المعرض الأوروبي للسفر التشجيعي يواصل فعالياته بجنيف: إقبال كبير على جناح دبي لجمعه بين الحداثة والتراث

يواصل المعرض الأوروبي للسفر التشجيعي والأعمال والاجتماعات والمؤتمرات فعالياته اليوم وسط اقبال كبير من رجال الأعمال وسياح الصفوة وشركات السياحة والفنادق والمنتجعات السياحية . يشارك بالمعرض الذي يعقد للمرة الحادية عشرة 2400 مشارك من 108 دول وعلى مساحة 14 ألف متر مربع. ويتوقع ان يزيد عدد زوار المعرض الى 7500 زائر مقارنة مع 6958 زائرا في الدورة الماضية 97. كما يتوقع زيادة عدد عاقدي الصفقات الى 3350 شركة وفندقا ومنتجعا سياحيا من 3120 شركة ومجموعات التسوق للسفر التشجيعي وسفر الأعمال الى 1300 مجموعة من 1200 مجموعة. وقد حظي جناح دبي الذي أقيم وفق تصميم معماري تراثي على شكل بيت من (العريش القديم) على مساحة 160 مترا مربعا تضم 24 منصة عرض, وتشمل 32 شركة وفندقا ومنتجعا سياحيا متخصصا بزيادة مشاركين عن العام الماضي, حظى باقبال كبير حيث زارته امس الاول سبع مجموعات من استراليا والولايات المتحدة الامريكية واسبانيا وفرنسا وسويسرا وألمانيا (مجموعتان) يمثلون مائة شركة سياحية تسعى لاختيار اماكن متميزة لعقد ندواتها ومؤتمراتها وبرامجها السياحية الخاصة برجال الاعمال وسياح الصفوة من مجموعات السفر التشجيعي التي يصل تعداد المجموعة الواحدة منها 300 سائح تتجاوز معدلات انفاقهم عشرة اضعاف معدلات انفاق نظرائهم من السياح العاديين. وقد انطلق المعرض تحت شعار (واحات رجال الأعمال) دلالة توجهات قطاع الأعمال وبحث الجهات المنظمة لمؤتمرات واجتماعات رجال الاعمال عن منتجعات ومزايا سياحية جديدة تلبي احتياجات هذا النوع من السياحة المتخصصة. ويتضمن المعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة ايام العديد من الندوات حول سياحة الصفوة والسفر التشجيعي ومستقبل صناعة هذه السياحة, ايضا عن امن وسلامة تنقلات رجال الاعمال والبيئة السياحية الخاصة بعقد اجتماعاتهم وندواتهم. ومن جانبها توقعت مجلة السفر والتجارة السويسرية في عددها الخاص الصادر بمناسبة انطلاق الدورة الحادية عشرة لمعرض السفر التشجيعي والاعمال والمؤتمرات (اي. اي. بي. تي. ام) توقعت ان يلقى المشاركون بالمعرض مزيدا من الاعمال والصفقات. توجهات سياحة الأعمال وفي حديثه بالمؤتمر الصحفي عقب افتتاح المعرض رحب راي بلوم رئيس المعرض الاوروبي للسفر التشجيعي والاعمال والمؤتمرات بالوفود والضيوف المشاركين, مستعرضا النمو الحاصل بالمعرض من حيث المساحة وعدد المشاركين والزوار المتوقعين ومعدلات النمو المتوقعة للمعرض في دورته المقبلة 1999 من حيث المساحة والتوسعات المنتظرة لدورة العام ,2000 مشيرا الى مصاحبة هذه التوسعات ببرامج وفعاليات وندوات عديدة تساير النمو والتوجهات الحاصلة بسياحة الأعمال والسفر التشجيعي والمؤتمرات العالمية. كما المح الى زيادة عدد الشركات الساعية وراء هذا النوع المتخصص من السياحة الى 9 آلاف شركة على مدى ايام المعرض الثلاثة, موجها الشكر لوسطاء صناعة السياحة ويزيد عددهم عن 220 شركة, اجتهدت لاستقطاب هذا الكم والحضور المتميز من المشترين وعاقدي الصفقات من الشخصيات الهامة في اكثر من 41 دولة منها الهند ولبنان وباكستان وروسيا والسعودية وسيرلانكا ودول الاتحاد الاوروبي واستراليا وامريكا الشمالية. ومن بين الدول الـ 108 المشاركة بالمعرض هناك 6 دول عربية هي الامارات ومصر والمغرب وعمان وقطر والبحرين. وتشارك دولة الامارات من خلال جناحين, اولهما لشركة ابوظبي الوطنية للفنادق التي تضم ممثلين عن عدد من شركات السياحة والفنادق والمنتجعات السياحية, وثانيها جناح دبي الوطني الذي كان حديث المعرض نظرا لتصميمه المتميز والجذاب واللافت للانتباه. ورغم اقامة جناح دبي على نفس مساحة العام الماضي (160 مترا مربعا) , الا ان دائرة السياحة والتسويق التجاري ارتأت اعداده من طابقين لاستيعاب اكبر عدد ممكن من الشركات بذات الكلفة وعلى نفس المساحة. زوار جناح دبي وتأتي زيارة المجموعات السبع التي زارت جناح دبي يوم امس الاول تمثل اكثر من مائة شركة سياحية متخصصة وفق مواعيد مسبقة نظمتها مكاتب دائرة السياحة والتسويق التجاري قبل اكثر من ستة اشهر مع هذه الشركات وبالتنسيق مع منظمي المعرض الاوروبي للسفر التشجيعي والأعمال والمؤتمرات. وتحمل هذه المجموعات في اجندتها العديد من برامج الندوات والمؤتمرات والاجتماعات المستقبلية تصل مواعيدها الى العام ,2000 وتستهدف من خلال زياراتها للاجنحة المختلفة اختيار اماكن عقد هذه اللقاءات والاجتماعات الخاصة بالصفوة من رجال الأعمال والسفر التشجيعي لمجاميع سياح الصفوة. اعجاب كبير وقد قامت هذه المجموعات عقب زيارة جناح دبي الذي اعربوا عن اعجابهم به, بالانتقال الى اجنحة دولهم حيث تم نقل انطباعاتهم الايجابية عن جناح دبي. اما دائرة السياحة والتسويق التجاري ومن خلال الشركات والفنادق والمنتجعات المنضوية تحت مظلتها بالجناح فتعمل على اقناع هذه الوفود بعقد مؤتمراتها واجتماعاتها في دبي من خلال عرض ما تتمتع به الامارة من امكانات وتسهيلات متميزة. ومن جهته اشاد خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بالاقبال المتميز الذي حققه جناح دبي في اليوم الاول للمعرض, وقال ان جناح دبي نجح في استقطاب العديد من الافواج السياحية ومنظمي السفر التشجيعي, نظرا للتميز الواضح للجناح وتعاونه بأجنحة لباقي الدول المشاركة. وتوقع ان تكون مشاركة هذا العام ناجحة بسبب تواجد كم هائل من منظمي السفر التشجيعي بالمعرض يصل الى 7500 شركة تم دعوتهم من قبل الجهات المنظمة, مما ينتظر ان يكون لنا نصيب من الصفقات مع هذه المجموعات. هذا بالاضافة الى ترتيب مواعيد مسبقة مع مجموعات تم اختيارها بعناية للتعرف على المزايا التي تملكها دبي كوجهة متميزة من السفر التشجيعي. أهداف المشاركة وحدد بن سليم اهداف المشاركة بالمعرض الاوروبي للسفر التشجيعي للاعمال والمؤتمرات ممثلة في عرض الفنادق الجديدة بدبي وترويج منتجعاتها السياحية والترويج لمهرجان دبي الصيفي ومفاجآته, والذي لا يستهدف زوارا خليجيين فقط, وانما اوروبيين ايضا, حيث العروض الخاصة التي يحملها المهرجان والتخفيضات المقدمة في الاقامة والتنقلات والاتصالات التي تصل الى 70% في بعض الفنادق والمراكز التجارية. فضلا عن الترويج لموسم شتاء 1999 والذي سيشهد أحداثا رياضية ومعارض متنوعة, والترويج لقاعات المؤتمرات المعدة اعدادا متكاملا باماكن عديدة في دبي مثل مركز دبي التجاري العالمي وعدد كبير من الفنادق مشيرا الى عدم امكانية زيادة مساحة جناح دبي نظرا لتخصص المعرض ومحدودية مساحته, وهو ما يدفع الدائرة دوما الى التوفيق بين الشركات والجهات المشاركة والمساحة المحدودة فضلا عن التدقيق في اختيار هذه الجهات بحيث تضيف كل ماهو جديد ومتميز الى امكانات دبي في هذا النوع المتخصص من السياحة. وحول استقبال ولقاءات زوار جناح دبي قال محمد خميس بن حارب المدير التنفيذي لادارة العمليات بالدائرة ان الزوار يتمتعون بكرم الضيافة العربي, كما يتم ترويج دبي في أعينهم قبل قلوبهم وعقولهم من خلال التصميم الجذاب المبهر, اضافة الى الترويج لدبي من خلال الكتيبات السياحية التي قامت دائرة السياحة باصدارها وهي متخصصة في التراث والتاريخ والآثار, وكتيبات اخرى تتعلق برحلات السفاري التي تجذب الاوروبيين كثيرا, وثالثة تتعلق بالمحميات الحيوانية ومتابعة ومراقبة هجرات الطيور النادرة. اضافة الى عرض اشرطة الفيديو الجديدة التي تم انتاجها مؤخرا وتحوي رحلة شاملة لدبي تاريخيا وسياحيا وتجاريا, مشيرا الى ان التركيز في هذا الحدث يتعلق غالبا بالجانب التراثي المميز لدبي مثل البراجيل والبيوت الاثرية القديمة. موقع دبي المتميز وحول موقع دبي في هذا النوع المتخصص من السياحة قال ابن حارب ان دبي تتبوأ مكانة متميزة من خلال ما تملكه من سلع سياحية وخدمات راقية في الفنادق والبنية التحتية وقاعات المؤتمرات بالفنادق والمنتجعات السياحية والمزودة بأحدث الاجهزة السمعية والبصرية. أيضا تقدم دبي عنصرا مهما يتمثل في عنصر (الامان) حيث سبق ان حازت دبي على جائزة جلوبال اوارت من ألمانيا كأفضل دولة آمنة في العالم, مما يجعل دبي في مقدمة الدول الجاذبة لسياحة الصفوة والسفر التشجيعي, بما تجمعه من عناصر الأمن والامان وما تحوذه من تراث قديم متمثل في العادات والتقاليد والاثار, وحاضر مزدهر ممثل في النهضة العمرانية والخدمات السياحية الراقية. وأشار محمد خميس بن حارب المدير التنفيذي لادارة العمليات بدائرة السياحة والتسويق التجاري الى ان المردود الاقتصادي لمثل هذه المشاركات بالمعارض لايكون في الحال, وانما على المدى البعيد, مشددا على أهمية المشاركة ودعمها لتسهيل الاتصال وعقد المقابلات مع الشركات والفوز بعقود, مشيرا الى أن وفود وزوار جناح دبي هم الذين سعوا ورغبوا في زيارة الجناح لسبق معرفتهم بسمعة دبي الفريدة في مجال السفر التشجيعي والأعمال والمؤتمرات. وفيما أكد بن حارب قدرة دبي على المنافسة في هذا التخصص من السياحة بما تتمتع به من خدمات عالمية راقية ووسائل ترفيهية ومنتجعات سياحية جديدة تلبي كافة الأذواق, قال ان استراتيجية دائرة السياحة والتسويق التجاري تقوم على المشاركة في مثل هذه المحافل الدولية العالمية والترويج لدبي عبر وسائل الإعلام المختلفة من خلال مكاتب الدائرة الخارجية التي تمد الشركات السياحة العالمية بمراسلات شهرية بآخر الاحصاءات والأعمال والتطورات السياحية الجديدة بدبي, فضلا عن التركيز على استقطاب الشركات المتميزة وجذبهم لزيارة دبي والتعرف على معالمها السياحية مشيرا الى أهمية دور سياحة السفر التشجيعي والأعمال والمؤتمرات في مستقبل دبي ونهضتها لما بعد العام 2000. محصلة اليوم الأول ومن جانبه أشار ابراهيم أهلي بمحصلة اليوم الأول للمشاركة خاصة بعد حضور المجموعات السبع التي سبق ان حددت مواعيد لزيارة جناح دبي والذين يمثلون مجموعات سياحية متخصصة تزيد معدلات انفاقها وتمثل دخل كبير لقطاع السياحة بدبي, مشيرا الى تنوع بلدان هذه الوفود وشمولها لدول اوروبية ومن أمريكا الشمالية ولأول مرة على مدى التسع مشاركات السابقة يزور جناح دبي مجموعات استرالية وأسبانية. وشدد أهلي على اعجاب الوفد الاسترالي الذي أشار الى رغبته بالاتصال بمكتب الدائرة الذي افتتح مؤخرا بسيدني لاعداد برامج سياحية إلى دبي, مشيرا الى أهمية الأسواق الأوروبية والأمريكية بالنسبة لدبي. جهود المكاتب الخارجية ومن ناحيته حدد باسكال منيز مدير مكتب باريس التابع لدائرة السياحة والتسويق التجاري مهامه الأساسية في الترويج لدبي من الناحيتين السياحية والتجارية عبر الإعلانات ووسائل الإعلام والاتصال المختلفة, اضافة للترويج المباشر وتنظيم الأحداث المختلفة مثل ورش العمل والسنمارات والمؤتمرات. وحول جهوده في استقطاب الزوار لمعرض جنيف قال باسكال: ان مكتب باريس قام بارسال ما يزيد عن ألف دعوة إلى شركات السفر التشجيعي الفرنسية والسويسرية والبلجيكية لزيارة جناح دبي, فضلا عن إعداد الترتيبات الخاصة بمشاركة دبي في المعرض من حيث اقامة وتثبيت الجناح وشحن ونقله من دبي إلى جنيف متوقعا أن يزور الجناح ما يتراوح بين 50 و100 من المجموعات السياحية. رسالة جنيف ـ محمد الصدفي

تعليقات

تعليقات