رؤية: مسيرة بنك الاستثمار خلال عشر سنوات:بقلم- زهير الكسواني

تمكن بنك الاستثمار من تحقيق عدة انجازات في عشر سنوات وتقدم خلالها ليتصدر بنوك امارة الشارقة في حجم اعماله , وكانت الانطلاقة الفعلية خلال عام 1992 بعد انتقال الادارة الى أياد وطنية وتوقيع اتفاقية مع حكومة الشارقة تم على اثرها جدولة ديون اجهزة الحكومة, وفي نفس العام تم التخلص من كثير من الديون الهالكة القديمة, وعلى اثر ذلك تم رسم سياسة جديدة تقوم على تعزيز امكاناته المالية وتوظيفها في توسيع نشاطاته دون مخاطرة, واستطاع تقديم افضل الخدمات وأحدث المنتجات المصرفية رغم انتهاجه سياسة تمويلية محافظة مما ادى الى خفض كبير في الديون المعدومة مقارنة بالفترة السابقة. وقد لوحظ تركيزه على توسيع قاعدة رأس المال تدريجيا من أرباحه السنوية مستندا الى النمو المسجل بها دون المساس بنسب الأرباح المحققة عاما بعد آخر آخذا في الاعتبار خلق توازن في عملية توزيع الأرباح على المساهمين نقدا كانت أم أسهما منحة. وقد زاد رأسماله من 121 مليون درهم عام 88 الى 250 مليونا في بداية عام 1997 بزيادة قدرها 129 مليونا وبنسبة 106.6% بمتوسط نمو سنوي نسبته 10.7%, ومازال يسعى الى رفعه الى مستوى أعلى يستطيع من خلاله المحافظة على اداء يتناسب مع حجم التطور الحاصل في السوق النقدية والمالية المحلية. وقد أدت تلك السياسة إلى توسيع قاعدة حقوق المساهمين بزيادتها من 246 مليونا عام 88 الى 305 ملايين مع نهاية 97 بزيادة 59 مليونا وبنسبة 24% بنمو سنوي نسبته 2.4%, ويلاحظ نمو رأس المال بنسب أعلى من نمو الاحتياطات مما أدى الى خفض القيمة الدفترية للسهم من 203 الى 122 درهما, آخذين في الاعتبار تخفيض الاحتياطات بمقدار الديون الهالكة التي تم استبعادها عام 1992, ولنفس السبب تراجع حجم الموجودات من 2.23 مليار عام 88 الى 1.86 بانخفاض 370 مليونا وبنسبة 16.6% مما أثر على الودائع بالانخفاض من 1.65 الى 1.48 مليار بمقدار 166 مليونا وبنسبة 10%, وكذلك القروض التي انخفضت من 1.37 الى 1.15 مليار بانخفاض 220 مليونا وبنسبة 16%. وارتفع صافي الربح من 16.2 مليونا عام 88 الى 57 مليونا عام 97 وبنسبته الى رأس المال يكون قد ارتفع من 13.3% الى 28.5% بنمو نسبته 114% وبمتوسط سنوي 11.4%, اما صافي الربح الى حقوق المساهمين فقد ارتفع من 6.63% الى 18.7% بنمو نسبته 182% بمتوسط سنوي 18.2%. وكانت أرباحه وتوزيعاته خلال الفترة كالتالي: عام 88 صافي ربح 13.4% وبدون توزيعات, عام 89 صافي ربح 16.6% وتوزيعات 12% أسهم منحة, ولم يتم تسجيل ارباح وتوزيعات للاعوام 91, 92, 93. وعاود تحقيق ارباح عام 94 بنسبة 16.4% وتوزيعات أسهم منحة بنسبة 25% وأسهم مدفوعة بالقيمة الاسمية بنسبة 22.6%, عام 95 صافي ربح 21.8% وتوزيعات نقدية 7.5%, عام 96 صافي ربح 23% وتوزيعات نقدية 7.5%, عام 97 صافي ربح 28.5% وتوزيعات نقدية 10% وأسهم منحة 25%. تغير مضاعف سعر السهم من سنة إلى أخرى, فقد كان ثماني مرات عام 88 وهو الآن 14 مرة وهي منسوب أرباحه المحققة عام 97 الى سعره الحالي البالغ 41 درهما. أما سعر السهم فقد ارتفع من 110 دراهم لقيمة اسمية 100 درهم عام 88 الى 41 درهما لقيمة اسمية 10 دراهم حاليا بزيادة نسبتها 273% بمتوسط سنوي 27.3% وهو متوسط نسبة الارباح الرأسمالية المحققة سنويا من الاتجار في السهم خلال عشر سنوات. هذا وقد احتل البنك مراكز متوسطة ضمن قائمة البنوك الوطنية عن نتائج أعماله عام 97 فقد احتل المركز العاشر في اجمالي الموجودات والمركز التاسع في الودائع والمركز الحادي عشر في القروض وفي صافي الربح والمركز السادس عشر في ملاءة رأس المال بنسبة 17%.

تعليقات

تعليقات