أحمد بن سعيد آل مكتوم:35مليون مسافر الطاقة الاستيعابية لمطار دبي عام2006،طيران الامارات تتطلع الى ثلاث محطات أمريكية جديدة

قال سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني ان الدائرة في المرحلة النهائية لتأهيل المؤسسات التي ستدخل مسابقة التصميم الخاصة بالمرحلة الثالثة من تطوير مبنى مطار دبي الدولي . وذكر سموه في مقابلة اجرتها معه مجلة (الميدا) ان المشروع الجديد يتوقع الانتهاء منه عام ,2006 وتبلغ الطاقة الاستيعابية له 15 مليون مسافر سنويا, لترتفع الطاقة الاستيعابية الاجمالية للمطار الى 35 مليون مسافر. وأوضح سموه ان خمس مؤسسات قد تم تأهيلها لمسابقة المرحلة الثالثة من تطوير مبنى المطار التي من المتوقع اعلانها في نهاية شهر ديسمبر المقبل, وهذه الشركات هي: هيئة مطارات باريس (ايه.دي.بي) , سلطة المطارات البريطانية, الشركة المحلية (ارينكو) , وشركة دار الهندسة اللبنانية وشركة باكتيل الأمريكية. وكان آخر شركتا (باكتيل) ـ (دار الهندسة) قد تم اختيارهما لتنفيذ خطة التوسع القائمة حاليا والتي تبلغ تكاليفها نحو 540 مليون دولار, ويتوقع استكمالها في الربع الأول من عام 2000. وبحسب ما ذكر رئيس دائرة الطيران المدني, فإن المشروع الجديد يتألف من مبنى جديد للركاب و28 ــ 30 بوابة صعود للطائرات. وقال (نحن لسنا بحاجة الى مبنى ثالث خلال العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة, ولكننا في الوقت ذاته نريد ان نخطط للمستقبل. ان توسعنا الحالي يرفع طاقة المطار الاستيعابية الى 5.17 مليون راكب سنويا, علما بأن هذا الرقم لا يشمل مبنى الركاب رقم (2) الذي تبلغ طاقته الاستيعابية أربعة ملايين راكب سنويا. ويضيف الشيخ ان المبنى الثالث سيرفع الطاقة الاستيعابية الى 35 مليون راكب سنويا, وسيكتمل بناؤه في غضون خمسة أو ستة أعوام. وكان عدد الركاب الذين قاموا بزيارة مطار دبي الدولي قد بلغ 1.9 ملايين راكب في نهاية عام 1997 بزيادة نسبتها 10% عن العام السابق. وفي النصف الأول لعام 1998 ارتفع عدد الركاب بنسبة 7% ليصل العدد الى 6.4 ملايين راكب مقارنة مع الفترة نفسها من العام 1997. كما ارتفع عدد شركات الطيران التي تستخدم مطار دبي الدولي من 82 شركة في ديسمبر الى 89 شركة في يونيو. وقال رئيس دائرة الطيران المدني ان المشروع الجديد يأخذ بعين الاعتبار التوسعات التي تريد طيران الامارات تنفيذها, إذ تخطط طيران الامارات لبدء تسيير رحلات بدون توقف الى الولايات المتحدة واستراليا في عام 2002 مع تسلم ست طائرات ايرباص. وأضاف سموه اننا ننظر حاليا الى ثلاث محطات رئيسية في السوق الأمريكية وهي نيويورك, شيكاغو ولوس انجلوس, بالاضافة الى سيدني وبريزبان في استراليا, ونحن على ثقة لأننا نعطي شركات الطيران الأخرى عبر اتفاقيات التعاون المشترك نحو 140 ــ 150 راكبا يوميا بدون خطط تسويقية مباشرة. وعلى صعيد آخر, أعلن سموه تأجيل تنفيذ مشروع (الماجيك وورلد) الذي تعد دائرة الطيران المدني ذات صلة مباشرة بالمشروع. وأوضح سموه ان المشروع الذي كان مقررا اقامته على رأس الخور وبتكلفة 500 مليون دولار, سيتم ايقافه على مدار العامين المقبلين, والسبب كما أوضح هوان العديد من الشركات المساهمة العامة في طريقها للانشاء. وقال (اننا نشعر اننا بحاجة الى تنفيذ هذا المشروع ولكن ليس في الوقت الحالي وانما ننتظر الوقت المناسب ومن جهة ثانية صرح سمو الشيخ احمد بن سعيد ان حكومة دبي تدرس حاليا عدة خطط لتطوير حقل مرغم النفطي كجزء من مخططاتها لسد النقص في احتياجات الامارة في الغاز. واكد سمو الشيخ ان هذا الحقل بامكانه ان يلبي احتياجات دبي على المدى القصير, وحتى كاحتياط مؤكدا حرص الحكومة على تأمين الغاز اللازم للصناعات الحكومية ولسلطة ماء وكهرباء دبي. وكان سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم قد أبدى اتفاقية ممثلا لحكومة دبي في شهر فبراير الماضي مع حكومة ابوظبي تقوم الاخيرة بتزويد دبي بنحو 500 مليون قدم يوميا لجبل علي في المرحلة الاولى ومن ثم يتم زيادة الكمية الى 800 مليون قدم بعد سنتين او ثلاثة اعوام. وقال اننا نحصل على الغاز من ابوظبي لتلبية احتياجاتنا للماء ولكهرباء بالاضافة الى الصناعات الحكومية مثل دوبال لكننا سنكون بحاجة الى مصادر جديدة من الغاز للصناعات الجديدة في جبل علي او المشاريع الصناعية قيد الدراسة حاليا. وذكر الشيخ بن سعيد ان دبي تجري حاليا المفاوضات مع فريق تقوده شركة اركو الامريكية للحصول على 800 مليون متر مكعب من حقل قطر الشمالي الا انه لم يتم التوصل لاتفاقية بعد. وذكرت مصادر صناعية ان الحكومة ستسعى للحصول على المزيد من النفط الخام من خلال تشغيل وحدات جديدة في حقل مرغم النفطي علماً بان نظام انابيب الغاز في جبل علي لديه طاقة استيعابيه لنحو 450 مليون قدم الامر الذي يعتبر ميزة ايجابية.

تعليقات

تعليقات