سوق الذهب والمجوهرات المحلية في أسبوع

اكدت مصادر بسوق الذهب والمجوهرات المحلية ان الطلب على المشغولات الذهبية كان جيدا خلال الاسبوع الماضي خلافا لكل التوقعات التي كانت تشير الى ان الهدؤ سيكون السمة السائدة بالسوق خاصة في الفترة التي تلي مهرجان التسوق مباشرة . وقالت مصادر بالسوق ان الطلب كان متوازنا وان كانت الجالية الهندية تتصدر الجاليات الاخرى حيث بدأت الاحتفالات بموسم الزواج في الهند منتصف الشهر الماضي.. وهو موسم يشهد اقبالا على الذهب من الهنود. واضافت ان الطلب كان جيدا على عياري 24 و22 حيث يفضل الهنود هذه النوعية.. ولكن يتوقع ايضا ان يتصاعد الطلب خلال الفترة المقبلة مع تصاعد الاحتفالات بهذه المناسبة, كما ان منتصف الشهر الحالي سيشهد بداية الاستعدادات لكثير من المقيمين للسفر الى اوطانهم بقضاء اجازة الصيف. ويتوقع ان تبدأ ذروة الطلب مع نهاية الشهر حيث ستكون الامتحانات المدرسية قد أوشكت على نهايتها او انتهت فعلا مما يعطي للاسر مساحة اكبر في الذهاب الى الاسواق والتسوق استعدادا للصيف. وفي الشارقة اكدت مصادر بالسوق ان سوق الذهب عاد اليه النشاط بعد انتهاء فعاليات مهرجان دبي للتسوق حيث اجتذب سوق الذهب في دبي معظم المتسوقين من الامارات الاخرى الذين فضلوا التعامل مع سوق دبي بفضل السحوبات والجوائز رغم ان الاسعار موحدة تقريبا, ولذلك فمع انتهاء هذه الحوافز عاد العملاء الى السوق.. مما احدث انتعاشا بالطلب.. ولكن يتوقع ان يتخذ شكلا اخر مع بداية الاستعدادات لفصل الصيف. ومما يشجع على شراء الذهب ان المعدن لا يزال دون المستويات السعرية التي كان عليها العام الماضي.. وهذا عامل مشجع على اقتناء المعدن, حيث اكدت مؤشرات السوق ارتفاع المبيعات في ظل الانخفاض العالمي للمعدن مع توقعات المستهلكين بصعود تصحيحي لسعر الذهب كما يقول سعيد دميان من مجوهرات سعيد. على صعيد الاسعار العالمية واصل سعر المعدن تأرجحه خلال الاسبوع حيث لم يستقر بعد على قاعدة سعرية نتيجة مبيعات ومضاربات وان كان لا يزال في احسن حالاته منذ ما يقرب من ستة شهور وبلغ سعر الاونصة صباح الخميس 311 دولارا انخفاضا من 313 دولارا و70 سنتا بالاسبوع قبل الماضي. وكان الاسبوع قد بدأ بسعر 311 دولارا أو 20 سنتا يومي السبت والاحد ليهبط الى 309 دولارات و80 سنتا يوم الاثنين ثم الى 308 دولارات و15 سنتا يوم الثلاثاء والى 308 دولارات يوم الاربعاء ويعاود الارتفاع صباح الخميس الى 311 دولارا. وبالنسبة لسعر المعدن بالعملة المحلية بلغ سعر العشر تولات 4300 درهم مقابل 4330 درهما, والاونصة بسعر 1144 درهما مقابل 1154 درهما, اي بانخفاض عشر دراهم في اسبوع. بينما بلغ سعر جرام الذهب عيار 24 حوالي 36 درهما و86 فلسا مقابل 37 درهما. و12 فلسا, وعيار 22 بسعر 33 درهما و76 فلسا مقابل 34 فلسا, وعيار 21 بسعر 32 درهما و25 فلسا مقابل 32 درهما, و48 فلسا, وعيار 18 بسعر 27 درهما و64 فلسا مقابل 27 درهما و84 فلسا. وبالنسبة لاعادة التصدير أكدت مصادر تجار جملة ان القول عن تأثر تجارة الذهب بدبي في الوقت الحالي بتحرير تجارة الذهب أمر سابق لأوانه وان الحكم بذلك يحتاج الى بعض الوقت فانخفاض واردات دبي الذهب خلال الربع الاول من العام الى 153.1 طنا مقابل 154.9 طنا في نفس الفترة من العام الماضي اي بمقدار 1.8 طن لا يعطي مؤشرا على انخفاض اعادة تصدير المعدن الى الهند.. وقال تجار ان حصة دبي والتي تصدر 80% من وارداتها الى الهند قد تتأثر ولكن ذلك قد يكون على المدى البعيد وسوف يكشف موسم الزواج هذا العام بالهند عن توجهات سوق الهند سواء باستمراريتها مع دبي او بتوجهها الى التعامل المباشر مع منتجي الذهب. على صعيد المجوهرات كان الطلب ايضا جيدا كحال الذهب ويتصدر الالماس الطلب خاصة من قبل السياح الاجانب المتواجدين بالبلاد. كتب ـ مصطفى عويضة

تعليقات

تعليقات