حملة(البيان)لتوطين المصارف بالتعاون مع لجنة تنمية الموارد البشرية:عبدالعزيز الغرير الرئيس التنفيذي للبنك.. 11% نسبة المواطنين ببنك المشرق والمصرف ملتزم بسياسة التوطين

بنك المشرق من البنوك الوطنية التي حققت نسبة 11% في مجال التوطين بجميع الفروع, وحسب كلام عبدالعزيز الغرير الرئيس التنفيذي للبنك فإن هناك قناعة كاملة بفكرة التوطين التي سوف تأخذ مسيرتها وطريقها الطبيعي, مشيرا الى ان هناك التزاما من البنك بسياسة التوطين مع اقتراب تنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم (10) لسنة 1998. ويضيف الغرير في حواره مع (البيان) ان المواطنين أكثر الناس قدرة في التعامل مع العملاء من الوافدين في قطاع المصارف والتسويق بحكم خبرتهم ومعرفتهم بالسوق وأهل البلد أكثر من الوافد, وفي اعتقادي ان الفكرة نجحت في البنك وحققنا نسبة 11% ولمسنا مدى التجاوب من المواطنين للعمل في القطاع الخاص, بالتالي نحن نزيد من النسبة التي أقرتها الحكومة. وقال الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ان من شأن المبادرات العديدة التي أطلقها البنك مؤخرا للمساهمة في عملية التوطين داخل البنك, ان تجذب العديد من المواطنين للعمل في البنك, وان تبث لديهم العمل الجدي في القطاع الخاص ضمانا لمستقبلهم ومستقبل أبنائهم, فالبنك يعطي مزايا كثيرة للموظفين المواطنين, وفيما يلي نص الحوار: مبادرات جديدة ما عدد المواطنين داخل البنك؟ ــ هناك حاليا حوالي 80 مواطنا ومواطنة وخلال الــ 12 شهرا الماضية قمنا بتعيين 51 مواطنا, ومع نهاية العام المقبل نتوقع ان ترتفع النسبة كثيرا مع استقطاب أعداد كبيرة من المواطنين الذين سيستفيدون كثيرا من المبادرات المميزة الجديدة التي سيطلقها البنك هذا العام. ما طبيعة هذه المبادرات؟ ــ المبادرات تشمل برنامجا تدريبيا اسبوعيا ناجحا لخريجي الثانوية العامة هذا الصيف, وسيواظب البنك على تكراره سنويا بواقع 350 خريجا كل عام, حيث تشمل الدفعة الواحدة 40 طالبا وطالبة على مدى تسعة أسابيع متواصلة. وأطلق البنك مبادرة بتقديم 20 جائزة للطلبة المتفوقين حيث سيقوم البنك بارسالهم للدراسة بالخارج. وعمل البنك مؤخرا بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية على توفير تدريب مهني عام للمواطنين بمن فيهم أولئك الذين لا يرغبون في العمل في القطاع المصرفي. وهناك ايضا البرنامج التعليمي الذي استهدف تعريف الطلاب المشاركين على قطاعات العمل المختلفة في الدولة, وكذلك تقديم شهادات مليونير المشرق الادخارية لعدد من الطلاب المتفوقين. ماذا عن برنامج البنك التدريبي بالنسبة للمواطنين؟ ــ الأولوية لدينا في التدريب للمواطنين وزيادة عدد الأيام والساعات لهم, كذلك السماح لهم بممارسة المسؤولية بعد التأكد من التعليم والتدريب العلمي الكافي, ولدينا مركز تدريب يعتبر من أفضل مراكز التدريب في الدولة, حيث يتلقى فيه الموظفون دورات مكثفة جدا بالنسبة للمبتدئين وتشمل ايضا المدراء ورؤساء الأقسام بهدف اعدادهم الدائم للتعلم والتدريب على كل البرامج العالمية الجيدة الخاصة بالخبرات المصرفية المتعددة وفنون الادارة الحديثة والتسويق. احلال وتناسب هل تخططون لاحلال العمالة الوطنية بالوافدة؟ ــ بداية لا يمكن العمل في نظام مصرفي بعزلة عن التركيبة السكانية, فالدولة لابد ان تأخذ في اعتبارها النسبة والتناسب, فالعمالة الوافدة يظل لها دور في جميع الانشطة, أما اذا حدث وتساوت الكفتان المواطنة والوافدة, بالتالي يمكن ان نعطي الأولوية للمواطنين. وهنا أريد ان أسجل ان العمالة الوطنية أضافت الكثير للعمل, على سبيل المثال, العميل المواطن يفضل الاتصال بالموظف المواطن بالاضافة الى ان الموظف المواطن مولع دائما في عملية التسويق. هل ترى ان عملية الزام البنوك بالتوطين يمكن ان تؤتي ثمارها؟ ــ أعتقد انه بالنسبة لمسألة الالزام, اذا وجدت الحكومة ان البنوك تبذل قصارى جهدها في توظيف المواطنين, ستعيد النظر في هذه المسألة اما اذا كانت هناك بنوك متقاعسة وغير ملتزمة بالتالي يصبح الالزام هنا ضروريا. وان كان من وجهة نظري ان قانون المعاشات والتقاعد الاخير سيشجع على اتجاه المواطنين للعمل في القطاع الخاص وخاصة القطاع المصرفي. تعليم وتنسيق هل تفرض سياسة التعليم نوعية معينة من المواطنين تناسب العمل المصرفي؟ ــ نظام التعليم لابد ان يتناسب مع احتياجات سوق العمل في القطاع المصرفي حتى تتوفر الفرص المناسبة للخريجين, فإذا كان هناك اهتمام مثلا بأقسام الجغرافيا والتاريخ بالتالي لن تتوفر لهم فرص عمل في السوق الذي قد لا يحتاج الى هذه التخصصات. والمفروض ان يتم تنسيق بين المؤسسة التعليمية في الجامعات وسوق العمل ورغم ذلك أقول اننا في البنك نستوعب المواطنين دون النظر إلى التخصص ونقبل أحيانا تخصصات من قسم الجغرافيا والتاريخ نظرا للموهبة في التسويق والكفاءة. برنامج التوطين وقد حقق برنامج التوطين وتطوير الكوادر البشرية ببنك المشرق نجاحا كبيرا خلال الــ 12 شهرا الاخيرة: أعلنت الادارة ان نسبة المواطنين من التعيينات الجديدة لن تقل عن 30% خلال العام المقبل وبالتالي هناك مؤشرات الى ان ترتفع النسبة الى 15% العام المقبل. ويقول مصطفى المطوع مدير برنامج التوطين ببنك المشرق ان تحقيق المستوى المستهدف من جانب لجنة التوطين في القطاع المصرفي وهو 4% سنوي خلال عشر سنوات للوصول الى مستوى 40% ليس صعبا ولكن التحدي الحقيقي هو توظيف اكبر عدد ممكن من المواطنين في الوظائف الصغرى لأنه ليس من الصحيح ان المواطنين يرفضون هذه الوظائف. وتسعى ادارة البنك للسير بعملية التوطين في اتجاهين الأول يشمل الوظائف الصغيرة, والثاني يشمل الوظائف الرئيسية. وخلال المرحلة المقبلة ستسعى ادارة البنك لاستقطاب مواطنين بارزين للعمل في الادارة العليا للبنك. أضاف المطوع ان البنك لديه قسم خاص بتوظيف المواطنين وتطوير الكوادر الوطنية والمشرق هو البنك الوحيد الذي أقدم على هذه الخطوة .. الأولوية تكون دائما للمواطنين عند الاعلان عن أي وظائف جديدة. ويبلغ عدد المواطنين حاليا في فروع بنك المشرق حوالي 80 مواطنا بعد أن زاد العدد 60 مواطنا تم تعيينهم خلال العام الماضي, وبلغت نسبة تعيينات المواطنين الى اجمالي التعيينات العام الماضي 15%. ولكن كما يقول مدير برنامج التوطين ببنك المشرق هناك مشكلة وهي رفض المواطنين العمل وقت أطول ولساعات طويلة, وما زالت هذه المشكلة تمثل عائقا, رغم ان الرواتب بالبنك لا تمثل مشكلة عن الاطلاق ويصل الراتب السنوي لخريجي الثانوية العامة ما بين 66 ألفا و750 درهما و88 ألف درهم, في حين يتراوح الراتب بالنسبة لأصحاب المؤهلات بين 88 ألفا و110 آلاف و500 درهم الى جانب مجموعة كبيرة من الامتيازات والحوافز. ويؤكد مصطفى المطوع على ضرورة العمل على توطين الوظائف الصغرى في البداية وبدأ المواطنون يقبلون عليها وهناك طلبات توظيف عديدة مشيرا الى ضرورة جذب المواطنين المتميزين وتقديم فرص العمل لهم, والبنك يخطط حاليا لارسال مذكرات لمسؤولي المجموعات المصرفية التابعة للبنك تطالب بالعمل على توطين الوظائف الصغيرة كما سنحاول جذب العديد من الكوادر الرئيسية. من هنا لابد من تشجيع الشباب المواطن عن دراسة التخصصات التي يحتاجها سوق العمل بدلاً من التركيز على الدراسات الانسانية التي لايوجد سوق كبير يستوعب خريجيها, وهناك تعاون بين ادارة البنك والجامعات والكليات المتخصصة مثل كليات التقنية العليا وتستقبل الطلاب لتدريبهم خلال فصل الصيف. ويدرس بنك المشرق حاليا موضوع التقاعد والمعاشات وخلال ستة أشهر سيتم وضع نظام للتقاعد يعتمد على قانون المعاشات الجديد الذي أقره مجلس الوزراء. يذكر أن بنك المشرق يحتل المرتبة الأولى في عدد الفروع وله حوالي 24 فرعا تشكل حوالي 13.19% من عدد المصارف الوطنية و8.19% من عدد فروع المصارف العاملة بالدولة. كتب - عادل السنهوري

تعليقات

تعليقات