اتحاد الغرف يرحب بتوقيع بروتوكول التعاون مع غرفة كازاخستان

أوصى الاجتماع المشترك الثاني لعام 98 بين الامانة العامة لاتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة ومدراء الغرف بالامارات الذي عقد امس بمقر اتحاد الغرف بدبي برفع مذكرة تفصيلية لمجلس ادارة الاتحاد حول شهادات المنشأ وذلك تمهيدا لتشكيل لجنة لمقابلة معالي الشيخ فاهم بالقامسي وزير الاقتصاد والتجارة لايجاد آلية للتعاون بين الطرفين بشأن شهادات المنشأ . ورحب الاجتماع الذي ترأسه عبدالله سلطان عبدالله الامين العام للاتحاد وبحضور المدراء العامين لغرف التجارة والصناعة بالدولة باقتراح غرفة تجارة وصناعة كازاخستان بشأن توقيع بروتوكول تعاون مع اتحاد الغرف وتمت التوصية بأن يتم ذلك خلال فعاليات معرض دول مجلس التعاون في كازاخستان في العام المقبل بعد أخذ موافقة مجلس ادارة الاتحاد بالدولة. كما تم في الاجتماع مناقشة مشروع الموازنة التقديرية للاتحاد العام القادم وتم ادخال بعض التعديلات عليها تمهيدا لرفعها لاجتماع مجلس الادارة القادم. ودعا الامين العام بعد انتهاء الاجتماع التجار ورجال الاعمال واصحاب المصانع الى المشاركة الفاعلة في المعارض التي تقام بداخل وخارج الدولة والتي تمثل الشريحة التجارية والصناعية وخصوصا معرض صنع في الامارات والذي يقام كل سنة في امارة من امارات الدولة. وأوضح ان المشاركات التي تتم عن طريق اتحاد الغرف سواء كانت للندوات او المعارض يتم اختيارها بعناية مراعية في ذلك مصالح المشارك والمردود الاقتصادي والمعنوي من هذه المشاركة. علما بأن غرفة تجارة وصناعةابوظبي ستستضيف معرض صنع في الامارات لعام 99. وكما اكد على حرص الغرف المعنية بالدولة على فتح اسواق جديدة للمنتجات المصدرة والمصنعة بالدولة وخلق علاقات متميزة مع الدول العريقة في هذه المجالات. واوضح عبدالله سلطان عن اهمية دور اتحاد غرف التجارة والصناعة وعن تمثيله لرجال الاعمال والتجار في الخارج ومده لجسور التعاون مع المنظمات والهيئات العربية الخليجية والعربية العالمية في سبيل الوصول الى تحقيق التنمية الشاملة مراعية بذلك مصالح الجميع. من جهة اخرى اصدر اتحاد الغرف امس العدد الجديد من مجلة (اقتصاديات الامارات) الشهرية حيث تم تخصيص العدد بمناسبة العيد الوطني الـ 27. وقد اكد الامين العام لاتحاد الغرف ان الثاني من ديسمبر عام 1971 له دلالة تاريخية لا تمحى من الذاكرة بل ستظل محفورة في القلب لما يمثله ذلك اليوم من اهمية كبرى انعكست حضارة ورقيا وتطورا على حياة ابناء الامارات حاضرهم ومستقبلهم وسيظل صدى ذلك اليوم متواصلا على مر الزمان انه اكبر ذاكرة لانه يعني لشعبنا الانتقال من مرحلة الى مرحلة التقدم ومن التفرق الى التوحد. وقال ان اتحاد غرف التجارة وبعد ان اصدر صاحب السمو رئيس الدولة قراره بتأسيسه لتعتبر خطوة رائدة لتوحيد الجهود ودعم الفعاليات والانشطة الهادفة لترسيخ العمل العربي المشترك وتوثيق اواصر التعاون والتآزر بين الاشقاء سواء بتطوير التجارة العربية البينية او من خلال تبادل الخبرات والتجارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات