أسواق المال الاوروبية تحقق بعض المكاسب: تراجع بورصة طوكيو وصعود الاسهم في هونج كونج

انخفض الدولار بشدة مقابل الين امس الخميس عندما دعمت تطورات سياسية في اليابان امالا بالموافقة بسهولة على تشريعات اقتصادية جديدة مما أدى الى تنشيط بيع العملة الامريكية . وحققت بورصات اوروبية بعض المكاسب بعد اداء سيء امس الاول الاربعاء حيث لقي المستثمرون تشجيعا من الاغلاق القوي في وول ستريت0 وارتفعت بورصات لندن وفرانكفورت وباريس بأكثر من واحد في المئة قبيل ظهر امس. وتراجع الدولار مقابل الين في التعاملات الصباحية في اوروبا بعد ان توصل الحزب الديمقراطي الحر الحاكم في اليابان الى اتفاق تحالف مع الحزب الليبرالي المعارض. وقال محللون ان الين قفز بفضل توقعات بأن هذا الاتفاق يضمن الموافقة بسهولة على البرنامج الاقتصادي في البرلمان ويزيد من التكهنات بتعليق ضريبة المبيعات التي تبلغ خمسة في المئة في اليابان. وقال مايكل متكاف محلل الخزانة في ناتويست جلوبال فايننشيال ماركتس (معنى هذا انهم سيمررون الاتفاق في البرلمان بسهولة اكبر من المتوقع لكن الامر المهم هو التعقيب بشأن ضريبة الاستهلاك) . واقترح الحزب الليبرالي خفض ضريبة المبيعات لمساعدة اليابان في أسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية. وتسبب المتعاملون الذين اقبلوا على شراء العملة اليابانية في انخفاض الدولار بأكثر من ينين من مستوى 50ر121 في اواخر التعاملات الاوروبية امس الاول الاربعاء0 وبقي الين دون تغيير فعلي مقابل المارك. كما تعرض الدولار لضغوط مقابل الين بينما بدأ الرئيس الامريكي بيل كلينتون زيارة الى اليابان بعد قفزة كبيرة اخرى في الفائض التجاري لليابان مع الولايات المتحدة. ويتوقع على نطاق واسع توجيه انتقادات امريكية الى السياسة التجارية لليابان بعد ان اعلنت اليابان امس الخميس ان الفائض التجاري مع الولايات المتحدة قفز الى 74ر719 مليارات ين (89ر5 مليار دولار) مرتفعا بنسبة 32 في المئة عن العام السابق. وفي اسواق الاسهم حققت بورصة باريس اقوي زيادة بلغت 4ر1 في المئة بعد ان اغلقت بورصة وول ستريت مرتفعة 6ر0 في المئة الى 9041 نقطة وهو اعلى اغلاق منذ 22 يوليو الماضي. لكن متعاملين في السوق قالوا ان الاتجاه السائد طبيعي في غياب انباء تعطي قوة دافعة مع تباين الاسواق العالمية الامر الذي لا يعطي مؤشرا واضحا. وتذبذب مؤشر فايننشيال تايمز المؤلف من اسهم 100 شركة صناعية كبرى صعودا وهبوطا في الصباح قبل ان يتجه للصعود بشدة قبل الظهر بفضل ارتفاع أسهم البنوك وشركات الاتصالات. ورغم مكاسب بورصة نيويورك اغلقت طوكيو على انخفاض بلغ 7ر1 في المئة. وحققت بورصة فرانكفورت مكاسب بلغت 5ر0 في المئة عندما ركز المستثمرون على الاجتماع الدوري للبوندسبنك الذي بدأ امس الخميس. وفي الساعة 1132 بتوقيت جرينتش بلغ سعر الدولار 6744ر1/6749ر1 مارك و19ر119 ينا مقارنة مع 6694ر1 مارك و93ر121 ينا في أواخر المعاملات في لندن أمس الاول. اما بالنسبة للاسهم فقد صعد مؤشر فايننشيال تايمز للاسهم البريطانية 8ر60نقطة الى 8ر5534 نقطة. ومؤشر داكس الالماني 90ر61 نقطة الى 62ر4760 نقطة. ومؤشر كاك الفرنسي المؤلف من 40 سهما 14ر63 نقطة الى 64ر3675 نقطة. وتحدد سعر الذهب في جلسة القطع الصباحية في لندن امس على 85ر297 دولاراً للاوقية (الاونصة) مرتفعا من 50ر296 دولاراً في جلسة القطع المسائية أمس الاول. وارتفع خام برنت 16 سنتا الى 71ر11 دولار للبرميل في عقود يناير المقبل. وفي طوكيو قال سماسرة ان الاسهم اليابانية واصلت انخفاضها عند الاغلاق في بورصة طوكيو للاوراق المالية امس الخميس بفعل اقبال على البيع لجني الارباح وسط شكوك متزايدة بشأن احتمالات خفض ضريبة المبيعات. وعند الاغلاق انخفض مؤشر نيكي المؤلف من 225 سهما ممتازا 77ر244 نقطة أي 68ر1 في المئة الى 46ر14354 نقطة. وانخفضت العقود الاجلة للمؤشر نيكي لشهر ديسمبر 110 نقاط الى 14360 نقطة. وقال متعاملون يابانيون ان برنامج التحفيز الاقتصادي الذي أعلن يوم الاثنين الماضي لن يكفي في حد ذاته لتهدئة مخاوف السوق. وفي هونج كونج ارتفعت الاسهم في بورصة هونج كونج عند الاغلاق امس الخميس بقيادة أسهم القطاع العقاري تدعمها توقعات بخفض أسعار الفائدة المحلية اليوم الجمعة ونتائج مشجعة من مزادات بيع الشقق السكنية. وزاد مؤشر هانج سنج للاسهم الممتازة 88ر99 نقطة اي بنسبة 98ر. في المئة الى 30ر10313 نقطة. وكان المؤشر انخفض 46 نقطة عقب الفتح0 وتأرجح المؤشر خلال جلسة التعامل بين 88ر10166 نقطة انخفاضا وبين 75ر10352 نقطة ارتفاعا. وقال سماسرة ان المستثمرين يراهنون على ان البنوك المحلية ستعلن خفضا قدره 25 نقطة اساس على الاقل في أسعار الفائدة اليوم الجمعة بعد ان خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) أسعار الفائدة الدولارية ربع نقطة مئوية يوم الثلاثاء الماضي.

تعليقات

تعليقات