ملياري دولار حجم تجارة إعادة التصدير بين الامارات وإيران

صرح شريف رازافي المدير العام لبنك صادرات إيران أن حجم عمليات إعادة التصدير من دولة الإمارات العربية المتحدة بلغت العام الماضي أكثر من ملياري دولار وأضاف في تصريحات خاصة أن بنك صادرات إيران يعد الممول الأول والوسيط المصرفي للتجارة بين الامارات وإيران . وقال شريف رازافي أن صادرات ايران يعد ثاني أكبر مصرف في ايران خاصة وأن نشاطه بدأ عام 1963 في طهران في حين افتتح أول فرع له بالدولة عام 1979 حيث بدأت مرحلة جديدة من التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين. وأشار المدير العام لبنك صادرات إيران, ان تجارة إعادة التصدير من دولة الإمارات الى إيران تلعب دوراً كبيرا في نمو العلاقات الاقتصادية بين البلدين مشيرا الي التزايد المستمر في حجم الاستثمارات الايرانية في الدولة عموما وفي مدينة دبي على وجه الخصوص. وأكد شريف رازافي أن التسهيلات والتيسيرات التي تمنحها حكومة دبي للاستثمارات الاجنبية تلعب دوراً محوريا في جذب هذه الاستثمارات, موضحا أن المناخ العام للاستثمار في دبي أصبح مواتياً تماما لزيادة حجم الاستثمارات الأجنبية, كما أن اللوائح التي يضعها المصرف المركزي في دبي تشجع على افتتاح البنوك العالمية الكبرى لمكاتب تمثيلية لها في كافة إمارات الدولة. وأوضح رازافي أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة هائلة في حجم التجارة بين الإمارات وإيران خاصة وأن بنك صادرات إيران يعتزم القيام بدور أكثر فاعلية في دفع العلاقات التجارية الثنائية بين البلدين قدما الى الأمام. وأضاف شريف رازافي ان دبي تمكنت في الفترة الاخيرة من أن تصبح مركزا رئيسيا للاستثمارات ورجال الاعمال في منطقة الشرق الاوسط مشيراً الى الحرية الكاملة التي تتمتع بها الاستثمارات الأجنبية في دبي. كتب - طارق فتحي

تعليقات

تعليقات