سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع

اكدت مصادر بسوق الذهب والمجوهرات المحلية ان الطلب خلال الاسبوع الماضي واصل انتعاشه على المشغولات والمجوهرات وسط توقعات بمزيد من الحركة والانتعاش بالسوق خلال شهر ديسمبر الحالي الذي يعتبر من افضل شهور السنة بالنسبة لسوق المشغولات والمجوهرات بعد مهرجان التسوق . واشارت المصادر الى ان انتعاش الطلب في هذا الاسبوع يعود مرجعه الى توافقه مع اجازة عيد الاتحاد بالاضافة الى ان الناس في بداية الشهر مما وفر عنصري الوقت والمال للعديد منهم للذهاب الى اسواق الذهب. واكد تمجيد عبدالله من داماس للذهب والمجوهرات ان شهر نوفمبر الماضي كان افضل من الشهر نفسه في العام 97 حيث حقق زيادة في الطلب على المشغولات الذهبية نسبتها 4.8%. وقال إن الحملات التي تقوم بها بلدية دبي للتأكد من التزام الباعة بالعيارات للمعدن الاصفر اثرت ايجابيا ايضا على الحركة بالسوق وسيكون لها مردود طيب على المدى البعيد سواء بالنسبة للعملاء المحليين ام حتى على مستوى الاسواق الخارجية فالمشتري سيزداد اطمئنانا وثقة بالسوق كما ان التجار سيكونون اكثر جدية في الالتزامات. وقال إن داماس جلبت جهازا من الخارج من اليابان وظيفته الكشف عن العيارات والمكونات للمعدن وقد تم تطوير هذا الجهاز محليا وتبلغ تكلفته حوالي 250 الف درهم وذلك في اطار الالتزام بالمراقبة الذاتية. واضاف ان المؤشرات تشير الى ان نسبة المبيعات خلال العام الحالي ستتفوق على مثيلاتها في العام الماضي بما لا يقل عن 5 ـ 6% بالنسبة للمشغولات, مشيرا الى ان الفترة المقبلة يتوقع ان تشهد نشاطا في تجارة اعادة التصدير حيث تنشط اسواق المنطقة خلال شهر رمضان وخاصة السوق السعودية التي تستورد حوالي 20% من حاجاتها من المشغولات من اسواق دبي. من ناحيته اكد نيقولا رهوان من داماس ايضا ان حركة المبيعات بالسوق خلال الاسبوع كانت جيدة وارتفعت نسبة المبيعات الى اكثر من 3% حيث تردد على السوق العديد من العملاء بسبب وجود اجازة العيد الوطني التي اتاحت لهم فرص التجول والتردد على الاسواق كما ان وقوع الاجازة مع بداية الشهر واستلام الناس للرواتب قبلها كانت من العوامل المغذية لحركة السوق. واشار الى ان السوق توجد بها افواج سياحية ايضا وهذا ساهم في زيادة المبيعات بالسوق. وعن الاسعار خلال الاسبوع واصل سعر الاصفر تذبذبه خلال الاسبوع ولكنه سجل انخفاضا مع نهاية الاسبوع ليفقد دولارين ليختتم الاسبوع السعر على 294 دولارا مقارنة مع 296 دولارا بالاسبوع قبل الماضي. وتوقعت المصادر ان يستمر السعر في مكانه الدافىء الحالي الذي يريح المنتجين والمستهلكين حتى نهاية العام وهو 290 ــ 300 دولار للاونصة. وكانت الاونصة قد بدأت الاسبوع بسعر 296 دولارا ليومي السبت والاحد ثم تراجع الى 292 دولارا و25 سنتا يوم الاثنين, والى 293 دولارا و50 سنتا يوم الثلاثاء, والاربعاء الى 293 دولارا و70 سنتا ليعاود الارتفاع نسبيا الى 294 دولارا صباح يوم الخميس. وبالنسبة لسعر الذهب بالسوق المحلية فقد بلغ سعر العشر تولات 4065 درهما, مقبل 4085 درهما أي باقل من عشرين درهما عن الاسبوع الماضي, بينما بلغ سعر الاونصة 1082 درهما مقابل 1089 درهما لتفقد 7 دراهم. وبلغ سعر جرام الذهب عيار 24 (بدون المصنعية) 34 درهما و85 فلسا مقابل 35 درهما, وعيار 22 بسعر 31 درهما و92 فلسا مقابل 32 درهما و7 فلوس, وعيار 21 بسعر 30 درهما و49 فلسا مقابل 30 درهما و64 فلسا, وعيار 18 بسعر 26 درهما و13 فلسا مقابل 26 درهما و26 فلسا. كتب مصطفى عويضه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات