الأوفست يؤكد أهمية ملتقى الاستثمار الخليجي

أكد محمد المزروعي نائب رئيس مكتب برنامج المبادلة (الأوفست) أهمية الملتقى الخليجي حول المدارات في مجال الأعمال والاستثمار الذي سيرعاه البرنامج ويقام في فندق هيلتون أبوظبي يومي 22 و23 من شهر نوفمبر الجاري والذي سيركز على مناقشة الامور المتعلقة بالشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم والتدريب على الأعمال التجارية. وقال المزروعي في تصريحات له بأبوظبي: برنامج المبادلة يؤمن كما تؤمن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بأن الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم هي مكونات أساسية في الاقتصاد الوطني, مشيرا الى انه في بعض البلدان كالولايات المتحدة الأمريكية تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم أكثر من خمسين بالمائة من الاقتصاد وتوظف ما يزيد على خمسين بالمائة من الايدي العاملة, خصوصا وان بعض الشركات الصغيرة الحجم حاليا سوف تصبح شركات عملاقة عالمية مستقبلا. وأكد ان لهذه الشركات دورا كبيرا في توفير الدخل والوظائف لمواطني دولة الامارات. وقال المزروعي انه على الرغم من عدم وجود احصاءات حديثة عن الشركات الصغيرة والمتوسطة بالدولة, الا انه من الملاحظ ان عددا كبيرا من الشركات الصغيرة والمتوسطة بالامارات تتمتع بالقوة وتمتلك عناصر تؤهلها للبقاء, وهناك عدد من البرامج لمساعدتها, مشيرا الى ان رجال الأعمال في المنطقة يواجهون العديد من المصاعب وسيحاول الملتقى ان يتوصل الى السبل الواجب اتخاذها لمساعدة رجال الأعمال لممارسة دورهم بشكل ايجابي بدولة الامارات. أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات