في ندوة كيفية إدارة المؤتمرات للقرن المقبل: دبي تتميز بمستوى عالمي في تنظيم المعارض والمهرجانات

أكد ويليام جي. ليفيرمور ــ مدير شؤون إدارة الأعمال بجامعة كورنيل الأمريكية على أهمية الدراسة والتخطيط قبل الشروع باقامة اي حدث اقتصادي بارز أو حتى الاعلان عن انعقاد مؤتمر ومعرض تجاري ما في البلاد . جاء ذلك خلال ندوة بعنوان (كيفية ادارة المؤتمرات الدولية والاحداث الكبرى استعدادا للقرن المقبل) التي أقيمت في فندق حياة ريجنسي ــ بدبي, ونظمت للندوة وكالة (جورجون) المتخصصة في إدارة الأعمال والاعداد للأحداث ذات الأهمية البالغة, وقد شهدها العديد من موظفي ادارات العلاقات العامة بدائرة السياحة والتسويق التجاري ومطار دبي الدولي والشركات العاملة بالدولة. أشار ليفيرمور الى الدور التجاري الكبير الذي تلعبه دبي كحلقة وصل تربط ما بين التجارة في الغرب, والاسواق الحيوية في منطقة الشرق الاوسط بصورة عامة والعالم العربي بشكل أخص. وأشاد بمستوى التنظيم الرفيع الذي لاحظه في إقامه المعارض والمهرجانات التجارية والسياحية على حد سواء, مستدلا على ذلك بالحفاوة والتعاون الذي لقيه ولمسه من خلال زيارته لمعرض جيتكس بمركز دبي التجاري, والاعداد المتميز لفعاليات مهرجان دبي للتسوق ,1998 حيث اتسم الجانب الاداري ويوازيه التنسيقي والتنفيذي للتجهيز لمثل تلك الأحداث الدولية الضخمة بالوعي والدراسة الجيدة الأمر الذي يساهم بصورة فعالة في انجاح مثل هذه المعارض والنشاطات المتواصلة والمستمرة سنويا, خصوصا وأنها تستدعي من القائمين عليها اعتماد دراسات متخصصة ودقيقة تبرز بعض نقاط الضعف والقوة, وجوانب الجذب فيها أو النفور, في حالة تواجدت وذلك حتى يستخلصوا من هذه المقارنة المجدية, أهم العوامل التي تؤدي الى وضع استراتيجية مستقبلية انجع تحقق أعلى مستوى نجاح على المدى البعيد. وتحدث مديرإدارة الاعمال بجامعة كورنيل في الندوة عن الشروط والأمور الأساسية التي يرتكز عليها انتعاش أي حدث كان, وضرب على سبيل المثال التخطيط لاقامة معرض تجاري عالمي, فمن أبرز الأمور التي يجب على المسؤولين ان يلتفتوا إليها موقع الحدث, الذي يشترط فيه أن يكون استراتيجيا, ومنطقة وصل تجمع ما بين أهم المراكز التجارية بالاضافة الى المكاتب السياحية, واضعين في عين الاعتبار بعض احتياجات زوار المعرض الذين لن يقتصر وجودهم على المقيمين في البلاد, بل ستكون نسبة عالية منهم من خارج الحدود جاءوا خصيصا لانجاز مهام تجارية وعقد صفقات لصالح المؤسسسات والشركات التي يعملون بها. وأضاف ان المواصلات ثاني عامل من حيث الأهمية نستطيع أن ندرجه في لائحة الأولويات, فإن نجاح المعرض وانتعاشه يرتبط بعلاقة طردية مع سهولة المواصلات وانسيابيتها, فكلما كانت متوافرة ومرنة كلما سادت أمور المعرض على الطريقة السليمة. وأردف أنه الى جانب الموقع الاستراتيجي وتعدد المواصلات ووسائلها في البلاد التي تعتزم أن تقيم معرضا ناجحا, لابد أن تتمتع هذه بالاستقرار السياسي والأمني حتى يعطي هذا العامل دفعة ثقة واستقرار لزوار المعرض من الخارج. وتلعب وسائل الاتصال والاعلام التكنولوجية المتطورة دورا ايجابيا هي الاخرى, إذا ما استخدمت وتم تسخيرها بالطريقة المطلوبة خصوصا ابتكار الانترنت التي غدت اليوم توفر الوقت والجهد لرجال الأعمال. كتبت لولوة ثاني

تعليقات

تعليقات