحة للتأجير بسعر 18 درهما وسهم شركة تبريد بسعر 9.5 دراهم وتم تداول سهم اتصالات بسعر 1250 درهما في بداية الاسبوع ثم ارتفع الى 1300 درهم في نهاية الاسبوع. اما في قطاع التأمين فقد تم تداول سهم شركة الوثبة للتأمين بسعر 4.5 دراهم للسهم وعرض سهم الامارات للتأمين بسعر 850 درهما وتم تداول سهم شركة ابوظبي الوطنية للتأمين بسعر 117 درهما وعرض سهم الشارقة للتأمين بسعر 10 دراهم وسهم الاتحاد للتأمين بسعر 13 درهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات