افتتاح أربعة معارض رئيسية بدبي: حمدان بن راشد… نفخر بالتجاوب الواسع من الشركات المحلية والعالمية

رحب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة بالعارضين والزوار في معرض التخزين والمناولة والتوزيع الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي , معربا عن فخره بالتجاوب الواسع النطاق الذي لقيه المعرض من الشركات المحلية والعالمية مما يجعله بحق حدثا عالميا. وتمنى سموه في كلمة ترحيبية له بكتيب المعرض بالنجاح الدائم للحدث وطيب الاقامة في الدولة للعارضين. وينظم هذا الحدث بالتعاون بين مركز دبي التجاري العالمي وشركة (دبي راي) لتنظيم المعارض. من جانبه, أكد معالي مطر حميد الطاير وزير العمل والشؤون الاجتماعية ان الامارات لا تفكر بالاتجاه نحو فرض ضرائب على الأعمال في الدولة أو زيادة الرسوم, فهي تعتمد أساسا على سياسات السوق الحرة ومنح الشركات فرص كبيرة للعمل في ظل الحرية في انتقال رؤوس الأموال والاعفاء من الضرائب. جاءت تلك التصريحات عقب افتتاح معاليه أربعة معارض تجارية ومتخصصة في مركز دبي التجاري العالمي, وهي تشتمل على معرض (التخزين والمناولة والتوزيع 98) ومعرض (آراب بلاست) والمعرض السباعي لتكنولوجيا الآلات الصناعية ومعرض (اوتوستوب) . وقال معاليه انه رغم الركود العالمي, الا ان دولة الامارات تسعى الى تنشيط اقتصادها من خلال تنويع مصادر دخلها وفتح أسواق جديدة لتجارتها الخارجية غير النفطية. وأكد معاليه ان دبي أصبحت اليوم مركزا لجذب الشركات العالمية وذلك بفضل البنية التحتية التي تتمتع بها الى جانب التسهيلات والخدمات المساندة لرجال الأعمال وأنشطتهم, مشيرا الى ان تلك العوامل ساهمت في نجاح الامارة, فهي تتمتع بديناميكية قوية عاما بعد آخر. التخزين والمناولة وكان معاليه قد افتتح معرض التخزين والمناولة والتوزيع الذي يقام بمركز دبي التجاري العالمي بمشاركة 71 شركة من جميع أنحاء العالم. وقد قام معالي وزير العمل بجولة شملت ارجاء الحدث الذي ضم أحدث المنتجات في مجال المناولة والتفريغ والشحن, وقد رافق معالي الوزير عدد من المسؤولين ورجال المال والأعمال في الدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي المعتمدين بالامارات. وسيركز معرض (التخزين والمناولة والتوزيع) على ابراز دور الخدمات اللوجستية للمساعدة في تطوير قنوات التوزيع الدولية, فقد ساهمت التقنيات اللوجستية الحديثة والمتطورة في تقليل الاعتماد على الأيدي العاملة الكثيفة, وهي من ضمن الأهداف التي تسعى السلطات الى تحقيقها في اطار الخطط الداعية الى تقليل الاعتماد المكثف على الايدي العاملة في العديد من الصناعات الوطنية. ويشارك في المعرض نخبة مختارة من الشركات المحلية والعالمية من دولة الامارات العربية المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة. ومن المتوقع ان يجذب هذا الحدث عددا كبيرا من المتخصصين, المشترين الرئيسيين, صانعي القرار, العاملين في قطاعات الصناعة, شركات الشحن, شركات الاستيراد والتصدير, مالكي السفن, وكلاء التوزيع والمستخدمين النهائيين لهذه المعدات والتكنولوجيا. وسيشهد المعرض برنامجا حافلا يضم ورش عمل تسلط الضوء على أهم المجالات الخاصة بالمستودعات, صناعة التوزيع والخدمات اللوجستية. الى جانب ذلك ستجرى ندوات تقنية يتم خلالها تقديم شرح وتحليل لآخر المنتجات, الوسائل والتقنيات في عالم خدمات التخزين والمناولة والتوزيع. مصنع تجميع وقد أعلنت مجموعة سالم الموسى, وهي من الشركات الوطنية المشاركة بالحدث, مع شركة (مانسمان ديماتيك الشرق الأوسط) الألمانية عن اتفاق الطرفين مع طرف سعودي ثالث لانشاء مصنع تجميع لمعدات الرافعات في المنطقة الحرة لجبل علي, حيث سيتم التشغيل في بداية العام المقبل, وتبلغ التكلفة الاجمالية للمصنع عشرة ملايين دولار أمريكي. وقال محسن البدرماني عضو مجلس ادارة شركة (مانسمان ديماتيك الشرق الأوسط) ان الشركة ستتخذ من جبل علي مركزا اقليميا لتوزيع انتاجها في الشرق الأوسط, ويأتي هذا المشروع سعيا من مجموعة سالم الموسى للشراكة الاستراتيجية وجذب الاستثمارات الخارجية للدولة في المجال الصناعي. وقال ان هدف الشركة بالمرحلة الأولى تجميع الرافعات الخاصة بالبضائع والسلع ومن ثم تصنيع بعض الاجزاء منها في جبل علي للوصول الى الانتاج والتصنيع الكامل في غضون خمس سنوات من بدء تشغيل المرحلة الأولى. وقال ان الشريك الثالث بالمشروع هي شركة الجفالي السعودية, حيث تستهدف الشركة تغطية الأسواق المحلية وأوروبا والخليج والشرق الأوسط, وهي رافعات ذات جودة عالية, مشيرا الى ان نقل التكنولوجيا سيتم بالكامل من الشريك الألماني. الجدير بالذكر ان مبيعات شركة (ماينسمان ديماتك) الألمانية بلغت العام الماضي 163 مليون مارك, الى جانب انفاق 87 مليون مارك على الابحاث والتطوير. وتقود سالم الموسى هذا التجمع سعيا منها نحو تطوير قطاع الصناعة في الامارات في ظل اتجاه الحكومة نحو تنويع مصادر الدخل وتجنب الاعتماد على مصادر النفط كدخل رئيسي للناتج المحلي الاجمالي. كما شارك بالمعرض شركة (يونيفرسال ستوريج سيستمز) التابعة لمجموعة السركال حيث تسعى لتعزيز تواجدها بالسوق المحلية بعد التطور السريع في الاسواق الصناعية حيث يعد ذلك التطور دليلا على التزامها الرفيع بتوفير اجود المنتجات والخدمات والمهارات العالية. آراب بلاست و(تكنو سفن) وقد قام معالي الطاير بعد ذلك بافتتاح المعرض العربي الدولي لصناعة البلاستيك والمطاط (آراب بلاست 98) والمعرض السباعي لتكنولوجيا الآلات الصناعية (تكنو سفن) اللذين تنظمهما شركة الفجر للمعلومات والخدمات حيث قام بعد قص شريط الافتتاح التقليدي بجولة شملت ارجاء الحدثين واطلع على احدث المنتجات وتشارك بالحدثين 273 شركة ويستمران حتى 25 نوفمبر الجاري. واكد خالد احمد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في كلمة ترحيبية له في كتاب المعرضين ان المعارض في دبي حققت نجاحا منقطع النظير في جذب البائعين والمشترين من مختلف دول المنطقة. وفي تقديم احدث البضائع والمنتجات والخدمات من جميع انحاء العالم معربا عن ثقته ان الحدثين سوف يحققان نجاحا اخر متمثلا في الصفقات التي يتم ابرامها. وقال ان معرض (آراب بلاست) تطور كثيرا خلال السنوات الست الماضية حتى اصبح واحدا من اهم الفعاليات التي تشهدها دبي سنويا مشيرا الى ان مشاركة 400 عارض من ثلاثين دولة في مجالات الالات والمعدات والمواد الخام يؤكد اهمية هذا الحدث. واشار الى ان اقامة هذين الحدثين يؤكد اهمية دبي باعتبارها مركزا هاما للمعارض والمؤتمرات الدولية في الشرق الاوسط. ومن جانبه قال عبدالرحمن المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي ان معرض (آراب بلاست) ومعرض (تكنو سفن) وكل هذه الاحداث تظاهرة صناعية تجارية هامة في الدولة والخليج. واوضح ان الحدثين منذ تدشينهما قبل ثمانية اعوام حققا نجاحا هاما ليصبحا من اهم المعارض الصناعية التي تقام في دبي وذلك للمردود الاقتصادي الكبير الذي يحققانه لمختلف القطاعات الصناعية والتجارية في دبي وكذلك لاستقطابهما عددا كبيرا من الشركات العارضة والذي وصل هذا العام 400 شركة صناعية وتجارية. واعرب عن امله ان يحظى رجال الاعمال والصناعيين والشركات والمؤسسات العارضة بفرص جيدة للاستثمار وتوسيع مجالات الاعمال. تطور كبير واكد فايز احمد المدير الشريك بالفجر الجهة المنظمة لمعرض آراب بلاست ان الاستجابة الكبيرة من قبل الشركات المحلية والاقليمية للتواجد في هذا الحدث يعكس التطور الكبير والسريع لقطاع صناعة البلاستيك في منطقة الخليج التي تستأثر بحوالي 10 في المائة من انتاج البتروكيماويات مشيرا الى ان معطيات السوق الخليجية تشير الى ان مصنعي البلاستيك المحليين والاقليميين هم الآن في وضع افضل لمواجهة أي نوع من المنافسة من قبل نظرائهم في الخارج سواء من حيث الاسعار او الجودة والتكنولوجيا. وتشير مصادر صناعية خليجية واحصاءات رسمية الى ان سوق المنتجات البلاستيكية والمطاطية في منطقة الخليج تقدر بحوالي 5 مليارات دولار امريكي سنويا تزيد حصة دولة الامارات العربية المتحدة منها على مليار دولار حيث ارتفعت واردات الدولة من السلع البلاستيكية والمطاطية والمنتجات الكيماوية بصورة كبيرة وسريعة على مدى السنوات القليلة الماضية حيث بلغت حوالي 800 مليون دولار عام 1993 تجاوزت قليلا حاجز المليار دولار في العام الماضي. واشارت الشركة المنظمة لمعرض (تكنو سفن) الى ان القطاع الصناعي في الخليج يتجه الى طفرة كبيرة وسريعة خاصة في ضوء زيادة مشاركة القطاع الخاص في جهود بناء قاعدة اقتصادية لا تعتمد على النفط, فيما شهدت مشاركة الاستثمارات الاجنبية في المنطقة, وخاصة في القطاع التصنيعي صعودا دراماتيكيا مما ادى الى ارتفاع كبير في الطلب على التكنولوجيا الجديدة والآلات الحديثة, بينما تشير اخر الاحصائيات المعلنة الى ان الطلب على الآلات والمعدات في منطقة الخليج يتراوح بين 10 مليارات دولار و12 مليارا في العالم. مشاركة وطنية وتشارك في معرض (آراب بلاست 98) شركة ابوظبي للدائن البلاستيكية (بروج) وهي شركة مشتركة بين شركة بترول ابوظبي الوطنية (ادنوك) بحصة 60% و40% لشركة (يورياليس) ويقع مقر شركة (بروج) التسويقي في سنغافورة فيما يتم بناء مصنعها في منطقة الرويس بتكلفة مليار دولار امريكي, والمتوقع بدء انتاجه في عام 2001 وسوف تبدأ الاعمال التنفيذية للمشروع في العام المقبل. وقال (ايوك سودرهولم) نائب رئيس ادارة المبيعات والتسويق بالشركة ان الطاقة الانتاجية للمصنع ستكون 650 الف طن سنويا من مادة الايثيلين و450 الف طن سنويا من مادة البولي ايثيلين العالي الكثافة والمنخفض الكثافة مشيرا الى ان انتاج المصنع يستهدف اسواق الشرق الاوسط والصين واسيا. اوتوستوب وقام معالي مطر حميد الطاير وزير العمل والشؤون الاجتماعية بافتتاح معرض (اوتوستوب) لقطع غيار السيارات ومعدات الورشات ومحطات الوقود والذي يستمر حتى 25 نوفمبر الجاري بمشاركة 100 شركة من 20 بلدا وقد شارك في حفل الافتتاح بطل الامارات محمد بن سليم بطل راليات الشرق الاوسط والحائز على لقب رياضي العام في الامارات. واكد معاليه عقب جولته ضرورة توعية المواطنين والمقيمين بأهمية استخدام قطع الغيار الاصلية وتجنب القطع المقلدة مشيرا الى ان دولة الامارات تحارب بشدة تلك السلع التي تعود بالضرر على المستهلك بالدرجة الاولى. وأكد أهمية اقتناء قطع الغيار الاصلية بغض النظر عن فروق الاسعار حيث ان القطع المقلدة قد تؤدي الى خسائر في الارواح.

تعليقات

تعليقات