حجم التجارة بين البلدين1.3مليار درهم:غرفة دبي تدعو الشركات الاسترالية لاقامة مشروعات مشتركة

أكد الدكتور أنور قرقاش عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة دبي ان الإمارة عززت البنية التحتية المتكاملة بتهيئة المناخ الاستثماري المثالي وذلك في اطار السياسة الاقتصادية للإمارات حيث قدمت الامارات إعفاءات جمركية لقائمة عريضة من السلع وإعفاء الشركات المستثمرة المحلية والأجنبية من ضريبة أرباح الأعمال والضرائب الشخصية والسماح بتحويل رؤوس الأموال والأرباح التي تحققها الشركات الأجنبية الى الخارج بالاضافة الى الاستقرار الآمن الذي تتمتع به دولة الامارات. جاء ذلك خلال استقبال غرفة تجارة وصناعة دبي أمس لوفد اقتصادي استرالي حيث حضر اللقاء محمد البسام مساعد المدير العام لشؤن التوثيق وعدد من أعضاء مجلس ادارة غرفة دبي. وقد بلغ التبادل التجاري بين دبي واستراليا العام الماضي 1.3 مليار درهم مقابل مليار درهم في عام 96. وقال قرقاش ان هذه الزيارة لها ابعاد هامة في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين مشيرا الى ان غرفة دبي ترحب بهذه المبادرة الطيبة وتتطلع الى تعاون أشمل يغطي كافة الجوانب الاقتصادية والتجارية والاستثمارية المشتركة بين رجال الأعمال في الإمارات واستراليا. وأوضح ان دبي أصبحت مركزا دوليا للتجارة والأعمال في منطقة الخليج العربي حيث أنها تخدم حركة وانسياب التجارة القارية بين أوروبا وأفريقيا وآسيا, وقد تحقق ذلك بفضل البنية الهيكلية التي وفرتها حكومة دبي وتشمل أربعة موانئ بحرية بطاقات استيعابية كبيرة, وقد تم تجهيز هذه الموانئ بأحدث الآلات والمعدات لمناولة كافة أنواع البضائع والحاويات, ويؤم موانئ دبي أكثر من 125 خطاً ملاحيا نظاميا كما ان مطار دبي الدولي وقرية الشحن الملحقة به يعد أحد البنيات الهيكلية النشطة التي لعبت دورا هاما في تنشيط التجارة الخارجية لدولة الامارات العربية المتحدة, وإلى جانب ذلك أنشأت حكومة دبي شبكة متكاملة من الطرق البرية تربطها بدول مجلس التعاون كما تعد شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية من أحدث شبكات الاتصال الخارجي. واكد ان دبي أصبحت جسرا هاما للتجارة في منطقة تشمل دول الخليج وشبه القارة الهندية وشرق ووسط أوروبا ودول أواسط آسيا وجميعها تشكل سوقا استهلاكية يصل عدد سكانها الى نحو 1.5 مليار نسمة. ودعا الشركات والمؤسسات الاسترالية الناشطة في مجالات التجارة والصناعة والخدمات الى استثمار الامكانات والتسهيلات المتوفرة في دولة الامارات بشكل عام ودبي خاصة بالدخول في مشاريع مشتركة مع رجال الأعمال في الإمارات أو إقامة مشروعات استثمارية مباشرة في المنطقة الحرة لجبل علي التي تقدم تسهيلات وضمانات منافسة على المستوى العالمي. ورحب بزيادة عدد الوفود والبعثات التجارية المتبادلة بين بلدينا والمشاركة في المعارض التي تقام في دبي وذلك لتعزيز العلاقات بين رجال الأعمال في بلدينا. وأعرب عن التقدير لمجموعة الصناعة الاسترالية لتنظيمها هذا الوفد مؤكدا ان غرفة تجارة وصناعة دبي على أتم استعداد لتقديم كافة التسهيلات المتاحة لتوثيق العلاقات الاقتصادية بين بلدينا الصديقين. من جانبه أكد ميتشر جارسيا ممثل مجموعة الصناعة الاسترالية رئيس الوفد الزائر ان دبي أصبحت اليوم من المراكز الهامة في المنطقة ونحن حريصون على اتخاذها موقع توزيع رئيسي في المنطقة وقد اتينا خصيصا لذلك ولزيادة التعاون مع الامارات.

تعليقات

تعليقات