وفد مالطي رفيع المستوى يزور تنمية دبي وجبل علي

استقبل محمد القرقاوي مساعد مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي صباح امس (الخميس) وفدا مالطيا زائرا برئاسة الدكتور جورج هايزلر الوزير البرلماني للخدمات الاقتصادية في مالطا, وتأتي زيارة الوفد الى دائرة التنمية الاقتصادية ضمن زيارته للدولة, حيث تناول الجانبان سبل التعاون بين دولة الامارات العربية المتحدة بصفة عامة وامارة دبي بصفة خاصة ومالطا لتحفيز واستقطاب رجال الاعمال المالطيين للاستثمار المشترك لمضاعفة حجم التجارة الخارجية بين البلدين من خلال المشاركة في المعارض التجارية وتبادل الزيارات الايجابية لوجود عوامل استراتيجية جغرافية متشابهة تربط البلدين ببعضهما, ووجه محمد القرقاوي الدعوة للفعاليات الاقتصادية المالطية لتعزيز تواجدها في الامارات وان دائرة التنمية الاقتصادية على اتم الاستعداد لتقديم اية معلومات تسهل عملية التبادل الاقتصادي بين البلدين الصديقين, وقد اشاد الدكتور بالجهود التي تقوم بها دولة الامارات لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الدول الشقيقة وما حققته من تقدم في شتى المجالات التنموية وخاصة في المجالات الاقتصادية في فترة زمنية وجيزة من عمر هذه الدولة مؤكدا سعيهم الى توسيع تجارتهم على المستوى العالمي في مجال الاستيراد والتصدير حيث اتجاهاتها الآن نحو دول منطقة الخليج لما تتمتع به من سياسة اقتصادية مفتوحة وموقعا جغرافيا هاما. من ناحية اخرى استقبل جمال ماجد بن ثنية مساعد المدير العام لسلطة موانيء دبي وفدا مالطيا زائرا برئاسة الدكتور جورج هايزلر الوزير البرلماني للخدمات الاقتصادية في مالطا في المنطقة الحرة لجبل علي. وقد رحب بن ثنية بالوفد وتحدث مع رجال الاعمال المالطيين حول دراسة امكانية تأسيس مراكز لهم في دبي وفي المنطقة الحرة لجبل علي لتوزيع السلع والخدمات المالطية في اسواق دولة الامارات ومنطقة الخليج العربي والدول العربية الاخرى وشبه القارة الهندية وشرق ووسط افريقيا التي تشكل سوقا استهلاكية ليصل عدد سكانها الى نحو 1.5 مليار نسمة. واكد بن ثنية في حديثه ماتوليه سلطة موانىء دبي من اهمية للحفاظ على موقعها كأفضل موانىء الشرق الاوسط وعلى استعدادها لتقديم كافة التسهيلات الممكنة للمشاريع, كما تواصل تحديث آلية العمل لتقديم افضل الخدمات لعملائها. وقد قام اعضاء الوفد بجولة ميدانية للاطلاع على البنية الاساسية والخدمات المتوفرة وابدوا تقديرهم للمستوى الرفيع لخدمات الميناء وكذلك ماتوفره المنطقة الحرة من فرص للاستثمار.

تعليقات

تعليقات