اندماج دايملر ـ كرايسلر في اكبر صفقة من نوعها في تاريخ صناعة السيارات

اعلنت مجموعة دايملر ـ بنز الالمانية امس قرار الاندماج مع شركة كرايسلر ثالث اكبر الشركات الامريكية لصناعة السيارات لتكوين شركة عملاقة تبلغ القيمة السوقية لاسهمها حوالي 92 مليار دولار ومبيعاتها السنوية 130 مليار دولار . وقالت ديملر في بيان لها ان الصفقة ستكون اندماجا بين كيانين متساويين. وستسمى الشركة الجديدة (دايملر ـ كرايسلر) ويرأسها بصورة مشتركة رئىس ديملر يورجن شريمب ورئيس مجلس ادارة كرايسلر روبرت ايتون. وقالت دايملر التي تنتج سيارات وشاحنات مرسيدس بنز ان الاندماج سيسفر عن توفير نفقات تبلغ 5ر2 مليار مارك في عام 1999 وان الشركة الجديدة ستعزز ربحية وقيمة حصص المساهمين. واضافت ان الصفقة لن يسفر عنها اغلاق اي مصانع او تسريح عمال. وبموجب شروط الصفقة سيملك مساهمو كرايسلر 43 في المئة من اسهم رأسمال الشركة الجديدة بينما يملك مساهمو دايملر 57 في المئة. وسيحصل المساهمون في كرايسلر على 547ر0 سهم في دايملر كرايسلر مقابل كل سهم يملكونه الان بينما يتم ابدال اسهم دايملر باسهم الشركة الجديدة بمعدل سهم جديد لكل سهم قديم. ومن المقرر ان يكون مقر الشركة الجديدة في شتوتجارت (المانيا) واوبرن هيلز (ميشيجان). واوضح البيان ان الشركة الجديدة ستصنف لجهة رقم الاعمال والايرادات بين المجموعا الثلاث الاولى في مجال صناعة السيارات. وتابع النص ان رقم اعمال الشركة الجديدة يقدر بنحو 234 مليار مارك (130 مليار دولار) وارباحها قبل دفع الضرائب ب12,5 مليار مارك (6,9 مليارات دولار) استنادا الى حسابات الشركتين لعام 1997. وقالت شركة دايملر ان عدد العاملين في الشركة الجديدة يتجاوز 420 الف موظف. وسنطرح اسهم الشركة الجديدة في البورصات التي تطرح فيها دايملر حاليا اسهمها منها بورصتا فرانكفورت ونيويورك. واختتم البيان بانه يتعين بعد على اصحاب الاسهم في الشركتين الموافقة على عملية الاندماج وكذلك مجلس المراقبة في دايملرـ بنز. ومن جهته قال هيروشي أوكودا رئيس شركة تويوتا موتور كورب اليابانية للسيارات امس الخميس ان الاندماج المزمع بين شركتي دايملر بنز وكرايسلر كورب يعكس توقعات بتزايد المنافسة علي نطاق عالمي. وقال أوكودا في بيان (فيما يتعلق باندماج دايملر بنز وكرايسلر فنحن ندرك ان محاولة لتعزيز القدرة التنافسية والتطلع الى القرن الحادي والعشرين وسط عولمة انشطة الشركات) . وأضاف (أعتقد ان ادراك ان المنافسة في صناعة السيارات ستتزايد حدتها علي نطاق عالمي هو السبب) الذي دفع الشركتين للاندماج. وصرح يورجين شريمب رئيس شركة دايملرـ بنز أمس الخميس أن شركة دايملرـ كرايسلر الجديدة ستفصل فصلا تاما بين أنواع السيارات التي تنتجها الشركتين غير أنهما ستتبادلان قطع السيارات. واضاف شريمب في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية (د ب أ) إن مقر الشركة الجديدة سيكون في مدينة شتوتجارت الواقعة جنوب غرب ألمانيا. وقال إن الاندماج لن يؤدي إلى أية إجراءات تقشفية مضيفا ما نشهده ليس اندماج شركتين مريضتين إذ أن الشركتان تعملان بكافة طاقتهما. واوضح إنه سيتقاسم مع روبرت أيتون رئيس شركة كرايسلر رئاسة الشركة الجديدة على مد السنوات الثلاث القادمة يتقاعد بعدهما إيتون ويتولى شريمب وحده رئاسة الشركة الجديدة. وسوف يتم توسيع مجلس دايملر المكون من عشرة أعضاء لاستيعاب ثمانية من مدراء شركة كرايسلر. أما الوظيفة المركزية الرئيسية فستكون وظيفة رئيس المشتريات. وقال شريمب إن الشركة لا تدرس أفكارا مثل بناء هياكل سيارات موحدة مشيرا الى ان أنواع السيارات ستبقى منفصلة انفصالا تاما. وفيما تقال ان مرسيدس ـ بنز ستكون محمية بكل تأكيد أنه أضاف إننا نؤمن بتبادل قطع السيارات ولكننا لن ننتج بكل تأكيد سيارة تحمل إسم دايملر-كرايسلر. واستطرد قائلا إن كريسلر ربما تساعد دايملر-بنز على بناء سيارة إم- كلاس في الولايات المتحدة مؤكدا إن دايملر تنتج بالفعل عربات ذات دفع رباعي في الولايات المتحدة بقدرة استيعابية كبيرة تبلغ 80,000 عربة في السنة. وقال شريمب إن الشركة الجديدة تتمتع بامكانيات هائلة في آسيا غير أنها لا تدر خططا لبناء مصنع في تلك القارة. وأضاف أن الاولوية سوف تعطى في السنتين القادمتين لدمج ثقافتين مختلفتين في مجال العمل. ومن جهته صرح والتر ريستر نائب رئيس اتحاد نقابات العمال الذي يمتلك مقعدا في مجلس الاشرا ف شركة دايملر أن الشركة طمأنت المجلس بأن الاندماج لا يشكل خطرا على وظائف عمالها في ألمانيا. وقال بعض المحللين في مجال صناعة السيارات إن الازمة المالية في آسيا أقنعت شركات تصنيع السيارات بأنها بحاجة للاندماج إذا ما رغبت في المنافسة في الاسواق العالمية. هذا وقد تؤثر عملية الدمج على شركة أخرى هامة لصناعة السيارات الالمانية الفاخرة وهي بي إم دبليو التي تتخذ من ميونيخ مقرا لها. وتشارك بي إم دبليو كرايسلر حاليا في مشروع مشترك لاقامة مصنع لصناعة المحركات في البرازيل من المقرر أن يبدأ الانتاج في عام 2000. ولم تعلق شركة بي إم دبليو على البيان المشترك الذي صدر حول بدء مباحثات الدمج بين شركتي دايملر وكرايسلر. ويذكر أن بي أم دبليو تمكنت مؤخرا من التوصل إلى اتفاق لشراء شركة صناعة السيارات البريطانية العريقة رولز رويس. وكانت أسعار أسهم شركتي دايملر بنز الالمانية و كرايسلر الامريكية قد ارتفعت في بورصة نيويورك أمس الأول بسبب إعلان أكبر شركة ألمانية وثالث أكبر شركة أمريكية لانتاج السيارات عن بدء المحادثات بينهما حول الاندماج في واحدة من أكبر الصفقات من نوعها في تاريخ صناعة السيارات. حيث قفزت أسعار أسهم كرايسلر 15 في المائة ليصل سعر السهم إلى 47 دولارا وخمس أثمان الدولار مما رفع قيمة أسهمها الكلية في بداية التعامل بمبلغ 4.3 مليارات ـ من 26.7 مليار دولار إلى 31 مليار دولار. وتوقعت صحيفة وول ستريت جورنال المتخصصة في الاقتصاد إن يصل سعر شراء شركة كرايسلر إلى 35 مليار دولار. كما ارتفعت أسعار أسهم دايملر بنز في بورصة نيويورك بنسبة سبعة في المائة ليصل سعر السهم إلى 109 دولارات وجزء على ثمانية أجزاء من الدولار. وكانت أسعار أسهم دايملر بنز قد ارتفعت أيضا بنسبة سبعة في المائة في بورص فرانكفورت أمس الأول ليصل سعر السهم إلى 192.50 مارك. وكانت كلتا الشركتان قد أكدتا في وقت سابق أنباء بدء المفاوضات الاندماجية بينهما ولكنهما رفضتا التعليق على ما ذكرته وول ستريت جورنال من أن المحادثات قد قطعت بالفعل شوطا بعيدا نحو الاتفاق. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات