أبوظبي تجري محادثات مع فنلندا والمغرب

عقد امس بمقر غرفة تجارة وصناعة أبوظبي اجتماعا موسعا بين الوفد التجاري الفنلندي برئاسة اول نورباك وزير الشؤون الاوروبية والتجارة الخارجية الفنلندي والمسؤولين في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي برئاسة رحمه محمد المسعود وبحضور عدد كبير من اعضاء مجلس ادارة الغرفة وممثلي الشركات في أبوظبي واعضاء الوفد المرافق للوزير الفنلندي. ورحب رحمه محمد المسعود في بداية الاجتماع بالوزير الفنلندي والوفد المرافق متمنيا ان تكلل زيارة الوفد لدولة الامارات العربية المتحدة بالتوفيق والنجاح وان تسهم في دفع مسيرة التعاون الاقتصادي والاستثمار بين البلدين الصديقين. وعرض رئيس الغرفة على الوزير الفنلندي التسهيلات والخدمات المتوفرة في أبوظبي والموقع الاستراتيجي الهام الذي تتمتع به الامارة داعيا الشركات الفنلندية لاستغلال هذه التسهيلات واعتماد الامارة كمركز لتجارة اعادة التصدير وتأسيس المشروعات الاستثمارية المشتركة. ودعا المسعود الى تكثيف زيارات الوفود التجارية بين البلدين والى المشاركة في المعارض التي تنظم في امارة أبوظبي. كما اجتمع رحمة محمد المسعود رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع حسن الماعوني وزير الصناعة التقليدية المغربي والوفد المغربي المرافق له وتم خلال الاجتماع بحث تعزيز علاقات التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين الشقيقين. وقال رحمة محمد المسعود انه ناقش مع الوزير المغربي تنشيط أعمال شركة المغرب الامارات المشتركة وزيادة مجالات عملها وبما يحقق مصلحة البلدين ويعود بالنفع والفائدة على الطرفين. ووجه الوزير المغربي الشكر والتقدير لرئيس الغرفة على كافة التسهيلات والجهود التي بذلتها الغرفة لانجاح اقامة معرض المنتجات المغربية (المغرب في ربوع الامارات) المقام حاليا في مركز أبوظبي للمعارض الدولية, وقال ان تنظيم هذا المعرض للعام الثالث على التوالي يعكس الاهتمام الكبير الذي أبدته الشركات في الامارات بالمنتجات والصناعات المغربية التي حققت سمعة دولية طيبة في العديد من المجالات وخاصة صناعة الملابس الجاهزة والجلود والصناعات التقليدية والملابس النسائية. أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات