يستمران حتى 22سبتمبر الجاري: افتتاح معرضي تكسبو وايميج إكسبو 98بالشارقة

افتتح احمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة امس معرضي تكسبو 98التجاري العالمي لصناعة النسيج والملابس الجاهزة والآلات وماكينات الخياطة والحياكة والتطريز والاكسسوارات ومستلزماتها ومعرض ايميج اكسبو 98 وهو المعرض المتخصص في الجمال والازياء ومستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالجسم والبشرة والشعر والأظافر ومعدات اللياقة وتجهيزات صالونات التجميل وبرامج التغذية والاكسسوارات, والذي ينظمهما مركز اكسبو الشارقة خلال الفترة من 19 الى 22 سبتمبر الجاري, ويشارك فيهما 150 عارضا من الشركات المحلية والعالمية التي تقدم أحدث التقنيات والتصاميم في عالم صناعة النسيج والملابس الجاهزة ومستلزماتها. وقد حضر مراسم حفل الافتتاح امس السفير (بال مختار محمد) مدير ادارة التعاون العربي الأفريقي من منظمة الوحدة الافريقية وعدد من رؤوساء وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى الدولة, واعضاء مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة, ورؤساء ومدراء الدوائر المحلية وممثلو المراكز التجارية في الدولة وعدد من رجال الاعمال المحليين والخليجيين. وتفقد أحمد المدفع والضيوف جميع أقسام المعرض الذي تشارك فيه مؤسسات وشركات متخصصة في مجالات صناعة النسيج والملابس الجاهزة ومستلزماتها. وسائل التقنية وعقب الافتتاح اشاد أحمد محمد المدفع بما حققه معرض تكسبو من اسهام في التعريف بأحدث وسائل التقنية الحديثة لهذا القطاع الحيوي الذي أصبح يمثل أحد الروافد الرئيسية في صادرات الدولة. ودعا رجال الاعمال والمستثمرين الى السعي في اقامة مشروعات استثمارية في الدولة بالتعاون مع خبرات فنية متقدمة من الدول الاخرى لانتاج مستلزمات هذا القطاع. وطالب بدعم الدور الذي تلعبه صناعة الملابس والمنسوجات محليا واقليميا وعالميا ودعا الى اقامة حوار وتنسيق فيما بين تجار الملابس الجاهزة والمصانع الموجودة في الدولة في هذا القطاع بهدف توسيع حجم التعاون بينهما والاستفادة من السوق المحلية وكذلك الاسواق المجاورة في طرح تلك المنتجات ودعا لجنة الملابس الجاهزة في الوزارة الى تقييم اوضاع المصانع القائمة لوضع استراتيجية مناسبة تتوافق مع المتغيرات التي احدثتها اتفاقيات منظمة التجارة العالمية في هذا القطاع اضافة الى بحث المعوقات التي تواجه هذه المصانع. واعرب عن امله في ان يتم التنسيق والتعاون الخليجي لدعم ومساندة الانشطة الصناعية التي يرتبط انتاجها بالاسواق الخارجية لمواصلة نجاحها التسويقي في اطار المناخ السائد بعد توقيع اتفاقية الجات على اعتبار ان التصدير للاسواق الخارجية للمنتج الخليجي يمثل المحور والهدف الاستراتيجي في حركة التبادل التجاري بين دول مجلس التعاون الخليجي ومختلف دول العالم مطالبا بالعمل على تجاوز المعوقات التي تواجه تحقيق هذا الهدف من خلال خطة عمل متكاملة وجذرية. واشاد المدفع بالدراسة الصادرة عن شعبة الدراسات والبحوث بالدائرة الصناعية بوزارة المالية والصناعة والتي اوصت بالاستفادة من وجود العدد الضخم من المصانع المنتجة للملابس وطالبت بانشاء مراكز تدريب مهنية لاعداد كوادر فنية مدربة كما أوصت الدراسة بالاستفادة من انشاء مصانع الملابس الجاهزة بإقامة باقة صناعات مغذية لهذه الصناعة ومراكز خدمة وصيانة للماكينات وكذلك تصنيع قطع الغيار اللازمة محليا مع ضرورة توجيه جانب من انتاج هذه المصانع لتوفير احتياجات السوق المحلية الخليجية والعربية. ومن جانبه اشار محمد بن دخين مدير مبيعات المعارض بالمركز مشيرا الى ان معرضي تكسبو وايميج اكسبو اكتسبا شهرة كبيرة خلال اعوامهما الماضية مما جعلهما احد اهم المعارض التجارية المختصة من نوعها. وتابع ان معرض تكسبو لهذا العام يشهد مشاركات دولية لعدد من الشركات التي تطرح احدث الالات والماكينات والتقنيات العالمية المستخدمة في صناعة المنسوجات والملابس الجاهزة والتصاميم الحديثة في عالم الالبسة الجاهزة والمنسوجات من عدة دول منها استراليا, المانيا, ايطاليا, باكستان, بنجلاديش, تايوان, تايلاند, فرنسا, روسيا, كندا, كوريا, المملكة المتحدة, لبنان, ليتوانيا, الولايات المتحدة الامريكية, هونج كونج, الهند, اليابان بالاضافة الى جناح حكومي رسمي لايطاليا وليتوانيا يعرض احدث التقنيات والالات الخاصة بصناعة الملابس والتطريز والحياكة وغيرها. وستقام على هامش المعرض ندوات يومية لعرض ومناقشة احدث التقنيات والمستجدات العالمية في صناعة النسيج والملابس الجاهزة. وتأتي أهمية اقامة هذا المعرض نظرا لاهمية تجارة وصناعة المنسوجات والملابس الجاهزة واثرهما الحيوي في اقتصاد المنطقة حيث يقدر الطلب في هذا القطاع بدول الخليج العربي بحوالي 6.5 مليارات دولار, وتشير الاحصائىات الصادرة عن مصرف الامارات الصناعي الى ان صادرات الامارات من المنسوجات زادت من 446 مليون درهم عام 1991 الى 666 مليون درهم عام 1995 واصبحت صناعة المنسوجات ثاني أكبر مصدر غير نفطي بعد الالمنيوم وتمثل 15% من الصادرات غير النفطية للامارات. ومع نهاية العام 96 وصل عدد مصانع المنسوجات في الامارات الى 157 مصنعا وزادت الطاقة الانتاجية بنسبة 11%. واردات دول الخليج وقد افادت دراسة اقتصادية ان دول الخليج العربية هي من الدول الاكثر استيرادا للمنسوجات والملابس الجاهزة على مستوى العالم. واكدت الدراسة ان سوق دول الخليج العربية تعتبر هدفا تجاريا كبيرا بالنسبة لمصانع المنسوجات والملابس الجاهزة في العالم. وتستحوذ الملابس الجاهزة خاصة بالفئة العمرية من 5 الى 25 عاما على النصيب الاكبر من الملابس الجاهزة حيث تتراوح ما بين 50 و60% من اجمالي الملابس الجاهزة المخصصة لتلك الفئة. ويتميز المعرض بعرض لأحدث التكنولوجيا والمعدات والماكينات المستخدمة في صناعة النسيج والملابس الجاهزة والتطريز وغيرها. وسيقسم المعرض الى اربعة اقسام رئىسية حسب المنتجات وهي قسم الملابس الجاهزة وقسم الماكينات والآلات ومكوناتها وقسم الاقمشة والنسيج وقسم الاكسسوارات. وسيكون المعرض مخصصا للتجار فقط. اما معرض ايميج اكسبو وهو المعرض المتخصص في الجمال والازياء ومستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالجسم والبشرة والشعر والاظافر ومعدات اللياقة وتجهيزات صالونات التجميل وبرامج التغذية والحمية والاكسسوارات سيشهد مشاركات دولية من بينها ايطاليا, الجزائر, تايلاند, الهند بالاضافة الى عدد من الشركات المحلية الرائدة, كما سيشهد المعرض عروض ازياء حية يوميا بالاضافة الى عروض حية ترويجية حول طرق العناية بالشعر والاظافر والبشرة وغيرها. كما وسيتم طرح عطور عالمية لاول مرة داخل الاسواق خلال المعرض. وفي هذا المجال اكدت مصادر صناعة وتجارة العطور المحلية ان قيمة المبيعات السنوية لمجموعة الشركات العاملة في هذه الصناعة في الدولة ارتفعت الى نحو ملياري درهم. ويذكر ان هذا المعرض يكتسب أهمية خاصة بالنسبة للقطاعات المنتجة والتجارية لمستحضرات التجميل ومنتجاتها في الامارات والتي يبلغ اجمالي قيمة وارداتها من المنتجات المختلفة لهذه الصناعة اكثر من مليار و200 مليون درهم بينما تقدر القيمة الاجمالية لاعادة التصدير حوالي 60 مليون درهم سنويا. وستكون اوقات المعرض للتجار من الساعة العاشرة صباحا الى الواحدة ظهرا وللتجار والجمهور من 4.30 الى 9.30 مساء ولا يسمح بدخول الاولاد دون الخامسة عشرة داخل قاعات المعرض والدخول مجانا بينما ستكون مواعيد عروض الازياء ايام 19 و20 و21 سبتمبر الساعة 7.30 مساء. كتب - مغازي البدراوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات