حمدان بن راشد يفتتح (كونتكس 98) الأحد المقبل - البيان

حمدان بن راشد يفتتح (كونتكس 98) الأحد المقبل

يفتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي, وزير المالية والصناعة المعرض الرابع للهندسة والمقاولات (كونتكس 98) في غرفة تجارة وصناعة دبي وذلك يوم الاحد المقبل ويستمر حتى 20 مايو 1998م . ويهدف المعرض الى اظهار الحركة العمرانية والنهضة الحضارية التي تشهدها دولة الامارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة وابراز المشاريع التي تم انجازها او التي يجري انجازها من قبل الشركات الوطنية في الدولة. ويعتبر هذا المعرض هو المعرض الوحيد المتخصص في المنطقة الذي يوفر للمهندس الاستشاري والمقاول فرصة الاعلان عن اعمالهما التي تم تنفيذها او تصميمات للمباني والمشاريع التي تحت التنفيذ. ويأتي هذا المعرض استكمالا للمسيرة التي بدأها المعرض في عام ,1995 بدعم ورعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم, ويشارك في المعرض شركات المقاولات والمكاتب الهندسية الاستشارية والجديد في مواد البناء. وترعى المعرض بلدية دبي وتشارك كبرى شركات المقاولات والمكاتب الهندسية والاستشارية الفاعلة التي تقوم بتنفيد العديد من المشاريع وتشهد امارة دبي مشاريع عملاقة في مجال البناء والعمران, وذلك لما تتميز به امارة دبي من سوق حرة ونقطة التقاء لكثير من الزائرين ومراكز ومكاتب اقليمية لمعظم الشركات العالمية, ولما توفره الامارة من خدمات وتسهيلات تجارية وسياحية تشجع على الاستثمار في العقار. وتقوم شركة اعمار التي تأسست في دبي, ببناء مشروع تلال الامارات الذي اعلن عنه مؤخرا وهو مشروع متميز لمجموعة من الفلل السكنية الفاخرة, بالاضافة الى مشروع الابراج المستمرة على طريق الشيخ زايد, وتقوم بلدية دبي بتطوير منطقة الحمرية ومشاريع ضخمة سيتم الاعلان عنها اثناء المعرض. وقد قام صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة, رئيس مجلس الوزراء, حاكم دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي, وزير المالية والصناعة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي, وزير الدفاع, كل على حدة بزيارات متعددة الى بلدية دبي للاطلاع على مشروعات تطوير دبي ومتابعتها وذلك حرصا من اصحاب السمو على رفعة دبي وتطويرها وجعلها منطقة تنافس كثيرا من مناطق العالم من حيث نهضتها في جميع الميادين العمرانية والسياحية والتجارية. وقد تفقد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مؤخرا بلدية دبي وقام سموه بالتوجيه باستكمال مشروع اللوحات الارشادية على التقاطعات الرئيسية واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة لتساعد في تسهيل العملية التخطيطية واستخدام احدث الانظمة للتخطيط واصدار الخرائط الموقعية في الشرق الاوسط. واطلع سموه على عدد من المشاريع الحيوية التي تنفذها بلدية دبي والتقنية الحديثة والمتطورة التي تستخدمها وابدى سموه اعجابه بالتقدم الكبير وفي التقنية المستخدمة في ذلك لما توفره من جهد ونفقات في اجراء المسوحات الميدانية. وفيما يتعلق بمنطقة حتا المستقبلية فقد اطلع سموه على التخطيط المقترح لانشاء 88 مسكنا شعبيا للمواطنين في منطقة حتا والمخططات المستقبلية للصناعة والسياحة في المنطقة كذلك مشاريع استيعاب الزيادة المتوقعة في السكان من خلال انشاء الشعبيات وتحديد المواقع السكنية اللازمة لبناء المساكن اضافة الى تحديد مناطق كمحميات طبيعية وتوفير المساحات الملائمة لها. وعلى صعيد مشروعات الصرف الصحية تقوم بلدية دبي بتنفيذ عشرة مشروعات صرف صحي بقيمة 464 مليون درهم, بمنطقة الجميرا والصفا والقوز, وهناك عدد من المشروعات الاخرى سيبدأ في تنفيذها قريبا وذلك لتخفيف المعاناة من مياه الامطار وتصريفها. وصرح احمد بني هذيل مدير عام شركة البركة المنظمة للمعرض, بأن هذا المعرض سيشهد مشاركة لعدد من شركات المقاولات والمكاتب الهندسية الاستشارية من خلال عرض لبعض المشاريع التي تنفذها كذلك ستكون هناك مشاركة لشركات تشارك لأول مرة رغبت في المشاركة بعد النجاح الكبير الذي حققه المعرض في دوراته السابقة. وتشارك في المعرض شركات من كافة امارات الدولة نفذت مشاريع عملاقة بملايين الدراهم. ودعى بني هذيل الشركات الوطنية من مكاتب هندسية استشارية وشركات مقاولات في دولة الامارات العربية المتحدة والدول العربية الاخرى الى المبادرة بحجز مواقعها في هذا المعرض المهم الذي يعتبر معرضا متخصصا مميزا يتناول قطاعا اقتصاديا فاعلا وهو قطاع المقاولات. ويلاقي المعرض دعما خاصا من غرفة تجارة وصناعة دبي, بتوفير كافة الامكانات والدعم المتواصل لانجاحه وحث الشركات الوطنية للمشاركة فيه. وتبلغ قيمة المشاريع العمرانية التي تشارك في المعرض اكثر من عشرة مليارات درهم معظمها في امارة دبي. ويشارك عدد من كبريات شركات المقاولات والمكاتب الهندسية الاستشارية, ويقول المهندس احمد سفاريني مدير مكتب المهندس عدنان سفاريني والذي يعتبر من ابرز المكاتب الهندسية الاستشارية في المنطقة, بأننا نعتمد فى اعمالنا على تنفيذ التصاميم المميزة للمباني العمرانية التي تعطي الاستخدام الامثل للمبنى وقد اخذت اعمالنا التي اشتهرت بدولة الامارات العربية المتحدة في التوسع الى دول المنطقة في الخليج والدول العربية. وتشارك في المعرض لأول مرة شركات تعرض تكنولوجيا متميزة في الانشاءات, وهي تكنولوجيا روسية متخصصة في توفير الاسمنت في الخرسانة واعطاء الخلطة الاسمنتية قوة اكبر, فقد اعلن البروفيسور يوري تكاشنكو, وهو عالم روسي متخصص في مجال المغناطيس, بأن التكنولوجيا الجديدة في مجال صنع خرسانة قوية جدا وبخاصة تتحمل الاوساط الرديئة مثل التقلبات الجوية من حرارة ورطوبة وملوحة, وتعطي التكنولوجيا الجديدة في مجال الخرسانة قوة في الخرسانة من 10 ـ 40% بالاضافة الى تقليل نسبة استخدام الاسمنت بنسبة 25% وقد اظهرت التجارب التي قام بها العلماء ان الخرسانة المنتجة وفق التقنية المغناطيسية هي الاقوى ولها قابلية اعلى في البقاء, حيث ان الخرسانة الممغنطة تكون اكثر كثافة في التركيب بالاضافة الى ان عدد المسامات الشعرية تقل فيها بصورة كبيرة وينتج عن ذلك نقص واضح في درجة نفوذية الماء والرطوبات عبر الخرسانة. كذلك الحال فان استخدام هذه التقنية يمكننا من الحصول على درجة عالية من الليونة في الخرسانة دون التأثير على القوة وتقاوم التجمد والحراة العالية والغازات وغيرها. وافاد جنيد خوري مدير عام الشركة, اننا في صدد نشر كثير من الخبرات الاجنبية والاستفادة منها في تطوير ونهضة دولة الامارات العربية المتحدة, وهذا سينعكس على كافة المجالات ليس مجالات البناء والتشيد فحسب, بل وفي مجال البتروكيماويات والزراعة والمجالات الطبية المتنوعة. اما علي بن حيدر رئيس مجلس ادارة شركة العروبة للمقاولات فيقول ان مشاركتنا في هذا المعرض تأتي ايمانا منا بدعم المعارض الوطنية التي تظهر الشركات الوطنية في الشكل الصحيح, ورغبة منا في ابراز نشاطاتنا المميزة للزائر والمقيم والمهتمين في هذا المجال, واضاف بأن شركة العروبة قد توسعت اعمالها في الفترة الاخيرة بسبب ما تتمتع به من جودة في العمل ودقة في التنفيذ. اما من شركة جلف انترستيت للمقاولات, ومن المشاركين في المعرض, فقال المهندس محمد زوربا مدير عام الشركة, بأن شركتنا قد اكتسبت خبرة كبيرة في تنفيذها لمبنى مجمع البستان, الذي يعتبر نموذجا في حسن التنفيذ, وقد اتسعت اعمال الشركة لتصل الى مجمعات الفلل والمنشآت الحكومية والخاصة. واعرب عن سعادته بالمشاركة في المعرض لما يمثله المعرض من اهمية لاظهار الشركات الوطنية للمقاولات واظهار اعمالها كجزء من التطور العمراني الذي تشهده دولة الامارات العربية المتحدة. وتشارك في المعرض شركة من سويسرا تعمل في مجال الاستشارات الهندسية وهي شركة هايدجر وشركاه والتي دخلت سوق الامارات العربية المتحدة منذ اكثر من عشر سنوات قامت بتنفيذ مشاريع عمرانية تزيد على 5 مليارات درهم في كافة امارات الدولة. وستعرض الشركة ولأول مرة مجسما لاضخم مشروع عمراني في الشارقة سوق يتم الكشف عنها اثناء المعرض وهو مشروع عملاق بقيمة 500 مليون درهم على البحيرة في الشارقة. وتلقى شركات المقاولات في الشارقة اهتماما خاصا من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة, ويتم اعتماد معظم مشاريع الشارقة لشركات مقاولات وطنية متخصصة ذات كفاءة عالية. وتشهد امارة الشارقة نهضة عمرانية كبيرة واصبحت تسابق الزمن في عدد المشاريع المطروحة تحت التنفيذ, ومن المشاريع المهمة مشروع ربط البحيرتين معا ومشروع مركز الشارقة التجاري والمعرض ذو التصميم الفريد والمميز والذي يقع على بحيرة ناصر, وقد سبق لامارة الشارقة ان نفذت اكبر مشروع وهو الجامعة الامريكية والتي نفذتها مجموعة بن لادن السعودية والتي تشارك في المعرض كعادتها في المشاركة في المعارض الوطنية. وقامت الشركة بتنفيذ المشروع في فترة زمنية قياسية بأسلوب دقيق ومكتمل وبذلت كافة الجهود لتنفيذ المشروع في زمن لا يتعدى عشرة اشهر لجامعة كاملة وذلك لما يتوفر لدى الشركة من طاقة بشرية كبيرة مؤهلة وادارة عالية الكفاءة لادارة وتنفيذ المشاريع العملاقة, وهناك مشروع سوق التعاون وكذلك مشروع الجسور والربط بين البحيرتين. وستشهد الشارقة بناء اكثر من 30 برجا جديدا على البحيرة والمناطق الاخرى وذلك بسبب الاقبال الكبير على السكن في الشارقة لما تتمتع به من هدوء وجو لطيف ويقوم بتنفيذها القطاع الخاص. وفي ابوظبي عاصمة دولة الامارات العربية المتحدة, اصبحت ابراجها سمة مميزة لابوظبي, بالتصاميم الفريدة والمميزة, وشهدت من النهضة العمرانية الكثير. وهناك مشروع جزيرة السعديات المنطقة الحرة التي ستشهد مشاريع عمرانية ضخمة وجسور ربط مع ابوظبي وابراج ومطار ضخم. واصدر صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله اوامره بتوفير احتياجات المواطنين وتسهيل سبل الحياة الكريمة لهم حيث تسلم مكتب سموه الكريم اكثر من 32 الف طلب لقطع اراضي سكنية. وتقوم بلدية ابوظبي خلال الفترة المقبلة بتوزيع مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي, نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة بتجهيزات لبناء مساكن للمستحقين. ونتيجة لذلك فان دولة الامارات العربية المتحدة تشهد تقدما كبيرا في مجال النهضة العمرانية والاتساع في الرقعة الصحراوية واخضرارها وتهيئتها للاسكان والتجارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات