فيتنام تقرر فتح مركز تجاري في دبي: وفد غرفة دبي يختتم جولته في جنوب شرق آسيا

اتفق وفد غرفة تجارة وصناعة دبي برئاسة حسن محمد بن الشيخ النائب الاول لرئيس الغرفة مع السلطات المعنية وغرفة التجارة والصناعة في العاصمة الفيتنامية هانوي في اليومين الاخيرين من جولة الوفد في جنوب شرق آسيا على اتخاذ عدد من الاجراءات العملية لتنمية التجارة والاستثمار المشترك بين الامارات العربية المتحدة وجمهورية فيتنام وابرزها إعلان وكيل وزارة التجارة الفيتنامية عن عزم بلاده تأسيس مركز تجاري في دبي لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين فيتنام ومنطقة الخليج العربي. وصرح حسن محمد بن الشيخ أن هذا القرار جاء نتيجة مباشرة للنجاح الذي حققته زيارة وفد دبي لفيتنام حيث استطاع الوفد من خلال اتصاله بالدوائر المسؤولة وصناع القرار في العاصمة الاقتصادية هوشي منه والعاصمة السياسية هانوي ان يرسخ القناعة بأهمية تنمية العلاقات الاقتصادية مع الامارات العربية المتحدة باعتبارها بوابة رئيسية للتعامل مع منطقة الشرق الاوسط. وقد عقد الوفد في هانوي اربعة اجتماعات مع غرفة التجارة والصناعة الفيتنامية ووزارة التخطيط والاستثمار ووزارة التجارة ودائرة التجارة الاقليمية في هانوي تناول البحث خلالها سبل استثمار الامكانيات المتاحة في البلدين لتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما والاجراءات المطلوبة لاخراج هذا التعاون الى حيز التنفيذ. ومن الاجراءات التي تم الاتفاق على العمل لتنفيذها تشجيع تبادل الوفود التجارية والمشاركة في المعارض ودراسة الخدمات البديلة التي تعرضها المنطقة الحرة لجبل علي كي تكون محطة لتوزيع المنتجات الفيتنامية في الشرق الاوسط وعقد اتفاقية لتشجيع الاستثمار ومنع الازدواج الضريبي بين الامارات وفيتنام. وتميزت اجتماعات اليوم الاول بارتفاع مستوى التمثيل فيها حيث حضرها نائب وزير التخطيط ونائب وزير التجارة ونائب رئيس الغرفة التجارية الى جانب كبار المسؤولين في المصالح الحكومية والمؤسسات التي زارها وفد غرفة دبي في هانوي. وقد استهلت نشاطات اليوم قبل الاخير من جولة الوفد بعقد اجتماع في غرفة التجارة والصناعة الفيتنامية حيث استقبل الوفد (دوان نوك بونج) النائب الاول لرئيس الغرفة بحضور المسؤولين فيها, وخاطب نائب رئيس الغرفة الفيتنامية وفد دبي قائلا: ان زيارة الوفد لفيتنام تأتي في الوقت المناسب حيث ان فيتنام تقوم حاليا باعادة هيكلة اقتصادها وتأسيس القطاع الخاص واعتماد سياسة السوق المفتوحة. ولذلك فإن فيتنام تتطلع الى الانفتاح على الشركاء التجاريين الذين يمكن لها ان تتعاون معهم في تنمية انتاجها وتوسيع اسواقها وتعتمد الدور الاقتصادي المحوري الذي تؤديه الامارات ودبي بشكل خاص في منطقة الشرق الاوسط, ونحن نأمل في ان تؤدي زيارة وفد دبي هذه الى فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين. وتحدث نائب رئيس الغرفة الفيتنامية عن الوضع الاقتصادي في فيتنام فذكر ان تأثره بالأزمة المالية في جنوب شرق آسيا كان هامشيا وان فيتنام استطاعت هذا العام تنمية انتاجها بنسبة 6% رغم الفيضانات التي اجتاحت اجزاء منها. واعرب حسن محمد بن الشيخ عن التقدير للحفاوة التي قوبل بها وفد دبي في كل من هوشي منه وهانوي. وقال ان الغاية الاساسية لزيارة الوفد هي توثيق عرى الصداقة القائمة بين الامارات وفيتنام والسعي لتنمية التعاون الاقتصادي بينهما تحقيقا للمصالح المشتركة. واشار نائب رئيس غرفة دبي ان استيراد دبي يبلغ حوالي (17) مليار دولار سنويا ويجري استيراده من حوالي (150) دولة كما تجري اعادة تصديره الى أكثر من هذا العدد من الدول. وذكر ان التبادل التجاري مع فيتنام يبلغ حوالي (24) مليون دولار يعتبر بداية جيدة ومشجعة على اتخاذ الاجراءات اللازمة لاستثمار الامكانيات المتاحة في البلدين وجعل هذا التبادل في مستوى ما تتيحه امكانيات فيتنام الانتاجية وامكانيات الامارات التسويقية. ثم تناول الحديث في غرفة فيتنام ما تعرضه المنطقة الحرة لجبل علي من تسهيلات منافسة. وذكر سيف سلطان الشامسي المدير التجاري للمنطقة الحرة وعضو الوفد ان هذه التسهيلات استطاعت ان تجتذب (1350) مؤسسة إقليمية وعالمية حتى الان. وقال ان (125) خطا ملاحيا عالميا يعمل على المنطقة الحرة لجبل علي وان رخص تكاليف الشحن من المنطقة الحرة لجبل علي والى مختلف الاتجاهات تقل بنسبة 40% عن الاسعار العادية. ودعا المؤسسات الانتاجية الفيتنامية الى دراسة هذه الامكانيات التي توفر مبالغ طائلة على فيتنام التي تعتمد حاليا على سنغافورة في اتصالاتها مع الاسواق العالمية. واعرب نائب رئيس الغرفة الفيتنامية عن ارتياحه للطروحات التي قدمها وفد دبي وقال ان هذه الطروحات ستكون محل اعتبار الجهات الفيتنامية المعنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات