وزير الاقتصاد يدلى بتصريحات للتلفزيون الاسترالي: رجال الاعمال بالامارات نخبة تستثمر في جميع القطاعات

قال معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى وزير الاقتصاد والتجارة ان الامارات تقدم فرصة كبيرة جدا لاستراليا وذلك بجعل الامارات البوابة النشطة التى يمكن استراليا استغلالها للوصول لاسواق الشرق الاوسط والهند وباكستان وايران وشرق أسيا اضافة الى دول افريقيا . جاء ذلك خلال مقابلة تليفزيونية اجرتها معه قناة التليفزيون الرئيسية فى مدينة سيدنى (القناة السابعة). وقال لقد حضر معي وفد عالى المستوى يمثل جميع الوزارات والدوائر الحكومية بالدولة اضافة الى كبار رجال الاعمال من موظفي الامارات لاعطاء الجانب الاسترالى صورة واضحة عن جديتنا فى دفع العلاقات المختلفة بين البلدين والاقتصادية التجارية بشكل خاص. وفى رده على سؤال ان كان هناك قطاع محدد يرغب رجال الاعمال الدخول به قال معالى الشيخ فاهم القاسمى ان المستثمرين من رجال الاعمال بالامارات هم من النخبة فى الاستثمارات المختلفة وهذا يعطى رسالة واضحة انه ليس هناك قطاع محدد للدخول فى الاستثمار به مع نظيره الاسترالى بل كافة قطاعات الاستثمار يمكن الدخول بها. واضاف معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى ان العلاقات الودية القائمة بين البلدين ليست بحديثة على المستويين الحكوى والخاص والامارات لديها حاليا استثمارات كبيرة فى استراليا كذلك هناك العديد من المستثمرين الاستراليين فى الامارات حيث توجد 50 شركة استرالية كبيرة فى الامارات. وكان بوب كار رئيس وزراء ولاية نيو ساوث ويلز وزير التعددية الثقافية قد استقبل صباح امس معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى وزير التجارة والاقتصاد و الوفد المرافق له الذى يقوم بزيارة حاليا لاستراليا. وحضر المقابلة خليفة بخيت الفلاسى سفير الدولة لدى استراليا ومحمد عبيد العليلى عضو المجلس الوطنى الاتحادى واحمد عبدالرحمن الجرمن مدير ادارة دراسة الشؤون القانونية بوزارة الخارجية واحمد سيف بالحصا رئيس جمعىة المقاولين وعبدالله صالح عبدالله عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة وزراعة رأس الخيمة. وتم خلال المقابلة بحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك اضافة الى تبادل وجهات النظر حول اخر التطورات والمستجدات على الساحة الدولية. واوضح بوب كار لمعالى الشيخ فاهم القاسمى ان الامارات اصبحت من اولى الدول التى لها علاقة اقتصادية و تجارية مع استراليا حيث بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين ماقيمتة 340 مليون دولار استرالى. وقال اننا هنا فى استراليا نشجع المستثمرين القادمين من الامارات للاستثمار فى استراليا وسنعمل كل ما فى وسعنا لتسهيل عملية استثمارهم. ومن جانبة اكد معالى الشيخ فاهم القاسمى ان الاجتماعات والمباحثات التى اجراها والوفد المرافق له كانت ناجحة جدا واسهمت فى التوصل الى العديد من مشاريع اتفاقيات مستقبلية ملمحا الى ان تقارب وتطابق وجهات النظر الاماراتية والاسترالية فى الامور المشتركة ساهمت بشكل كبير فى انجاح اللقاءات والمباحثات. واوضح القاسمي ان دولة الامارات الان تعتمد ما نسبتة 30 بالمائة من انتاجها النفطى لتنوع مصادر الدخل فى اقتصادنا الوطنى واضاف معاليه اننا ندعم اقتصادنا دائما بالبحث عن اسواق جديدة وابلغ معالى الشيخ فاهم القاسمى بوب كار اهمية استغلال الامارات كشريك تجارى من الان حيث ان الوطن العربى ستوجد بة ثلاث مناطق حرة من اكبر المناطق التجارية مطلع القرن المقبل. وفى نهاية اللقاء اكد معالى الشيخ فاهم القاسمى ان العديد من دول العالم قد بدأت فعلا فى الاستثمار بشكل كبير جدا فى الدولة وذلك للاستقرار الذى تتمتع بة الامارات. من ناحية اخرى نظمت ادارة التجارة الخارجية بولاية نيوساوث ويلز والغرفة العربية الاسترالية للتجارة والبنك العربى الاسترالى صباح امس فى مدينة سيدنى بقاعة المتحف الفنى المعاصر لقاء تعريفيا بين اعضاء اللجنة الوزارية المشتركة حضرها بوب كار رئيس حكومة ولاية نيو ساوث ويلز ومعالى الشيخ فاهم القاسمى وزير الاقتصاد والتجارة ومحمد خليفة بخيت الفلاسى سفير دولة الامارات لدى استراليا كما حضرها اعضاء اللجنة الوزارية المشتركة ورجال الاعمال وعدد من المسؤولين فى حكومة نيو ساوث ويلز . وقد افتتح الحفل التعريفى بوب بكلمة رحب فيها بمعالى الشيخ فاهم القاسمى والوفد المرافق معه وعبر معاليه ان جدية استراليا فى دفع العلاقات بين البلدين فى مختلف المجالات. وأضاف ان الامارات ليست ببعيدة عن استراليا طالما وجدت النوايا الحقيقية فى رفع مستوى العلاقات وكانت استراليا والامارات قد اسستا علاقاتهما على هذا المبدأ والتى اصبحت علاقة قوية ومتينة قائمة على اساس العلاقة المتساوية والمتكافئة. ومن جانبه شكر معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى رئيس حكومة نيوساوث ويلز على حرارة الترحيب الذى لقيه والوفد المرافق له وكرم الضيافة. وقد سلط معالى الشيخ فاهم الضوء على العناصر الهامة التى ترتكز عليها العلاقات الاماراتيه الاستراليه وفرص التبادل التجارى المتاحة لكلتا البلدين لما يتمتعان به من عناصر اساسية فى نجاح العمل التجارى المشترك وعبر معالى الشيخ فاهم عن تفاؤله الكبير والوفد المرافق له من النتائج الجيده التى ستترتب نتيجة للتعاون المتبادل المتكافى بين البلدين على المستوى الحكومى والخاص. وبعد كلمات الافتتاحية لحاكم نيو ساوث ويلز ومعالى الشيخ فاهم القاسمى قدم عدد من اعضاء الجانب الاسترالى شرحا عن امكانات الاستثمار فى استراليا بشكل عام وولاية نيو ساوث ويلز بشكل خاص معززين كلماتهم بفيلم وثائقى عن تاريخ التجارة وعوامل نجاحها فى الولاية. وقام عدد من اعضاء دولة الامارات الممثلين لقطاع رجال الاعمال ايضا بتقديم شرح عن الاقتصاد والتجارة فى دولة الامارات حيث تناول احمد سيف بالحصا رئيس جمعية المقاولين بالدولة فى كلمته موضوع الاستثمار فى قطاع المقاولات نظرا لتمييز هذا القطاع بصفته القطاع الذى يتحمل انجاز مشروعات التطور فى دولة الامارات خاصة البنية التحتيه وتنفيذ المشاريع الكبرى والمرتبطة بالانشطة الاقتصادية المختلفة. وذكر عبدالله الطريفى المدير العام للمنطقة الحرة بالحمرية فى كلمته بأن التسهيلات والخدمات المتمثلة فى البنية التحتيه لدولة الامارات العربية المتحدة تعتبر عامل جذب لكثير من الشركات والمستثمرين فى استراليا. واكد الطريفى فى كلمته على اهمية تواجد المستثمرين الاستراليين فى المناطق الحرة بالدولة وذلك لما تتمتع به تلك المناطق من خدمات متميزة وتقنية عالية من خلال احدث الاجهزة والمعدات اضافة الى التسهيلات الاستثمارية التى تمنحها القوانين والنظم الخاصة بالمناطق الحرة حيث لا توجد هناك ضرائب او جمارك على الاستثمارات والايرادات. حث الطريفى فى كلمته على ضرورة تواجد شركات متخصصة فى تقنية المعلومات واجهزة الحاسب الالى وذلك لنقل التكنولوجيا الحديثة الى دولة الامارات العربية المتحدة ومايترتب عليها من استفادة تعزز بشكل ايجابى مجريات الامور الاقتصادية حيث ان الامارات تعتبر منطقة التقاء ووصل بين كثير من اقطار العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات