حملة (البيان) لتوطين المصارف: رئيس المكتب التمثيلي لبنك يو بي اس السويسري:العمالة الوطنية مهمة في بناء اقتصادات الدول

أكد هنديك بير رئيس مكتب بنك يو بي اس التمثيلي السويسري في الامارات على أهمية مساهمة العمالة الوطنية في بناء اقتصاديات دولها واكد في حديثه مع (البيان) على أهمية التعليم لتأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة والقادرة على الاسهام بشكل فعال في القطاع المصرفي واعتبر بير ان سوق الامارات هو سوق تنافسي جدا, الامر الذي يتطلب تشغيل كوادر رفيعة المستوى قادرة على التعامل مع الشركات الاجنبية الدولية. وقال ان المواطنين يجب اخضاعهم لبرامج تدريبية متطورة حول اساليب التعامل المصرفي ذي الطابع الدولي ليصبحوا قادرين على تلبية الطلب المتزايد عالميا خاصة في ضوء النجاح الذي تحققه دبي في استقطاب كبريات الشركات العالمية. وفيما يلي تفاصيل اللقاء: ما رأيكم بعملية التوطين التي تنفذها المصارف المحلية والمصارف الاجنبية العاملة في الدولة حاليا؟ ــ اعتقد انها على درجة من الاهمية لان مساهمة العمالة الوطنية ضرورية في دعم اقتصاد بلدها لاسيما وانها تعرف السوق جيدا وقادرة على اقامة شبكة علاقات ناجحة. هل يعمل لديكم مواطنون؟ وماهي نسبتهم؟ ــ للاسف, لا يعمل لدينا اي مواطن واذا كان يعمل لدينا مواطن واحد فستكون نسبة التوظيف نحو 25% والسبب هو اننا بنك ليس عاملا وانما مكتب تمثيلي عدد موظفيه قليل جدا. برأيكم ماهو سبب عزوف المكاتب التمثيلية عن توظيف اي مواطنين؟ ــ من المعروف ان المكاتب التمثيلية ليس لديها رخصة لممارسة الاعمال المصرفية وذلك في اعقاب قيام المصرف المركزي بوقف كافة التراخيص منذ عام 1982 فنحن لسنا مصرفا بالمفهوم العام للمصرف اي اننا لا ندير حسابات ولا نأخذ ودائع ولا نمارس الانشطة المختلفة التي تقوم بها البنوك التجارية فنحن مجرد مكتب تمثيلي اي ذراع ممتدة للبنك الام في سويسرا عملنا الرئيسي يقتصر على خدمة العملاء الموجودين حاليا في الامارات وبخاصة العملاء غير القادرين على السفر الى سويسرا او الاتصال مع اوروبا, فنحن هنا بالدرجة الاولى لمساعدتهم وتقديم النصائح الاستثمارية لهم. وهذا هو الحال بالنسبة للمكاتب الاستثمارية الاخرى التي غالبا ما يعمل به موظفون من نفس جنسية البنك سواء كان مصرفا سويسريا او المانيا او ايطاليا لان العملاء يطلبون التعامل مع موظفين من البنك نفسه. واود الاشارة الى مسألة اخرى وهي ان هؤلاء الموظفين الذين يتم احضارهم من البلد الام يعرفون تماما تاريخ البنك وطبيعة عملياته وانشطته المختلفة لذلك هم اقدر من غيرهم على خدمة العملاء. متى بدأتم اعمالكم في الامارات وماهي طبيعة علاقتكم مع المصرف المركزي؟ ــ لقد قمنا بافتتاح مكتبنا في ابوظبي قبل نحو عشرين سنة اي اننا من اوائل المصارف الاجنبية التي قامت بافتتاح مكاتب تمثيلية لها ثم قمنا بافتتاح مكتب آخر في دبي وذلك قبل نحو 17 عاما. ونحن ترتبطنا بالمصرف المركزي علاقات متينة وروابط صداقة وثيقة بالاضافة الى التنسيق العميق مع المصرف المركزي حول مختلف القضايا. هل تقومون بتمويل المشاريع المحلية او الاشتراك فيها مع بنوك اخرى؟ ــ بموجب رخصتنا لايمكننا القيام بهذا العمل ولكننا ندرس السوق جيدا وفي حال وجدنا طلبا فإننا نستدعي الاشخاص ذوي العلاقة من المصرف الام في سويسرا لمتابعة المسألة. ماهي خططكم المستقبلية لعام 99؟ ــ ابرز اولوياتنا التوسع وزيادة حجم عملياتنا وذلك من خلال تقديم الذمة المثالية لعملائنا الذين يقومون بدورهم باستقطاب عملاء جدد. شهد السوق المحلي مؤخرا تزايد اعداد الشركات الاستثمارية التي تقوم بفتح مكاتب تمثيلية لها في دبي هل ترون ان السوق يستوعب هذا العدد الكبير من الشركات؟ ــ اعتقد ان معظم هذه الشركات قد قامت باجراء دراسات ومسوحات ميدانية وتم اتخاذ قرارها بالمجيء وفقا لذلك, فالسوق تنافسي جدا ولكنني ارى ان المنافسة هي لصالح السوق لانها تتطلب بالدرجة الاساسية تطوير المنتجات والارتقاء بمستوى الخدمات الامر الذي يرفد السوق بسمعة جيدة ما دامت قدرته عالية على استقطاب كبريات الشركات العالمية. كيف ترون اداء اقتصاد الامارات في ضوء الهبوط المستمر لاسعار النفط؟ ــ اعتقد ان وضع الامارات هو الافضل بين دول مجلس التعاون الخليجي والسبب هو تنوع اقتصادها وعدم اعتمادها على النفط كمصدر وحيد للدخل وبرأيي ان التجارة البينية بين الامارات والدول المجاورة هي التي ستتأثر سلبا والسبب هو انخفاض القدرة الشرائية لهذه الدول وقيامها بخفض الانفاق علما بان بعض الدول مثل السعودية كانت قد بدأت جديا توسيع قاعدتها الصناعية عبر اقامة مشروعات بتقنيات عالية وبدئها في تنفيذ مشاريع سياحية. وعلى سبيل المثال لا الحصر فإن سويسرا ستتأثر سلبا بسبب انخفاض عدد السياح الخليجيين خاصة وان السياحة السويسرية تعتمد كثيرا على هذه الفئة العالية الانفاق بالاضافة الي انخفاض عدد السياح من الشرق الاقصى تبعا للازمات التي اصابت اقتصادات بلدانهم. وبشكل اجمالي على الرغم من (الغيوم) في المنطقة وبخاصة لمعظم الدول المنتجة للنفط الا ان الامارات تعد في افضل المواقع. كم تبلغ نسبة العمالة الاجنبية في سويسرا؟ ــ يبلغ تعداد السكان في سويسرا 7.1 ملايين نسمة من بينهم 1.4 مليون نسمة من الاجانب وتبلغ نسبة العمالة الاجنبية 20%. وفي طلبات الوظائف. هل تعطون الاولوية للسويسري ام للاجنبي اذا كانت كفاءته اعلى؟ ــ سويسرا لها وضع خاص فتكاليف المعيشة فيها مرتفعة جدا وكل شيء اخر كذلك كالخدمات والمنتجات والسلع لكننا في المقابل نقدم الافضل في اطار استراتيجية وطنية شاملة تضم جميع القطاعات الاقتصادية بما فيها البنوك ولاننا نحرص على الافضل فمن المؤكد اننا سنبحث عن الكوادر المؤهلة لملء الشواغر حتى وان كانت اجنبية ونحن بدورنا بدأنا عملية بناء عمالة وطنية قادرة على المنافسة فلدينا خبراء في شتى المجالات سواء الهندسة او الحاسوب او الساعات او البنوك. وبالنسبة للامارات ارى ان التعليم هو اهم قضية يجب التركيز عليها في ظل التنافس الشديد الذي تشهده سوق الامارات وما تتطلبه من ملء الشواغر بكوادر مؤهلة ومدربة جيدا. واود الاشارة هنا الى ضرورة ان يتم تدريب الكوادر المحلية على التعامل المصرفي ذو الطابع الدولي بسبب العدد الكبير من الشركات الاجنبية الموجودة هنا الامر الذي يتطلب موظفين بخبرات دولية لتلبية متطلبات السوق ويجب عدم اقتصار برامج التدريب على السوق المحلي لان ذلك يعتبر تخطيطا قصير المدى وانما يجب ان يتخطاه ليشمل التعامل الدولي. كتبت سلام الشوا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات